وهل‮ ‬يعود الميت إلى الحياة طالما لم‮ ‬يُدفن ؟‮ !‬

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، في الحقيقة فكّرت كثيرا قبل أن أرسل مشكلتي إليك، ليست مسألة ثقة، بل العكس أعتبر نفسي صديقة لهذه الصفحة، فلا يمر يوم إلا وأكون قد اطلعت عليها وما تحتويه فجازاك الله خيرا.

أنا فتاة أبلغ السابعة والعشرين من العمر، تعرفت على شاب يكبرني بخمس سنوات عن طريق الإنترنت، واتفقنا فيما بيننا أن نكون أصدقاء، وفعلا استمرت هذه الصداقة لفترة، حيث تميزت بالصراحة والثقة المتبادلة بيننا، وصارحني بكل شيء في حياته وأنا كذلك، فكل يوم يزداد تعارفنا على بعض، إلى أن التقينا وجها لوجه بناء على طلبنا نحن الإثنين وإصراره هو، وكنا سعيدين بهذا اللقاء، وكان لقاء في مكان عام بين أعين الناس، بحيث لا يستطيع أحد أن يشك في علاقتنا، واكتشفنا أننا نشترك في أشياء كثيرة كطريقة التفكير والأحاسيس والمشاعر المرهفة والأخلاق، فكلانا يُحمد على أخلاقه، والكثيرون يشهدون بذلك.

المهم -كما تعرفين- أن مشاعر الإنسان ليست ملكا له، فشاء القدر أن انجذبت إليه أكثر، وأحببته بكل صدق ونية خالصة، أحببته أكثر من صديق تمنيته زوجا لي ورفيقا لمستقبلي، ربما أكون أخطأت، لأني انجرفت وراء مشاعري كثيرا وكل يوم يزيد حبي وتعلقي به، ومما يزيدني عذابا أني أشعر في رسائله وكلامه بل في عينيه أنه يبادلني نفس الشعور ولكنه لا يتكلم في ذلك أبدا.

حدث بيننا ذات مرة سوء تفاهم، كنت أنا المتسببة في ذلك، ولكن أقسم أنه دون قصد، حيث تصرفت بحكم الصداقة التي بيننا، وفجأة قطع مراسلتي، فكنت كل يوم أسأل عنه، وأنتظر رسالة أو مكالمة منه دون جدوى، حاولت أن أكلمه، وأرسلت له عدة رسائل، ولكني فشلت، حتى أني ذهبت يوما إليه لكي أقابله، ولكنه رفض مقابلتي بحجة أنه مشغول.

كنت فقط أريد معرفة سبب مقاطعته، ولكني بعد ذلك نجحت في توصيل رسالة تحمل كل ما أريد أن أخبره به، واعترفت له بحبي بطريقة غير مباشرة، وأخبرته أنه ليس له ذنب في ذلك، فكل ما حدث كان خارجا عن إرادتي، ولكنه جرحني بتصرفه، وأخبرته بأن أقطع علاقتي معه، رد على رسائلي بكل احترام، وأخبرني أنه لا يقصد تجريحا أو ضررا لي، وأنه مستعد لتكملة هذه الصداقة للأبد، وسوف يعرفني على خطيبته المستقبلية، هنا فقط شعرت بالإهانة والتقليل من كرامتي، فأخبرته مع كل احترامي له إلا أنني لا أريد التعرف على أحد، ولكنه طبعا لم يرد، وانقطعت الرسائل فيما بيننا.

أنا لا ألومه على شيء، لأني أعرف ظروفه، ولا أريد أن أظلمه، فبالعكس أنا أدعو له بالخير دائما والتوفيق في حياته، ولكن المشكلة عندي أنا، أريد أن أتخلص من حبه، ولكن لا أخفي عليك سيدة نور أنّي ما زلت أتمناه رغم كل الذي جرى، فهل هناك حل لذلك؟ فأنا حائرة مع أني حاولت أن أنساه، ولكن يصعب علي، للعلم أنا حساسة جدا، أتوسل إليك أن تفيديني بالحل في أقرب فرصة ممكنة، وجازاك الله خيرا.

ج/ العاصمة

 

 

          الرد:

           عزيزتي، إن الأسلوب الذي أستخدمه عادة مع من يشكو من عدم قدرته على التخلص من مشاعر حب قد انتهى، أو أصبح في حكم المنتهي، هو أسلوب أسميه "دفن الميت"، ولهذه التسمية دور كبير في العلاج، وفي التخلص من هذه المشاعر.

إن مشكلتنا نحن الأحياء أننا لا نفقد الأمل في شيء مهما بدا مستحيلا أو بعيدا، فيظل الأمل يراودنا في أن يحدث شيء يغير الأمور، أو تحدث المعجزة التي تقلب الموازين حتى لو كان ما نتمناه ضد المنطق والعقل، وذلك لأنّنا نُغلب عواطفنا ومشاعرنا على الحقائق الموضوعية.

الشيء الوحيد الذي لا نفعل معه ذلك، ولا نستطيع أن نفعل معه ذلك، هو موت الشخص الحبيب أو العزيز علينا، ومع ذلك فإننا في أول الأمر ربما ننكر موت الشخص ولا نصدقه ونعتبره خبرا كاذبا، فإذا ما تأكدنا قلنا ربما أخطئوا التشخيص، وجئنا بالأطباء ليؤكدوا الخبر، ونحن نسير في الجنازة نقول ربما تحدث المعجزة ويفيق الميت، حتى نصل إلى المقبرة، هنالك فقط نعترف بالحقيقة، ونحن نواري حبيبنا التراب، ونغلق عليه القبر، ونتركه عائدين منتحبين مصدقين خاضعين للواقع، وما أسرع ما ننسى الميت، وما أسرع ما نعود لحياتنا العادية نتذكره، ولكن ذكرى عابرة نترحم عليه أو نذكر محاسنه، ولكن دون مشاعر الحزن الجارفة التي انتابتنا عندما سمعنا الخبر، من أجل ذلك كان أسلوب "دفن الميت" هو أنسب أسلوب لعلاج مشكلتك.

إن مشكلتك الحقيقية وبالرغم أن صديقك قد قطع الصلة بك، ورفض حبك، وأعلمك بوضوح أنه سيعرفك بخطيبته المستقبلية، معلنا فهمه لرسالتك ورفضه لها في نفس الوقت، بالرغم من ذلك ما زال عندك أمل في عودته، تقولين لنفسك: وما معنى نظرات عينيه التي فهمت منها أنه يحبني؟ ربما فعلت شيئا أغضبه، ويريد أن يؤدبني بالإبتعاد عني قليلا، فإذا ما أدرك ما يريد عاد إلي معلنا حبه، ربما لا يقصد ما قال، ربما يقصد أن يثير غيرتي حتى أصارحه بحبي، وهكذا تتدافع الأفكار لتحيي الأمل في نفسك، وتمنع أي نهاية لهذا الحب في نفسك، بل ربما زادته قوة واشتعالا.

إذن فالحل هو "دفن الميت"، أي إغلاق الباب أمام أي أمل في عودة هذا الميت للحياة، يجب أن تضعي هذا الحب بيديك في المقبرة، وتتأكدي أنك أغلقت القبر عليه، وبعدها عودي منتحبة حزينة على هذا الحب الذي كان، ولكن تأكدي أنك إن فعلت ذلك أغلقت باب الأمل تماما أمام نفسك، فالحزن قليلا ثم العودة إلى الواقع تمارسين الحياة.

هكذا تمر الحياة وتصغر الأحزان، وتصبح الذكرى ناقوسا يدق في عالم النسيان، هذا الأسلوب قد جربته مع الكثير من الشباب مروا بنفس تجربتك، ونجحوا في التخلص منها عندما دفنوا الميت، ولكن طالما تضعين الميت أمامك وتنظرين إليه، فستثور عليك الذكريات والآلام، ولا تنسي أن إكرام الميت دفنه، مع تمنياتي لك بالحياة.

ردت نور

موضوع : وهل‮ ‬يعود الميت إلى الحياة طالما لم‮ ‬يُدفن ؟‮ !‬
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(13 )

1 ميماتي ????? 2010/12/06
الحل يكمن في نسيانه,نسأل كيف ذلك؟
عندنا ما يعرف بالعامية -خشونية الراس- أي أننا لا نحاول نسيانه وإنمانتصرف وفق ما تمليه علينا أنفسنا
نصيحتي لك غيري الجو الذي تعيشين ****ه، انظري إلى الدنيا بمنظار أبيض، عليك بصداقة أناس لا تتحدثين معهم على مشكلتك، وما سينسيك أكثر اهتمي بمشاكل الآخرين المادية أو المعنوية.
أما إذا كانت حالتك المادية جيدة وعاملة، الشيئ الوحيد الذي ينسيك مشكلتك مساعدة الآخرين الذين يحتاجون ولو إلى ابتسامة، فكري في مشاكلهم ومشاعرهم ، ساعديهم بأي وسيلة ، عيشي حياتهم ، اذهبي إلى المستش****ات وقدمي ولو كل أسبوع قارورة من المياه المعدنية لهم وتعرفي على مرضهم،وتأثري بوضعيتهم
حينها ستجديدن نفسك ابتعدت عن مشاكلك وهمومك وأصبحت تفكرين في غيرك أكثر ، خاصة عندما ترسمين ابتسامة وفرحة في وجوه المرضى.
جربيها سترين كيف سيتغير تفكيرك،
لكن نصيحتي لك ألا تكرري ما فعلته، لأنه على ما يبدو أنك من نوع الذي يعشعش بسرعة في عشق الطرف الآخر وصعب الخروج منه.
1
Casper
2010/12/06
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته, أنت تقولين أنك كنت على علاقة صداقة بريئة معه, و بعدها إنجذبت إليه أكثر فأكثر, و في نفس الوقت تخبريننا أنك أنت و هو يشهد العامة بصفاتكما الحميدة و الأخلاقية, أنا سأخبرك , قال رسول الله صلى الله عليه و سلم #لا يجتمع في قلب المؤمن كلام الله و كلام الشيطان#, ****هذه الأعمال و الأحاسيس و اللقاءات قبل الزواج هي من فعل الشيطان, لم يخبرنا بها لا الله و لا رسوله و لم تحدث لا مع الرسول و هو خير قدوة لنا و لا مع أصحابه رضوان الله عليهم, و إنما الشيطان يزين لك أعمالك, و يبررها بأنه واجب عليك معرفة الزوج قبل الزواج و من تم يجرك إلى ما لا يحمد, و يخبرك أن الزواج الشرعي لن ينجح, أسألك سؤال, لماذا في القديم لم نكن نسمع بالطلاق و الخلع, أما الآن فحدث و لا حرج, و سأجيبك, لأن الزواج قديما كانت نيته صادقة و هي طاعة الله و رسوله, و كي****ته كانت بالإقتداء برسول الله, أما الآن, فتغيرت نيته, و اقتدى الناس و للأسف المسلمين بالكفار, و سار على طريق العصيان, يا أختي لا توجد لا آية و لا حديث صحيح و لا ضعيف يتحدث عن الصداقة بين الرجل و المرأة, و عن الملاقاة و التعارف قبل الخطبة, و ما حدث لك, هو أن الله مازال يحبك, فإذا أحب الله عبدا صعّب له المعاصي و أبعده عنها, فانتهزي الفرصة مادام الله يحبك, و توبي إلى الله و استغفري ربك, لأن الله إذا لم يحبك, سهّل عليك المعاصي و أغرقك ****ها
2
3 moh alg 2010/12/06
وسائل الاتصال سلاح دو حدين و علاقات الزواج مثلا لاتبني بهده الطريقة بل هي اسمي من دالك
فاي بناء شامخ الا و ساسه متين قبل الخوض في اي علاقة يجب ان يكون يرضي الله ثم الوالدين ثم النية الصادقة بين الطر****ن ..........
وفقك الله اختي .
2
4 الرأي الآخر ?????? ?????? 2010/12/06
Je ne t'aime pas pour ce que tu es, mais pour ce que je suis quand je suis avec toi

Personne ne mérite tes larmes et celui qui les mérite ne te fera sûrement pas pleurer.

Si quelqu'un ne t'aime pas comme tu le souhaites, ça ne veut pas dire qu'il ne t'aime pas de toute son âme.

Un vrai ami est celui qui tient ta main et touche ton coeur.



La pire façon de sentir le manque de quelqu'un est de s'asseoir à son côté et de savoir qu'il ne sera jamais à toi.

N'arrête jamais de sourire, même si tu es triste, parce que tu ne sais pas qui pourrait tomber amoureux de ton sourire.

Peut-être que pour le monde, tu n'es qu'une personne. Mais pour des personnes , tu es tout le monde.

Ne perds pas de temps avec quelqu'un qui n'est pas disponible à en passer avec toi.

Peut-être que Dieu souhaite que tu connaisses beaucoup de mauvaises personnes, avant de connaître la bonne personne, afin que tu puisses être reconnaissant lorsqu'enfin, tu la connaîtras.

Ne pleure pas parce que quelque chose est terminée, mais souris parce qu'elle a eu lieu.

Il y aura toujours une personne pour te critiquer. Mais continue à être confiant, en faisant attention à ceux en qui tu seras confiant deux fois.

Deviens une personne meilleure et assure-toi de bien savoir qui tu es, avant de connaître quelqu'un et de t'attendre à ce qu'il voit qui tu es.

Ne cours pas trop ... Les meilleures choses arrivent lorsque tu les attends le moins.
0
الراجل الزين
2010/12/06
السلام عليكم
اريد ان انصح كل شاب و شابة ان لا يترك الطرف الآخر يتعلق به اكثر من اللازم باي شكل من اشكال التعابير اللغوية الجسمية او اللفضيةو ان يوضع اطار لطبيعة العلاقة من اول وهلة حتى لا تخرج الامور عن السيطرة ****ما بعد ونقع في سوء الفهم... لان مشاعر الناس ليست لعبة بين ايدينا اد يجب التعامل معها بمسؤولية و دون تلاعب
2
6 لطفي سوشة constantine 2010/12/06
السلام عليكم يا اخت ارجوا ان تصححي مفهوم الطريق الصحيح الذي يقودك الى الحياة السعيدة فانت لم تركبي زورق النجاة منذ البداية فكيف تحبين ان تصلين الى بر الامان فما بني على باطل فهو باطل والخيرة ****ما اختاره الله واعلمي بان الله لن يخيبك ما دمت على منهاج الحق والله مع المتقين./القرئ الوفي/ لطفي سوشة/ وجزاكم الله عنا احسن الجزاء
1

2010/12/06
لا يكفي أن تناديني فآتي ربما نحتاج ألأى خطوبة سريعة لنجعل أنفسنا كريمة أمام واقع /معاش سيرأف بعدها بنا لو ،نتعشى ونحن أزواج ُ/ثم نكبر ونحن طلقاء بعد طلاق حتمي يضفي على المشهد نوع من التراجيديا الساخرة لكن هكدا لن نفعل ونحن قيام للصلاة كسالى أنفهم غير ما قيل في الصحف اليوم نهار وغدا نهار وبعد الزواج نهار وكل يوم بعد الزواج نهار ونهار ونور الزواج أروع نهار نستيقض ربما عليه وربما لا نستيقض
0
8 ضد اليهود Algerie 2010/12/06
بسم الله الرحمن الرحيم.
اتقوا الله في تعليقاتكم. هل ما فعلته هذه الشابة عبر الأنترنت شرعي؟ وهذا الذي له "خطيبة" هل يحل له أن يبحث و يعبث في أعراض أناس آخرين؟ {{ اللهم رد المسلمين إليك ردا جميلا}}.
6
9 الرأي الآخر ?????? ?????? 2010/12/06
الإخوة المعلقين كلنا متفقون على ان العلاقة الغرامية دون عقد شرعي هو خطأ لا مبرر له و سلبياته خطيرة جدا على المجتمع و خاصة المراة و علاقتها بزوجها المستقبلي...لكن في حالة ما إذا وقع شخص ما في هذا الخطأ و سأل النصيحة فعلى المجتمع مد يد المساعدة له و تشجيعه على التوبة و ليس معاقبته و لومه و حشره في زاوية ضيقة...يجب وضع النقاط على الحروف دون أي نفاق و فتح نافذة للأمل
2
pour
2010/12/06
tu as éxagérer de faite attention avant de choisir alors c'est pas une confiance c'est une malheureuse relation .............
0

2010/12/06
ألى باعك باالفول بيعوا بقشوروا لوكنت محبوبة عنده لتزوجك لكنه اختار أخرى
4

2010/12/08
SLT TOUTS LE MONDE...POUR COMMENSAIS EN POSE LA Question POUR CETTE FILLE. ماهو سوء التفاهم بينكما!!!
MALGRER QU’ELLE A DIT QU’Ils été DES Anges TOUTS LES DEUX,,, ?????? CAR POUR MOI les anges ne se dispute jamais. Moi JE CONNET UNE FILLE PAR LE NET est je regrette jamais le jour ou elle ma rencontré est sais la même chose pour elle. Malgré une trais longe distance entre nous car moi d’alger centre est elle de .... En virent 450km, mes en a toujours النية الحسنة بيننا .
يقول سبحانه وتعالى في محكم تنزيله :
{ الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ ...} والسلام عليكم ورحمة الله.
0

2010/12/09
****لم مكسيكي كي العادة
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: