فشلت وزوجي‮ ‬في‮ ‬نيل الرّضا من والدته المتسلطة الحقودة

  أنا سيدة متزوجة منذ عشر سنوات، رزقني الله بزوج صالح أعيش معه السعادة والوئام، لكن المصدر الوحيد لمشاكلنا، والدته المعروفة بين الجميع بتسلطها وغرورها بنفسها وحقدها على كل إنسان سعيد وله صلة بها، فتحاول هذه الأخيرة إلحاق الأذى به سواء بالقول أم الفعل، فلم يسلم منها أبناؤها وبناتها وصديقاتها، زوجي والحمد لله ابن بار بوالديه، وذلك بشهادة الجميع، ولكنه لا يستطيع إرضاء أمه في كل شيء، لأن ذلك فيه ظلم لي، وهو لا يرضى بالظلم لأحد، محتارة ومظلومة ومقهورة من ادعاءات أمه الباطلة علي، ويشهد ربي على ذلك، فأنا حاولت بكل الطرق إرضاءها وفشلت، حاليا هي تقاطعني وتمنعني من زيارتها، وكذلك زوجي لا تريده أن يكلمها أو يزورها أو يدخل البيت، لزيارة أبيه وإخوانه الذين لا يستطيعون مواجهتها في أي شيء، حتى لا تنقلب عليهم، أرشديني سيدة نور في كيفية التعامل معها، فأنا وزوجي حاولنا بكل الطرق التي نعرفها ولم نفلح.

 

حليمة/ جيجل


 الرد:

ذكرت في رسالتك سعادتك مع زوجك، فدلني هذا على حسن تربيته وخلقه، لذا فأنت يا سيدتي مدينة لأم زوجك دينا عظيما، الوفاء به صعب، فزوجك الذي تحبينه وتحرسينه وتسعدين به وبعشرته، ربته أمه فحملته وولدته وأرضعته وأطعمته وأذاقته الحنان والحب، حتى امتلأ قلبه وهذبت أخلاقه وأنفقت عليه صحتها وعمرها وأرهقت نفسها خوفا ورجاء على مستقبله، حتى جعلته رجلا وزوجا كريما، فهو نتاج التعب والكفاح وهو لك أنت، فأم زوجك أفنت عمرها لإسعادك، لذا فهي تستحق منك المعاملة بالرفق والحب والشعور بالفضل والصبر على ما يصدر منها مهما كان سلوكها.

فالأمر يتطلب منك التريث والتفكير في حالها، ولماذا تتصرف هذه التصرفات؟ فربما لأنها بعد كل ما أعطته لأبنائها انشغلوا عنها بالعمل والزوجات والأولاد وقصروا في حقها، أو ربما لأنّها كانت تعاني من بعض المشاكل النفسية، لتأثير التغيرات الجسمية على نفسيتها في هذه السن، وربما تكون فعلا أما مسيطرة ومتسلطة، على جميع الأحوال يجب عليك معاملتها برفق وكسب ودها، وإليك بعض النصائح لتصلي لودها:

- أن تنزليها منزلة أبويك في المعاملة وأن تناديها "أمي" ولو في حال النزاع والغضب، فلهذه الكلمة أثر عجيب في تحريك قلوب الأمهات.

- أشعريها بأهميتها خاصة بأمور لا تجدها إلا منك مثل دوام السؤال عليها ولو بالهاتف، وتحري الزيارة، وتقديم بعض الهدايا من طعام وملبس خاصة ما تفضله وتحبه، فهذا يسعدها ويسعد زوجك كذلك.

- تحدثي أمامها ومن ورائها بأدب واحترام وأكثري من مدحها والثناء عليها وعلى حسن تربيتها لزوجك.

- أظهري إعجابك بحديثها وبمنزلها وطعامها.

- اطلبي مشورتها في أمورك المهمة، وأظهري احترام رأيها، وحاولي تنفيذه بقدر ما ينفعك ولا يضرك ولا تدخليها في خلافاتك مع زوجك.

- تجنّبي مفاتحتها في أمور الخلاف بينكم وإذا لم ترتاحي لرأيها فاكتفي بالإبتسامة، وغيري مجرى الكلام.

- تغافلي عن زلاتها وأخطائها إذا كانت في بيتك، ولا تستثقلي وجودها وأصري على مكوثها واستضافتها.

- أعيني زوجك على برها وتذكري قول رسول الله -صلى الله عليه وسلم: "بروا آباءكم تبركم أبناؤكم"، وقوله:"كما تدين تدان"، فإن أعنت زوجك على بر والدته سيرزقك الله زوجة ابن تعين ابنك على برك ورعايتك.

أما بالنسبة لزوجك فعليه:

بر والديه حتى وإن كان في طبعهما قسوة وجفاء، فلقد أمرنا الله -سبحانه وتعالى- ببر الآباء وعليه أيضا إن ظلمت أن يرد ظلمها وينصحها، ولكن لا تقدم النصيحة إلا بحب ورفق، ويفضل أن تكون بطريقة غير مباشرة.

عزيزتي؛ واضح من الرسالة أن الزوج لم يحسن معاملة والدته ونصحها بالشكل اللائق، مما أدى إلى تصرفها الشّديد معه، فعليكما السعي الجاد للصلح معها والقيام بزيارتها والرفق بها والدعاء لها.

 

ردت نور

موضوع : فشلت وزوجي‮ ‬في‮ ‬نيل الرّضا من والدته المتسلطة الحقودة
1.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
1.00

(12 )

1 فائق الإحترام و التقدير لكل الامهات ?????? ?????? 2010/12/05
الرد كان رائع و المشكل تعاني منه معظم النساء الجزائريات إلى درجة ان العلاقات السيئة مع ام الزوج أصبح بديهية؟؟؟ مهما كانت مساوء الام فهي الام و لا غنى عنها و مهما قدمت الزوجة لزوجها فلن تقدم ربع ما قدمته الام ...من كانت تحب زوجها فعليها العمل على توطيد علاقاته في المجتمع و ليس عزله
5
2 عزالدين usa 2010/12/06
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اما بعد
الأخت نور ماشاء الله ولا قوت إلا بالله والله انك حكيمة و كيسة وعاقلة كما في قوله تعالى ( ومن يؤتى الحكمةَ فقد اوتيَ خيراً كثيراً) جزاكِ الله عنا كل خير و شكراً
3
bisikr
2010/12/06
son fils c'est le premier et le dernier sa femme est dernier sujet est hors sujet dés le début la première jour
-2
صورايا
2010/12/06
دائما تصور الزوجة بأنها الشيطان بعينه مهما
فعلت أو أعطت و الأم هي التي ربت و تعبت و كأن
الزوجة وجدت بالشارع و ليس هناك من رباها و علمها ثم تذهب إلى بيت زوجها لتعمل كجارية له ولأهله في المنزل والعمل أين هو العدل أين هي الحكمة هنا يا سيدة نور أرجو النشر.
3
5 محمد ايوب ??????? 2010/12/06
الام هي التي حملت ورضّعت وسهرت وربت ويجب إحترامها مهما كان منها /
والابن هو المدلل وهو المعزز عند الوالدة والزوجة وكلا هما يريدان سعادته دون الطرف الاخر وهو في نفسه ضياع اي طرف منهما لا يرضيه/
والزوجة هي الفتاة الجميلة التي اختارهاالابن
وهي العروسة المثالية التي خطبتها لإبنها وتباهت بها الام حينما ادخلتها البيت /
على من يقع اللوم عدلا على الام التي تطارد العروس في كلامها واشغالها ولا تقبل منها معروف/ ام على الابن الذي لم يرضي والدته في طرد العروس او على الاقل فعص رقبتها امامها
/ام على الزوجة تفرض على زوجها اسكات امه عن شؤونها او على الاقل ان يستقل بها في مسكن لوحدهما/ لو كل واحد منهما تعامل مع الطر****ن لوجه الله ما وصلو لما وصلوا إليه وما قصتهم إلا شعرة بيضاء في ثور أسود مما في المجتمع العربي /ســــــــــــــــــــــــلام /.
0
6 تيمة blida 2010/12/06
السلام عليكم اود ان اعبر عن رايي رغم انني لا املك خبرة و عمري 18 سنة لكن في مثل هذه الامور يجب على الرجل ان يكون حكيما في تصرفاته مع اغلى ما لديه امه و مع ر****قة دربه كما يجب على الكنة معاملة ام الزوج كمعاملتها لامها حيث اذا كانت امها بهذه الصفات الا تعاملها باحسان
0
ليس رثاء ولا هجاء
2010/12/06
قتلوه ومشوا في جنازته دفنوه وقلبه ينبض دما سلموا وقالوا السلام عليكم ورحمة الله وبركاته المهم أنك غير مصلوب أنت مند اليوم مهجور إنك لمغرور وبعد دلك تصبح معفون ان خرجت بعدها فأنت شبح وإن جلست ****ها فلبك ينبض فوق قلبك أثقال ال******يا والتراب وزنه كالصخر ****ه حساب ميزانه مثقال وكلامه سؤال غريب بالنسبة لغريب مثلك والله ألله يا أمة الله إنه يحن لأمه هل هي متوفاة أم في عداد المفقودين أم أنها أمي ألتي تركتني وراحت لتمتاز بأخي نحن ماأجورين بصالح من العمل نجتهد فقط شكرا يا أمي والف ليلة أسعد من نهار شقي ****ه من أراد لنفسه يشقى
-1
8 متعود algérie 2010/12/06
بارك الله ****ك ياأخت نور{نعم الرد بل نعم النصح!}.
0
islame net elnnahar tawba
2010/12/06
............. les grands font des dégas a cause de leurs tètes
0

2010/12/06
cest vrai j aimes des choses c'est pas comme mon frère ..............................
0
مصطفى
2010/12/06
كان عتدي تفس المشكل فكل ما فلتيه على زوجك ينطبق علي وكل ما قلتيه عليك ينطبق على زوجتي لدينا نفس المشكل حاولنا بشتى الوسائل ولم نفلح الى ان ثذكرتا سلاح رائع استعملتاه فاعطى مفعول رائع و الحمد لله ونحن الان في غاية السعادة بعد رجوع الامور الى تصابها اختي الكريمة بعض الاحيان تتسى الدعاء سيدتي ان سلاح الدعاء هو من قلب حياتنا الى سعادة فبعد ما سدت جميع الطرق في وجهي تذكرت الدعاء دعوت ربي ليلا و نهارا فلم نصدق ما حدت انقلت كل شيء نري العتاية الالهية اممك و تلمسيها بيدك فالدعاء الدعاء
0
moh
2010/12/15
ya wedi meme chose
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: