‮ ‬أحتاج فقط لمساعدتي‮ ‬بالدعاء لأنه سيغير قدري

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

مشكلتي هي أني أحببت شابا منذ سنوات وظللت أدعو الله أن يسخره لي، حتى اعترف لي برغبته في الزواج منّي، ولكنه في تلك الفترة كان خاطبا لفتاة أخرى، ولم يكن راغبا بها، فبقيت أدعو الله كثيرا حتى فسخت الخطبة لأسباب غير متوقعة، بعد ذلك طلب من عائلته أن يقابلوني فأتت أمه وأخواته  إ لى بيتنا فأعجبوا بي  و بأهلي، ولكن رفضوا لأنّنا من مدينة أخرى بعيدة عنهم، وهناك اختلاف كبير في العادات حسب زعمهم!

 مرّ على هذه الأحداث أكثر من سنة، وهم الآن يبحثون له عن خطيبة أخرى، ولكنّي كثيرا متعلقة بالشاب وأدعو الله طوال هذه الفترة أن يتتم الزواج، ولم أيأس ولو يوما واحدا رغم تعقد الموضوع، ورفضهم، ولكني ألح في الدعاء وأستغفر وأصوم وأتصدق وأتضرع إلى الله في كل مواطن الدّعاء، وأتحرى كل أسباب وأماكن الإستجابة طوال هذه السنة، فأنا كثيرا متعلقة وأريده بشدّة ولم ينقص إصراري يوما، ولكني تعبت وحالتي تدهورت ونفسيتي تعبت فليس لي غير التفكير في هذا الموضوع والدعاء، وأخاف أن يصلني خبر خطبته على غيري.

 ما أريده الآن هو أن أعرف هل مع إصراري ودعائي، ممكن أن ينصفني القدر، ويجعله لي وينفرج همّي أم أنّه علي أن أصبر، وأرضى به وأنسى، فقد طال صبري مع العلم أنّي لست على اتصال به، إلاّ في أوقات نادرة.

 

الرد

  كنت أتمنّى أن أعرف هل كان لأمّه وأخواته علاقة بفسخ خطوبته من الفتاة الأولى ؟

 عزيزتي، يعجبني إيمانك وتعلقك بالله أولا،  وهذا ما جعلك تصبري وتصابري طوال هذه الفترة .

لا داعي لأن تتدهور حالتك النفسية وأنت التي سلمت أمرك لله، وثقي أن ّ  الله لن يُخيبك أبدا، فأحسني الظن بالله فالله عند ظن عبده به

 حسب عادتكم هل يُعتبر الزواج من مدينة أخرى أمر عسير لهذه الدرجة ؟

هذا العذر حسب ما أراه يا عزيزتي  ليس سببا للرفض، فلو أرادوك فعلا زوجة لابنهم لسعوا إلى  تحقيق ذلك، ولكن يبدو أن لديهم سببا آخر للرفض،  ماذا فعل مع أهله ليفوز بك؟  لم تذكر أي موقف إيجابي يتعلق به ، ثم  بعد سنة كاملة لا زال يرغب  بالخطبة

في الحقيقة أخشى أن يكون واقعا تحت سيطرة أمه وأخواته ، أنصحك أن تقطعي العلاقة معه حتى وإن كانت  علاقتك معه  جدية، وثقي أنه لو كان من نصيبك فستحصلين عليه، وإن لم يكن من نصيبك فاعلمي أن هذا خير من الله  ربما  يخفى عليك الآن، لكنه سيظهر  بعد سنوات، ولو أتاك خاطبا يستحقك فلا تترددي بالموافقةأوصيك بالدعاء  وأسأل الله لك الثبات .

ردت نور

موضوع : ‮ ‬أحتاج فقط لمساعدتي‮ ‬بالدعاء لأنه سيغير قدري
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(14 )

فراسة
2011/01/12
اقولها لك وبكل صراحة نعم استمري في الدعاء وكوني يقينة بان الله العلي القدير سينصفك وتاكدي بان الدعاء يغير القدر اشجعك على التضرع والتدلل الى الله سيبحانه وتعالى لانه القادر على دلك اكن اقول لك مع شدة دعائك وتمسكك بالله سبحانه وتعالى دائما تقي ان الخير فيما اختاره الله سبحانه وتعالى اربطي دعائك مع اليقين وفي نفس الوقت ان الله لا يكون الا ما يريده ولانه الاصلح لك الحكمة في اختيار الله سبحانه وتعالى اعظم من ان يعرفها البشر اتمنى لك التوفيق وان يستجيب لك الله سبحانه وتعالى لي دعائك كما انصحك بقيام الليل لان سهام الليل لا تخطئ
1

2011/01/12
"ممكن أن ينصفني القدر"!!!!!!!!!!!!!!!!!!
1
sarah /reghaia
2011/01/12
وهذا الشاب وين راهي كلمتو باين مواليه يتحكمو فيه وكيما فسخو الخطوبة الاولى قادرين يخطبوك انت ويزيدو يفسخو
ربي يكتبلك الي فيه لخير انشاء الله
1
4 Walid Paris Paris 2011/01/12
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته (قال الله تعال:عسا ان تكرهو شيا وهوخير لكم وعسا ان تحب شيا وهو شر لكم)الي مكتوب فلجبين مينحوه اليدين
-1
5 جزائري مسلم ??????? 2011/01/12
تقول هذه الأخت:
ما أريده الآن هو أن أعرف هل مع إصراري ودعائي، ممكن أن ينصفني القدر.
وفي الرد:
عزيزتي، يعجبني إيمانك وتعلقك بالله أولا.
نحن في زمن التناقضات حتى على حساب الدين، وهل القدر يظلم؟! حاشالله وتعالى عن ذلك علوا كبيرا ولكن الإنسان جهول ظلوم.
4
6 جمال الدين مصباح ??????? 2011/01/12
أعانك الله فيما تتمنين و الله الموفق.
0
7 حريري.م ???? ????? ????? 2011/01/12
السلام عليكم
ابدأ كلامي من - فاقد الشيء لا يعطيه-
كلنا يتألم من قصص الحب العابرة و لم يفكر احدنا هل نحن نفعل الصواب ام نترك كل شيء عمدا للقدر.
نعم نؤمن بالقدر خيره و شره و لكن علينا التفكير قبل الوقوع في المحظور و انتظار ما لا ينتظر لهذا انصح الاخت الكريمة بالدعاء و صلاة الاستخارة و ترجع الى جادة الصواب و ان تفكر في الحاضر و تطلب من الله العلي الزوج الصالح.
و اعلمي ان كل واحد منا له ما كتبه الله له في الدنيا من زوج و مال و غيرها.
حريري.م
3

2011/01/12
يبدو أنك متعلقة كثيرا بالشاب لدرجة قيامك بالأعمال الصالحة لكي يستجيب الله لك لكن أقول لك أن الله لن يظلمك حتى وان لم يستجيب لك لأن الله لا يظلم وحاشاه أن يظلم بل نحن من نظلم أنفسنا ولا نشعر بذلك أنصحك بقطع الصلة به فربما ليس فيه خير وان تزوجت به ستعيشين تعيسة طول حياتك فتوكلي على الله وادعيه أن يرزقك الزوج الصالح الذي يعينك على الدين والدنيا والخير فيما اختاره الله فالحب ليس هو كل شيئ في الزواج هناك السكن والمودة والرحمة لا تنشغلي بهذا الموضوع واهتمي بأشياء مهمة فغدا سنحاسب على أوقتنا فيما قضيناها
2
جميلة
2011/01/12
نحن لا نعلم الغيب حتى نقول ينصفك القدر أم لا و لكن أنصحك بأن تصري في الدعاء لاصلاح علاقتك مع الله وليس مع العباد و أنا حسب رأيي الخاص لا يوجد شخص يستحق التعلق به في الوفت الذي نعيشه
0

2011/01/12
hatana 3andi mochkila besah rana sabrin ana oul3abd li nhabou lmochkel mama ki hab yokhtobni kablat ou mba3a mahabouch wallah 3adab besah dima natlab rabi bah mama takbal manekdarch n3ich blabih yhabni ounhabou ou saber m3aya nchalah n3ichou m3a ba3d.amin
0
جزائرية
2011/01/12
انصحك يا اختي ان تستمري في الدعاء و التضرع الى الله حتى يستجيب دعائك واعلمي اختي انه ادا كان هدا الشاب من نصيبك و قد كتبه الله لك فلا احد يستطيع ان يبعده عنك.والعكس صحيح.
0
12 ratiba ??????? 2011/01/12
اختاه الله يوفق لما فيه خير واتمنى من الله ان يحققلك امنيتك انه واحده القادر على ذلك اتمي في الدعاء ان الله لا يخيب من دعاه في قوله( واذا سالك عبدي عني فاني قريب اجيب دعوة الداعي اذا دعان ) وقوله ( ادعوني استجيب لكم)وقوله ( ياايها الذين امنوا لا تيئسو من روح لله انه لاييئسو من روح الله الا القوم الضالمين) انصحكي بدعاء وقيام اليل وصلاة الاستخاره واكثري من افعال الخير كاان تفرحي يتيم او تمسحي على راسه لانه صلى الله عليه وسلم يوصينى بذلك فان احمد اله كثير لقد دعوته واستجاب لي عقبلك يارب ارجو من الله انكان فيه خير هذا الشاب ان يكون من نصيبك امين امين امين يارب العالمين
0
13 bilel sedrata 2011/01/13
بسم الله الرحمن الرحيم
"وعسى ان تحبوا شيئا وهو شرو لكم "
0
houhou
2011/01/13
صلي صلاة الاستخارة وان لم يعود لخطبتكي ثانية فعلمي انه شر لكي وانتضري نصيبك من شخص اخر .
1
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: