بحجة قراءة الفاتحة‮.. ‬خطيبي‮ ‬يطمع في‮ ‬أمور قبل أوانها

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد‮:‬ أنا فتاة في‮ ‬الثلاثين من العمر مخطوبة منذ مدة قصيرة،‮ ‬وقد حددنا موعد عقد القران بعد شهر من الآن،‮ ‬في‮ ‬البداية كنت أشعر بالرّاحة مع خطيبي،‮ ‬ولكنّني‮ ‬الآن

لا أستطيع احتماله، ولا أطيق الجلوس معه، لقد حدث بيننا الكثير من النقاش حول عدّة أمور، أحيانا كنّا نتفق وأحيانا لا، ولكن المشكلة تكمن في طريقة التّفكير، فأنا متمسكة بالعادات والتقاليد، وهو يحمل جزء من التّفكير الغربي، ويريد أن يتصرف معي على هذا الأساس، فهو بقراءة الفاتحة يعتبر أنّنا أصبحنا زوجين، فعقد القران عنده مسألة شكلية ليس إلا، فأرجو أن تنصحيني في كيفية التصرف معه؟   

 منيرة/ المسيلة

        

عزيزتي، لماذا كنت تشعرين بالرّاحة في البداية؟ ولماذا انقلبت المسألة فأصبحت لا تطيقين الجلوس معه أواحتماله؟

يبدو أنّ القضية مجرد اختلاف حول العادات والتقاليد التي تتمسكين بها، بينما يريد هو التملص منها وإلى أي درجة يريد ذلك.

حبذا لو كانت المعلومات مستوفاة، فإن هذا أفضل من شذرات مبتورة تحيل السؤال إلى لغز أحتاج إلى فك طلاسمه، بدلا من كونه مشكلة محدّدة المعالم، نتعاون للتعامل معها.

تقولين حدث بيننا نقاش حول عدّة أمور، وأحيانا نتفق وأحيانا نختلف، فما هي هذه الأمور؟ وهل هي أمور أساسية، وهل الخلاف في إطار المشروع وغير المشروع، ما يجوز وما لا يجوز أم أمور أخرى؟

عزيزتي؛ ليست كل العادات والتّقاليد صحيحة واجبة التّنفيذ، وليس كل التّفكير الغربي مدانا بواجب الإجتناب.

أحتاج إلى معلومات أوضح، وتحتاجين إلى حوار هادئ ومتأمل مع نفسك، ثم مع خطيبك لوضع النقاط فوق الحروف، يفهم هو وجهة نظرك، وتفهمين وجهة نظره، ثم بعد ذلك لا تنازل أو التنازل حسبما يقتضي العقل والشرع، فالحب الحقيقي يتضمن التنازل بالطبع، فيما يمكن التنازل عنه.

أما حدود العلاقة بينكما في مرحلة الخطوبة فهي التحاور، والتعامل في إطار الأسرة والبيت، تتعرفين عليه أكثر، ويتعرف عليك في هذا الإطار، وهذا بالطّبع يتحمل أن تقررا، أو يقرر أحدكما عدم الإستمرار، ولكن عن وعي وفهم، ويكون هذا القرار - إذا ما صح - في مصلحة الطرفين، وقبل أن يتورطا أكثر، ويصعب اتخاذه.

أرجو أن تستثمري هذه النصيحة في إنجاز ذلك، ولا ينال منك شيئا قبل أوانه، فبينكما مجرد وعد بالزواج قد يتم وقد لا يتم، أعتقد أنّك تحتاجين لوقت أطول من شهر، وفي إطار الحوار والتفاهم إما أن يحدث تجاوب من الطرفين فتستمر العلاقة، وإما أن يرفض أحدهما أو كلاهما الإستمرار كما أسلفت الذكر، وفي كل الأحوال هناك أمل، وهناك ألم، وهكذا ينضج الإنسان عبر خوض التجارب، وتراكم الخبرات، أليس كذلك عزيزتي.

 ردت نور

موضوع : بحجة قراءة الفاتحة‮.. ‬خطيبي‮ ‬يطمع في‮ ‬أمور قبل أوانها
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(10 )

mayssara
2010/12/15
Soit prudente avec lui ,tu n'es pas encore sa femme. Que le grand dieu vous guide tous les deux dans le bon chemin inchaalah
8
حياة
2010/12/16
واضح يجب ان تلبي رغباته فهداامر عادي بعد عقد القران ستصبح زوجته وهدا ليس تفكير غربي بل حقه
1
asma
2010/12/16
3andou hak martou
1
محمد
2010/12/17
الله يهديكم... هل هذه نصيحتك لتنصحى بها ابنتك اذن اقول لاخت لا تدعيه يلمس انماة منك الا بعد الزواج فمن ذاق القليل طمع فى الكثير و بعدها سيقول انك لست بنت عائلة تمسكى بعفتك و العقد المدنى هو الذى يحميك فى وقت كثر ****ه الذئاب فقانونيا ليس زوجك و حفظك الله
0
nabil
2010/12/17
ma chere soeur si tu lui donnes ce quil desire dans cette periode il te verra sous un autre ongle et que tu le regretera plutard et en plus sil te voulais vraiment pour femme et mere de ses enfants plus tar il ne se comporterai point de cette maniere avec toi en dernier as tu vraiment une certitude que cet homme sera ton mari un jour ou l autre
1
بلخير
2010/12/17
يا حياة و يا اسماء انتما م******تان لوكان يفسخ الخطوبة غادي تندم طول حياتها تعيش العادات و التقاليد و تعيش السيدة نور
3
asma
2010/12/17
ana k kount mftha mditlou hakou mais hamdoulilah mdrtch haja kbira charf khalitou f waktou w doka ani mzaouja w 3andi toufla hammdoulilah
0
محمد أمين
2010/12/19
يا حياة ويا اسماء لا تبعثا بهاالى الجحيم فهي محرمة عليه
الزواج يكون بعقد غليظ (العقد الشرعي والمدني معا)
حتى بعد العقدين لا اظن انه يسمح له بالاستمتاع بها الا اذا وفر لها البيت والنفقة وتم الاعلان عن الزواج والله اعلم

كما اسالكم )حياة و اسماء) لو كنتما مثل حالها هل تعاشرن خطيبكن بعلم اهلكن ام خ****ة ؟؟!!!
0
محمد أمين
2010/12/19
اعلمي أختي الفاضلة بان الخطبة ما هي إلا وعد بالزواج وهذا الأخير ممكن أن يلغى، فالخطيبة أجنبية على خطيبها حيث العلاقة بينهما في هذه الفترة ليست كعلاقة الأزواج، لا تتجاوز التعارف والتفاهم على الحياة المستقبلية، حتى المكالمات الهاتفية محدودة فما بالك بالاستمتاع أو الخلوة لذا انصح أختي بوضع النقاط على الحروف مع خطيبك. فالاستمتاع لا يكون حتى بعد العقدين (الشرعي و المدني) إلا بعد الدخول وإلا كيف يكون مصير الخطيبة إذا الغي الزواج أو حدث حمل قبل الدخول. إذا كان لكم رأي أخر فالجدير أن تقيما العلاقة بعلم أهليكم وهذا حرج كبير لأنكم تعلمون انه غير جائز وحرام.
أحيطك أختي علما بان لي خطيبة بعقد شرعي ومدني لمدة قاربت العامين من دون دخول لأسباب عملية وأخرى عائلية حيث أني التقي معها أحيانا خارج البيت في الأماكن العامة لكن لا استطيع الذهاب بها إلى الأماكن الغير محترمة (كالمطاعم والحدائق المشبوهة) حفاظا على عفتنا وكرامتنا والاحترام الحاصل بيننا.
من القارئ محمد أمين
1
محمد أمين
2010/12/19
اعلمي أختي الفاضلة بان الخطبة ما هي إلا وعد بالزواج وهذا الأخير ممكن أن يلغى، فالخطيبة أجنبية على خطيبها حيث العلاقة بينهما في هذه الفترة ليست كعلاقة الأزواج، لا تتجاوز التعارف والتفاهم على الحياة المستقبلية، حتى المكالمات الهاتفية محدودة فما بالك بالاستمتاع أو الخلوة لذا انصح أختي بوضع النقاط على الحروف مع خطيبك. فالاستمتاع لا يكون حتى بعد العقدين (الشرعي و المدني) إلا بعد الدخول وإلا كيف يكون مصير الخطيبة إذا الغي الزواج أو حدث حمل قبل الدخول. إذا كان لكم رأي أخر فالجدير أن تقيما العلاقة بعلم أهليكم وهذا حرج كبير لأنكم تعلمون انه غير جائز وحرام.
أحيطك أختي علما بان لي خطيبة بعقد شرعي ومدني لمدة قاربت العامين من دون دخول لأسباب عملية وأخرى عائلية حيث أني التقي معها أحيانا خارج البيت في الأماكن العامة لكن لا استطيع الذهاب بها إلى الأماكن الغير محترمة (كالمطاعم والحدائق المشبوهة) حفاظا على عفتنا وكرامتنا والاحترام الحاصل بيننا.
من القارئ محمد أمين
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: