هل لي‮ ‬بمواكبة حياة‮ ‬يسودها الكدر والمفاسد؟‮!‬

أنا فتاة قبائلية مخطوبة منذ أشهر، نشأت في بيت طيب المعشر، لكنني وُجدت في زمان كله فساد، أينما ذهبت أسمع وأرى قصصا كلها ألم وآهات، كل من أجالسه أجده يعاني ويتأوه، الكل يجر حياته جرا، ويعيشها شبه ميت -كما يقولون-، أعود إلى البيت مكتأبة، وهذا يجعلني أخاف أن أواكب   الأيام   وأبدأ   حياتي   كزوجة ،  كيف   أتماشى   مع   هذه   الدنيا   التي   عُدم   منها   الأمن   والأمان؟   

 

نزيهة/ ذراع الميزان

 

الرد:

عزيزتي نزيهة، أرحب برسالتك التي أبديت فيها مخاوفك من مواكبة حياة يسودها الفساد وفقدان الرضا والطمأنينة، وغير ذلك من المشاعر السلبية، أود في بداية الحديث معك أن أشير إلى ما أنت عليه، من حياة ونشأة في بيت طيب المعشر، مما جعلك ترين كل أمور   الحياة   بمقياس   ما   تعودت   عليه   في   منزلك   وبين   أهلك،   ولعل   ذلك   يحسب   لك   في   ميزان   إيجابياتك   وحسن   تربيتك .

أما ما تواجهينه من سلبيات وما تريّنه من فساد في المجتمع، إنما يرجع ذلك إلى طبيعة الزمان والمكان والمواقف وشعورك النفسي حيالها ورغبتك في أن تعيشين في مجتمع طاهر نقي ٍ، خالٍ من الفساد والسلبيات. ولعل مثل هذا المجتمع المثالي كان ومايزال مطمح الناس أجمعين، بل هو ما يسعى إليه كل مخلص لله مستقيم، غير أنه مما يجب التسليم به هو أن البشرية فيها الصالح وفيها الطالح، وهذه سنة الله تعالى في خلقه.

ومن الطبيعي أن يحدث التناقض والتضارب بين الفريقين، فريق الصلاح والإستقامة وفريق الإنحراف، والمؤمن المستقيم لا يسعد كثيرا عندما يواجه فئة الفساد والإنحراف ويشعر بما تشعرين به من ضيق وملل.

فإذا عرفت عزيزتي، أن هذه هي طبيعة الحياة وسنة الله في خلقه، أصبح الطريق أمامك واضحا وعليك التزام جانب الصلاح بدون النظر لما عليه المنحرفون، وحاولي أن تعيشي معاني الطهر والصفاء النفسي، بذكر الله وطاعته وممارسة العبادة والأخلاق الحسنة. ومن جانب آخر، فإن الله لم يحرم على عباده متع الحياة الدنيا والإستمتاع بخيراتها وزينتها وفق المباح، فليست الحياة يا عزيزتي، كدرا وشدة ومعاناة، بل هي حياة السعادة والبسمة الدائمة والكلمة الطيبة والتسامح وحسن الأخلاق، يقول عليه السلام: "وابتسامتك في وجه أخيك صدقة"، وعليه أرجو أن تنظري إلى الدنيا بمنظار المؤمنة السعيدة بنور الله وذكره: "ألا بذكر الله تطمئن القلوب"، وبهذا تسعدين أيامك ومستقبلك، وستجدين في الدنيا ما يستحق أن تعيشين من أجله وتعملين له، بل ستجدين الإحترام والتقدير والمكانة الطيبة   من   أهل   الخير  وهم   كثر   والحمد   لله،   بل   من   أهل   السوء   أيضا،   حيث   لن   يجدوا   إليك   منفذا   لشرورهم  والعياذ بالله.

وأخيرا،   أنصحك عزيزتي، بتحري   أماكن   الخير   والإبتعاد   عن   تجمعات   الفساد   ما   أمكن، وفقك الله وسدد خطاك لما فيه الخير والصلاح.

ردت نور

موضوع : هل لي‮ ‬بمواكبة حياة‮ ‬يسودها الكدر والمفاسد؟‮!‬
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(14 )

أحمد ورقلة
2010/12/09
أختي الفاضلة إليك ردي:
هذه المعركة معركة أزلية إبتدأت في بادئ الأمر بين أبينا آدم عليه السلام وأمنا حواء وإبليس اللعين بداعي غيرة إبليس اللعين منهما ولقد اشتد فتيل هذه المعركة بعد أن أخرجهم من الجنة وأسكنهما هذه الأرض في قوله تعالى :( قلنا اهبطوا منها حميعا فإما يأتينكم مني هدى فمن تبع هدايا فلا خوف ولا هم يحزنزن) سورة البقرة
بعد ذلك أعلن إبليس حربه ضد البشرية جمعاء في قوله تعالى:(قال فبعزتك لأغوينهم أجمعين إلا عبادك منهم المخلصين)
لذلك أختي عليك أن نتتبهي بأن هناك خطة جهنمية من تدبير إبليس وجنوده في إثارة الفتن في المجتمعات في زرع الحقد الجهل والكراهية في نفوس البشر جراء ماتعيشه البشرية وخاصة في هذا العصر المفتون ولكن وبناء على ماروي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله(الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة)
لذلك لا تخافي على نفسك لأن الله تبارك تعالى قد من عليك أن لبست لباس الإسلام فتثبتي بدينك وعفتك وإخلاص نيتك يكن مستقبلك زاهرا محفوفا بكل خير ولا تخافي على رزقك لأنه لن يأخذه غيرك والله ولي التو****ق
4
علي
2010/12/09
بسم الله الرحمن الرحيم



يستفسر عن الآية الكريمة في سورة طه: ((وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى * قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى وَقَدْ كُنتُ بَصِيرًا * قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى))[طه:124-126]، يقول: هل هذه الآية على كل شخص يغفل عن ذكر الله؟



هذا وعيد شديد لمن أعرض عن ذكر الله وعن طاعته فلم يؤد حق الله، هذا جزاؤه، تكون له معيشة ضنكا وإن كان في مال كثير وسعة لكن يجعل في عيشته ضنكاً، لما يقع في قلبه من الضيق والحرج والمشقة فلا ينفعه وجود المال، يكون في حرج وفي مشقة بسبب إعراضه عن ذكر الله وعن طاعة الله جل وعلا، ثم يحشر يوم القيامة أعمى. فالمقصود أن هذا ****من أعرض عن طاعة الله وعن حقه جل وعلا، ولم يبالِ بأمر الله بل ارتكب محارمه وترك طاعته جل وعلا، فهذا جزاؤه، نسأل الله العا****ة.



يقول الله سبحانه و تعالى {فإما يأتينَّكم منِّي هُدًى فمن اتَّبع هُداي فلا يضل و لا يشقى [123] وَمَنْ أعرَضَ عن ذكري فإنَّ له معيشةً ضنكًا و نحشُرُهُ يومَ القِيَامةِ أعمى[124]}.
في الآيتين الكريمتين أن من اتبع القرآن و عمل به فإن الله ـ سبحانه و تعالى ـ تكفل له بأن لا يضل في الدنيا و لا يشقى في الآخرة. و في الآية الثانية أن من أعرض عن القرآن و لم يعمل به فإن الله جل و علا يعاقبه بعقوبتين:


الأولـى : أنه يكون في معيشة ضنكاً و قد فسر ذلك بعذاب القبر ، و أنه يعذب في قبره ، و قد يراد به المعيشة في الحياة الدنيا و في القبر أيضا فالآية عامة.
و الحاصل : أن الله توعده بأن يعيش عيشةً سيئةً مليئةً بالمخـاطر و المكـاره و المشاق جزاءً له على إعراضه عن كتاب الله جل و علا ، لأنه ترك الهدى فوقع في الضلال و وقع في الحرج .
و العقوبة الثـانية : أن الله جل و علا يحشره يوم القيامة أعمى ، لأنه عمي عن كتاب الله في الدنيا فعاقبه الله بالعمى في الآخرة ، قال {قال رب لِمَ حشرتني أعمى و قد كنتُ بصيراً [125] قال كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنا فنَسيتَهاَ و كَذَلِكَ اليَوْمَ تُنسَى [126]}[طه] ، فإذا عمي عن كتاب الله في الدنيا بأن لم يلتفت إليه و لم ينظر ****ه و لم يعمل به ، فإنه يحشر يوم القيامة على هذه الصورة البشعة و العياذ بالله. و هذا كقوله تعالى {و من يَعْشُ عن ذكر الرحمن نُقيِّضْ لَهُ شيطاناً فهو له قرين[36] و إنَّهم ليصدُّنَهم عن السبيل و يحسبون أنَّهم مهتدون[37] حتى إذا جاءنا قال يا ليتَ بيني و بَينَكَ بُعدَ المشرقين فبئسَ القرين[38] و لن ينفعَكم اليومَ إذ ظلَمتُم أنكم في العذاب مُشتَركين[39] أفأنتَ تُسمعُ الصُّمَّ أو تهدي العُميَ و مَن كَانَ في ضَلالٍ مُبين[40]}[الزخرف].
فالحـاصل : أن الله جل و علا توعد من أعرض عن كتابه و لم يعمل به في الحياة الدنيا بأن يعاقبه عقوبة عاجلةً في حياته في الدنيا و عقوبة آجلة في القبر و العياذ بالله و في المحشر ، و الله تعالى أعلم.
2
سلمون العنابي
2010/12/09
اختي الغالية حرة القبائل
دعما للاستاذة نور واحمد: اضيف قصة حدثت مع الرسول صلى الله عليه وسلم لما كان مارا امام قرية فسأل أول من رٍآه من ساكنيها: ماذا تقول في اهل قريتك ، قال الرجل : شرار كلهم فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: صدقت. ثم سار حتى بلغ الجهة الأخرى من القرية فسأل رجلا آخرا نفس السؤال فرد الرجل: خيرون كلهم، فقال الرسول صلى الله عليه وسلم: صدقت. فتعجب الصحابة من تصرف الحبيب المصطفى مستفسرينه عنه: فقال الحبيب صلى الله عليه وسلم: الاول شرير يعيش مع الاشرار يرى كل الناس مثله والثاني خير يعيش مع الخيرين يرى كل الناس مثله. وانت خيرة لا بد لله ان يجعلك مع من تحبين فهو عادل حق لا ظلم عنده
3
4 الرأي الآخر ?????? ?????? 2010/12/09
كل واحد يتحاسب وحدو..معظم المناقشات الشعبية خاصة بين النساء لم ترقى بعد إلى مستوى النقاش الجاد إذ ان الجميع مازال يتخبط في البحث عن ذاته و فرضها و بالتالي معظم ما نسمعه من آراء و حوارات هدفها الزوخ لغرض الزوخ و ليس الرقي لحياة أفضل أو تقديم النصيحة او حلول لمشاكلنا و هذا كله بسبب الفشل المتراكم و الإحباط الناتج عنه و ثقافتنا المنغلقة و هضم الكثير من حقوق المراة و بالتالي على الاخت أن لا تاخذ آراء الغير على محمل الجد و ان تفكر هي بنفسها في سبل سعادتها و تحددها بدقة و لا تقارنها أو تربطها بغيرها و تمارس حقها في الحرية التامة في إطار الشرع و تتذوق طعمها.
0
ibliiiiisse c'est toi
2010/12/09
jai des problèmes avec internet ni avec la famille mais avec toi si mon frère me chercher entre ces page s alors ou est tu pour sauver
0
6 sousou ????? 2010/12/09
هذه هي الحياة
0
7 امان ??????? 2010/12/09
اختي الفاضلة انت حساسة جداهذا هو الواقع لا احد مرتاح ولا احد مطمئن الكل يعاني ولكن شعارنا الحمد لله ارسلي يا نهاري ويا ليلي ويا فجري
0
8 مجرم ???? 2010/12/09
لاتاخذي كلام الناس على محمل الجد اختي لو كنت تاخذين كلامهم لبقيتي في مكانك وكيما يقولو الناس تهدر باش تغيض كل واحد وهو حر مناش كيفكيف كل واح وظروفه
0
9 pompier82 ard rabi 2010/12/09
بسم الله الرحمن الرحيم و الصلاة و السلام علئ سيد الخلق اجمعيد و علئ اصحابه الغر الميامين اما بعد **اختي الكريمة استهدي بالله و دعيك من وسوة النفس و الهوئ و استعيني بالصبر و الصلاة و الدكر و مصاحبة الاخيار و اجعلي القرءان الكريم صاحبكي و انيسكي اما بخصوص مشكلتك فهي نابعة عن المجتمع الدي تعايشينه انصحك بالالتزام بمرافقة الطيبات الع****فات وشكرا
0
10 khaled bejaia 2010/12/09
oui c vrai ana wahed men el nas li i3aniw men had el mochkil hanouna b sahtek tzewejti ma tkhemich thenniti machi kima hna basina li troh liha tgolek 1miliard ou villa
0
2010/12/10
khouya khaled bnat anas machi kamal kifkif dir fi balak 1 li demandi 1 miliard hiya 1 machta9a thawas 3la almada machi lahna

2010/12/10
il faut etre prudant dans la vie et
0

2010/12/10
mais la vie c est pas comme ça
0
asma
2010/12/10
أي واحد في هادي دنيا عندو مشاكل ولحل إنو عيشي مشاكل غيرك تنسي مشكلتك كيما أنااااااا
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: