نصائح وتدابير لتحقيق السعادة والإستقرار في‮ ‬كل‮ "‬دار‮"‬

كثيرون يتساءلون كيف يصنعون السعادة في بيوتهم، ولماذا يفشلون في تحقيق هناء الأسرة واستقرارها، ولا شك أن مسؤولية السعادة الزوجية تقع على الزوجين. فلا بد من وجود المحبة بين الزوجين. وليس المقصود بالمحبة ذلك الشعور الأهوج الذي يلتهب فجأة وينطفئ فجأة، إنما هو ذلك التوافق الروحي والإحساس العاطفي النبيل بين الزوجين والبيت السعيد لا يقف على المحبة وحدها، بل لا بد أن تتبعها روح التسامح بين الزوجين. والتسامح لا يتأتى بغير تبادل حسن الظن والثقة بين الطرفين.

والتعاون عامل رئيسي في تهيئة البيت السعيد، وبغيره تضعف قيم المحبة والتسامح، والتعاون يكون أدبيا وماديا، ويتمثل الأول في حسن استعداد الزوجين لحل ما يعرض للأسرة من مشاكل. فمعظم الشقاق ينشأ عن عدم تقدير أحد الزوجين لمتاعب الآخر، أو عدم إنصاف حقوق شريكه.

وهذه بعض الوصايا التي تسهم في إسعاد زوجتك

* لا تُهن زوجتك، فإن أي إهانة توجهها إليها، تظل راسخة في قلبها وعقلها، وأخطر الإهانات التي لا تستطيع زوجتك أن تغفرها لك بقلبها، حتى ولو غفرتها لك بلسانها ، هي أن تنفعل فتضربها، أو تشتمها أو تلعن أباها أو أمها أو تتهمها في عرضها.

*أحسن معاملتك لزوجتك تُحسنْ إليك. أشعرها أنك تفضلها على نفسك، وأنك حريص على إسعادها، ومحافظ على صحتها، ومضح من أجلها.

* تذكر أن زوجتك تحب أن تجلس لتتحدث معها وإليها في كل ما يخطر ببالك من شؤون، لا تعد إلى بيتك مقطب الوجه عابس المحيا، صامتا أخرسا، فإن ذلك يثير فيها القلق والشكوك.

*لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك، فإن كنت أستاذا في الرياضيات مثلا فلا تتوقع أن يكون لها نفس اهتمامك.

* كن مستقيما في حياتك، تكن هي كذلك ففي الأثر : " عفوا تعف نساؤكم "

*حذار من أن تمتد عينيك إلى ما لا يحل لك، سواء كان ذلك في طريق أو أمام شاشة التلفاز، وما أسوأ ما أتت به الفضائيات من مشاكل زوجية.

* إياك إياك أن تثير غيرة زوجتك، بأن تذكرها من حين لآخر أنك مقدم على الزواج من أخرى، أو تبدي إعجابك بإحدى النساء، فإن ذلك يطعن في قلبها في الصميم، ويقلب مودتها إلى موج من القلق والشكوك والظنون، وكثيرا ما

تتظاهر تلك المشاعر بأعراض جسدية مختلفة، من صداع إلى آلام هنا وهناك، فإذا بالزوج يأخذ زوجته من طبيب إلى طبيب.

* لا تذكر زوجتك بعيوب صدرت منها في مواقف معينة، ولا تعـيرها بتلك الأخطاء والمعايب، وخاصة أمام الآخرين.

*عدل سلوكك من حين لآخر، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل سلوكها، وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه، وتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو كان مزاحا.

*اكتسب من صفات زوجتك الحميدة، فكم من الرجال ازداد التزاما بدينه، حين رأى تمسك زوجته بقيمها الدينية والأخلاقية، وما يصدر عنها من تصرفات سامية.

*إلزم الهدوء ولا تغضب فالغضب أساس الشحناء والتباغض، وإن أخطأت تجاه زوجتك فاعتذر.

*لا تنم ليلتك وأنت غاضب منها وهي حزينة باكية، تذكر أن ما غضبت منه، في أكثر الأحوال أمر تافه لا يستحق تعكير صفو حياتكما الزوجية، ولا يحتاج إلى كل ذلك الإنفعال.

*استعذ بالله من الشيطان الرجيم، وهدئ ثورتك، وتذكر أن ما بينك وبين زوجتك من روابط ومحبة أسمى بكثير من أن تدنسه لحظة غضب عابرة، أو ثورة انفعال طارئة.

   

القارئ "تيجانيمن  خنقة سيدي ناجي

موضوع : نصائح وتدابير لتحقيق السعادة والإستقرار في‮ ‬كل‮ "‬دار‮"‬
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(5 )

mood.fr
2010/12/25
et si je vous dis moi j'ai épousé une femme para normale? elle aime pas que je lui confié mes soucis personnels ou au travail ou je me plaint d'une douleur ou quelque chose comme ça? elle prefere regarder sa télé et attentivement au lieu de m'écouter ou partager mes soucis , imaginez vous , qu'elle s'est pleint au pres de son pere de moi? comme quoi je rentre du boulot fatigué et je me pleint trop parce que mon boulot est penible , elle aime pas ça , et aime regarder la télé au lieu de m'écouter, et d'autres problemes avec elle j'en passe , salam
0
2 AKRAM ALGER 2010/12/25
GOOOOD
0
3 ايمان hotmail.fr 2010/12/25
اخي الكريم اشكرك جزيل الشكر غلى النصائح التى قدمتها انه حقا لموضوع ثري. كما اشكر كل طاقم جريدة النهار علا هذه الصفحة الرائعة. انا من قرائكم الاو****اء. لكن يا ليت كل الرجال يلتزمون بهذه التعليمات
0
4 محمد ?????? 2010/12/25
إنها لمن أحسن الوصفات لزواج سعيد ، و أتمنى لكل إنسان عاقل يؤمن بالله و الرسول أن يطبقها، فمن يقدم الخير يجد الخير
3
houhou
2011/01/06
الله يهديلي زوجي الدي يبحث على اي شيء صغير ليوبخني ويشتمني .
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: