معكم إلى بر الآمان‮‬

إلى   نوال/  المسيلة

عزيزتي حليمة؛ أشكرك على الثقة التي وضعتها في الجريدة، وأذكرك بحديث الرسول "صلى الله عليه وسلم": "من أتى عرافا أو كاهنا فصدقه بما يقول، فقد كفر بما أنزل على محمد". حتى وإن قصدت هذا الكاهن امرأة تريد استرجاع زوجها، ويسمى هذا السحر المحبة، وهو مُحرم، فما بالنا بتلك التي تريد التفريق بين شخصين، وهذا هو الحال معك، فاتقي الله وتوبي وعودي إلى طريق الله، وأكثري من الصلاة والصوم، واعلمي أنني أقدر معاناتك بسبب تعلقك بهذا الشاب، لكن ولمصلحتك، يجب أن تبتعدي عنه، وسلمي أمرك لله، فهو قادر على أن يرزقك الزوج   الصالح   الذي   يناسبك،   لأنّ   الطيبين   للطيبات .  والله   ولي   التوفيق   والنجاح .

 

إلى   سمية / قسنطينة:  

أشكرك في البداية على الصراحة والثقة، ثم أنصحك وأقول: عودي إلى حشمتك وعفافك، وتربصك المهني الذي ينتظر منك بذل أقصى الجهود، كون النجاح فيه ليس أمرا بسيطا، استعيني بالصلاة وقراءة القرآن لهزم وساوس النفس والشيطان، وحاولي أن تستدرجي زميلاتك إلى دائرة الإيمان والصلاح،   وأخبريهن   بأن   الله   غفور   رحيم   بكل   تائب   من   عباده .

 

إلى   ليلى  / وهران:

عزيزتي، أنت الآن في مرحلة فوضى نفسية وعاطفية، يجب ألا تتخذي فيها قرارا مصيريا كقرار الزواج. تريثي قليلا، فاختيار الزوج يتطلب حضور العقل قبل القلب، وليس بمجرد التعارف بالهاتف فقط، لأنّه من السهل على أي كان أن يتعهد شخص بتحمل المسؤولية   وهو   لم   يره،   ولم   يعاشره  استعيني   بصلاة  الإستخارة،   واجعلي   الأمر   جديا .    

ردت نور

 

موضوع : معكم إلى بر الآمان‮‬
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(2 )

1 saida gmail 2011/01/08
C'est un journal qui est au niveaux
0
2 abdelaziz hammem dallaa 2011/01/10
3odi ila allah wa la tefakiri fi hada mottlaken.
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: