عشت على حلم اللقاء فتفاجأت بحقيقة الفراق الأبدي


فتاة جميلة في عمر الزهور لا تتعدى العشرين من عمرها، تربت وترعرعت مع جدتها من الأب، بعدما تزوج والدها وتركها طفلة صغيرة، لا تفقه من الحياة شيئا وبلا أم تعرفها، لكن كل ما تعرفه عن والدتها؛ هو صورتها التي كانت معلقة على حائط المنزل، تركتها صغيرة ولم تعد إليها.

تكلمت عن قصتها الأليمة الممزوجة بالدموع، تروي مأساتها في ذلك قائلة: منذ سنوات طويلة جاء أبي من إحدى المدن للعمل هنا، وبعد ذلك أراد أن يكمل نصف دينه، وعندما أشير له على أمي، وهي كانت أيضا غريبة عن هذه المدينة، وتعمل في نفس الشركة التي كان يعمل بها والدي، المهم أنه توجه إلى جدي طالبا الزواج منها، وافق جدي، ولم تمانع هي، وبالفعل تمت الزيجة، ثم جئت أنا إلى الدنيا، وبعد ذلك حدثت مشاكل بين أبي وأمي وتطورت إلى خلافات حادة وصلت إلى الإنفصال والطلاق، وأنا مازلت طفلة عمري آنذاك أربع سنوات، لم يفكرا في مصيري ومستقبلي، وكان ما كان، عادت أمي إلى مدينتها، وتزوجت هناك، ولم أعد أراها أو أسمع صوتها، بل انقطعت أخبارها عنّي تماما، وأيضا سافر أبي هو الآخر وتزوج واستقر في بلدته، أخذت السنوات تسرع وأنا أكبر معها، ذهبت إلى المدرسة، وكنت أجد زميلاتي مستقرات أسريا، أمهاتهن يأتين إلى المدرسة يسألن عن مستواهن الدراسي، وكنت ألمس من عيونهن الحنان والعطف والحب لبناتهن، بينما أنا كنت أطوي حزني بين أضلعي، أعود إلى المنزل وأرتمي بين أحضان جدتي باكية من فقدان الأم والأب وهما أحياء، فتحتويني جدتي بحنانها وعطفها، حتى تكف دموعي وتهدأ نفسي، وكانت دائما تضعني في حضنهاوتبكي إذا وجدتني أبكي، هكذا مكثت منذ صغري في منزل جدتي، عشت بلا أب ولا أم، حتى وصل سني 19 عاما، وذات يوم كنت نائمة سمعت صوت رجل، فخرجت مذعورة من غرفتي، فإذا بأبي وجدتي يتحدثان، إنه أبي الذي أراه لأول مرة بعد رحيله، وحرمت من كلمة أبي حتى ظننت أنني لن أراه حتى أغادر الحياة الدنيا، نسيت كل همومي وأسرعت لأعيش أحسن لحظات عمري في حضنه، أحسست أن الدنيا ابتسمت لي، فأخبرني بأنه سيأخدني معه لأنه سوف يزوجني من ابن عمي المتزوج، وأب لثلاثة أولاد، رفضت بشدة، وقلت له أنا أريد أن أعيش معك بين حنانك الذي حرمت منه طيلة عمري، حاول معي لكني كنت عند رأيي في الرفض، خصوصا أنني من حقي أن أختار عريسي الذي يتوافق معي، لا أريد أن أكرر نفس تجربة أمي وكأنني أعيد التاريخ نفسه، لهذا السبب رفضت السفر مع أبي، تركني وسافر، وعاد إلى قلبي ونفسي الحزن، فأخذت جدتي تواسيني، ثم صممت على البحث عن أمي التي انقطعت أخبارها عني، ولم تكلف خاطرها بالسؤال عنّي أو مهاتفتي على الأقل لأسمع صوتها وتسمع صوتي، طلبت من جدتي أن تساعدني في البحث عنها، لكنها تلعثمت ثم قالت لي: لا فائدة من البحث عن أمك، واهتمي بنفسك ودراستك فقط، لكنني صممت واتخذت قراري في السفر إلى مدينتها لأقول لها تركتني وأنا طفلة، وهل ستتركني وأنا في أخطر سنوات عمري، أريد أن أكون بجوارها، كي أنهل من عطفها وحنانها وحبها، توسلت إلى جدتي ورجوتها أن تساعدني في ذلك، لكنها فجرت في وجهي قنبلة مدوية قائلة، أمك توفيت منذ سنوات، قبل عشر سنوات، بررت إخفاءها الخبر عني خوفا وحرصا على مشاعري وحماية نفسي من الانهيار، أحسست حينها أنّه لم يعد لي أحد في الدنيا، صحيح أني فقدت أمي منذ زمن بعيد، لكن اعتقادي أنّها حية ترزق يشعرني بالأمل بأنّها ستعود لي يوما وتأخذني في أحضانها، لكن موتها جعلني أفقد الأمن والأمان وكل شيء.

لكن يبدو أنّ القدر أراد لي الشّقاء والعذاب والحرمان حتّى أودع هذه الدنيا، التي لم أشعر بها يوما بوجودي في أرضها.


موضوع : عشت على حلم اللقاء فتفاجأت بحقيقة الفراق الأبدي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(30 )

1 سليمة دائما ??????? 2011/01/24
عسى الله أن يعوضك عنهم خيرا ان شاء الله .فلا تقنطي من رحمة الله فهو سبحانه الرحمان الرحيم.
17
2 شمس الدين ??????? 2011/01/24
عندما قرأت قصتك الحزينة... كنت أحمد الله سبحانه و تعالى أنه خلقنا في هذه الحياةليس من أجل الحياة بل من أجل الآخرةمن أجل هدف أعضم بكثير...قال تعالى: وَمَاخَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ.
18
محمد
2011/01/24
الى الكريمة المبتلية.تذكرى ايتها العزيزة أن خير خلق الله هو ألأسوة لك ولجميع المؤمنين ووابشرى برب كريم عدل فى قضايْه و رحمن رحيم بخلقه وأستغفرى لولديك وهذا هو السر العظيموانه نعم المولى ونعم النصير,انه وعد الصابرين ومن اصدق من الله وعد,والسلام عليك وعلى سايْر عباد الله المؤمنين
2
4 redha blad rab 2011/01/24
salam alikom,
ma soeur, wallahi je suis tres affecte par ton histoire, je tien a te dire, diri Rabi sabhanou fi 9albak, hada kadaa wa 9adar, machi ton choix ou ton erreur, donc ihtasibi wasbiri, et Rabi nchallah ijazik, yakhti el jena khir, asabri tnaliha, et diri fibalak que had edenya wallahi matastahel, Rabi ikon m3ak et m3anana ga3, salam
2
5 مجرد راي ??????? 2011/01/24
السلام عليكم لا تياسي اخيتي وقد نبه عنك اخونا قبل هذا التعليق واخبرك ان خلقنا من اجل مهمة عبادة الله والفوز برضاه والسعادة الابدية وهي الفوز بالجنة ولاتتصوري مهما بلغ منك الحزن انك الوحيدة التي تعانين هذا بل الناس لاتختلف في الابتلاءات عدا في تغير الصور والاسباب...الكلام يطول في هذا لكن المهم ان تصلحي حالك وعلاقتك بربك فهي السعادة واطلبي ربي ان يعوضك خيرا وليكن بزوج صالح ينسيك همك باذن الله وربما ستجدين اهله اهلا اخرين لك يعني الدنيا بخير وفيها اهل الخير فقط اصدقي الله يصدقك الله...ارجوا ان تتقبلي نصيحة اخيك وبارك الله فيك. أحمد
1
6 الياس ????? ???? 2011/01/24
السلام عليكم ورحمة الله اعرف قصصا كثيرة مثل قصتك يا اختي اصبري واحتسبي وسوف يعوضك الله خيرا لا تقولي ان القدر اراد لك الشر والتعاسة لانه من عند الله والله عز وجل لا يكرهنا ولا يريد لنا الا الخير نحن كمسلمين اعملي بنصيحة جدتك ركزي على دراستك وحاولي النجاح ولا تفكري بأمك على الاقل في الوقت الحالي لانها قد تكون مهتمة بعائلتها الجديدة وستطلب منك ان تذهبي لوالدك مايعني دخولك في صراع نفسي ومشاكل انتي في غنى عنها
1
المجروح
2011/01/24
دايم ربي سبحانو
4
فرج الله كربك
2011/01/24
لا تقنطي من رحمة الله فانه حتما يخبئ لك اشياء جميلة في الدنيا ويعوضك خيرا في الاخره ان مع العسر يسرا وبعد الضيق ياتي الفرج ومن يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب فواضبي على الصلات والتسبيح و قراءة القران والدعاء والله وحده المستعان
2

2011/01/24
Allaho Akbarrr
1
10 brahim hassi messaoud 2011/01/24
wallahi gata3tili kalbi me donia kol wahed makateb rab al 3alamin khalaouek waldik bessah rabbi ma ykhalli hatta wahed ya okhti el 3aziza
-1
11 رضا ??????? 2011/01/24
لاحول ولا قوة إلا بالله والله أن القلب ليتفطر من أجلك أختي كان الله في عونك ولا تقنطي من رحمة الله والله هدا إبتلاء من الله أصبري أختي ولك الجنة والله .داومي عى الصلاة والله أني أراكي من الصالحاة إن شاء الله أكتري الدعاء وقراءة القران ولا تيأسي من رحمة الله وإن الله إدا أحب عبدا إبتلاه والأبتلاء يكون بقدر إيمان العبد ولا أضنك يا أختي إلا من أولياء الله الصالحين .لاتحزني فإن الله لن ينساكي أختي الكريمة .والله والله والله لسوف يعوضك الله خيرا أختي الكريمة .وفي الأخير إن هده الدنيا ليست بدار جزاء أبدا وخاصة للمسلم إنما الجزاء في الأخرة وأحيانا يضيق الله على المسلم لحكم كتيرة قد تخفى علينا ولكن لكي يرفع درجاتنا عنده ونبلغ أعلى المراتب في الأخرة وأما هده الدنيا الفانية فهي كما قال الشاعر -دار متى ما أضحكت في يومها*** أبكت غدا قبحا لها من دار-
0
اhakima
2011/01/24
الام منبع الحنان والاب مركزالامان و ان فقدو نصبح كا البنيان لا مشاعر و لااحساس كان الله في العون
0
13 حنان fecebook 2011/01/24
ربي معاك حنونتي وما تقنطيش من رحمت ربي وشدي غيه هو يعوضك أحسن عوض ونوصيك تهلاي في روحك وما تعمليش أي خطأ تندمي عليه في الاخير وتغضبي ربي عليك اصبري راهم كثير مثلك وأكثر من ذلك
0
14 عزالدين maktoob 2011/01/24
صدقيني والله بكل صرحة لو كنت اعرفكي جيدا قسما بالله اتزوجك وانسيكي كل المشاكل لانكي تبديني حزينة المهم ربي يكتبلك نصيب في زوج يتهل فيك لانكي لا اعتقدا حينما سوف تتزوج ان تبحثي عن لمشالكل لان تعرفي مصيركي اين لابيت اب لا بيت ام وهذا ما ابحث عنه فتاة الدار 100/100
0
15 أميرة ???? 2011/01/24
ربي يحفظك يا عمري كون جيت نعرفك نجيبك تعيشي معايا حتى انا ما عنديش اختي ولا خويا بصح عندي ماما وبابا الحمد لله
نقولك واظبي على صلاتك واكثري من ذكر الله والدعاء واخيرا اصبري فمن خلق لا يضيع
اميرة
0
16 Ali France 2011/01/24
لا تبكي ولا تحزني فان الله حي لا يموت فلا تقنطي من رحمة الله فامك لي الله وانت لي الله وكلنا لي الله
حاولي التقرب من أبيك فربما يهتز ويقشعر قلبه وان اردت بنيني
ان أساعدك فانا مستعد ان أعطيك حنان الأبوة
أنا اب لي فتاة عمرها 14 سنة
كان الله في عونك بنيتي
0
17 hafida alger 2011/01/24
vraiment je ss tres désolée pour toi ma fille mé hamdoullah tu as une grand mère à tes coté rabi yarham yamek waytawel fi 3mar djadak ou yahdi babak
0
18 سلمى ?????? 2011/01/24
الحياة تعطينا ما لانريد لكن تاكدي انه سيعطيك الله الاحسن ادا لم يكن في الدنيا سيكون في الاخرة اريد القول هم يعيشون معي لكن لم احس بحنانهم ل21 سنة كل يوم شجارات و صراعات و كل لا يتحدث مع الاخر فالصراحة ان لا يكونو احسن من ايكونوا بهده الحال
0
منى
2011/01/24
السلام عليكم في الحقيقة عندما قرأت رسالتك تأثرت ربي يعينك على هدي الدنيا و ربي يعوضك خير إنشاءالله يجب أن تكوني قوي لكي تواجهي هده الحياة و أن تكوني إنسانة مؤمنة بقضاء الله و قدره و ربي يخليلك جدتك و يحفظها إنشالله .
1
شرين
2011/01/24
لا تحزني على ما فات و عيشي قوية و ابني حياتك و كأن والديك معك وقارني حياتك مع جدة حنونة بالحياة مع أب أو أم متسلطين
0
21 الشريف ????? 2011/01/24
موضوع ذو شجن اتمنى من ا للة العلى القديز ان يحقق لك كل ما نطمحين اليه لانك في حماية الله و في رعايته
0
suisse
2011/01/24
ne fait pas un pas en arrière ton pére n'a aucun droit ,il a rien fait pour toi alors soit forte et continue ta vie sans penser a lui mais en faisant un avenir t trop jeune profite et un ours tu te marieras et tu auras des enfants et tu compense tout ce que tu as raté
0
23 mimou16 amimar74@live.fr 2011/01/24
salam okhty nchallah
0
بشرى
2011/01/24
je vx l'email de cette jeune fille pour moi c comme ma soeur c vrai que j'ai pas du soeur mais cette fille vraiment testehel tkoun une soeur
3
سمية
2011/01/24
اختي الفاضلة ان الله اذا احب عبدا من عباده ابتلاه و في ابتلائه امتحان لذا يجب ان تكوني قوية لان الحياة مستمرة (الضربة على راسك ان لم تقتلك قوتك )
0

2011/01/24
نفشيلك سر لاني احس حقا بدابك. عشت في الماضي اجمل طفولة و لكن ما الفائدة بعد ان فقدت كل شئ,لا تقولي دكريات لانه حقا ما يؤلمني انها كانت اروع ما يمكن و فقدت كل شئ في دقيقة واحدة,اتمنى احيانا لو لم اعرف والدي*رغم روعتهما احسن من ان افقد دلك الحنان كله لاني حقا اشعر بالحرمان الدي لا يتخيله عقل بشر فاحمدي الله لاني لا اجد لا اب و لا ام ولا جدة تكفكف دموعي و سني نفس سنك,احمدي الله على ما اتاك و لا تابهي لما حرمك منه لان الله ادرى و اعلم, و قولي لعله خير
0
27 مسعودة ????? 2011/01/25
ربي يعينك حقا حكايتك مؤثرة ربي يعوضك فحاجة اخرى الدنيا فانية و ربي ما يضيعش عبدو
0
28 nadia france 2011/01/26
salam, je suis touchée par votre histoire ,je suis une maman j''aimerai m'occuper de cette fille, j'aimerai lui donner un peu de ma tendresse, elle sera entourée soutenue, et pouruqoi pas la marier!! je suis prête a la faire compter parmis mes enfants!! je tiens a avoir une reponse a ce message'incahal'
-1
29 AMMAR pas de 2011/02/06
ادعوك الى الصبر والدعاء والبحث عن الدات وادعوك للزواج ان كنتي من الشرق الجزائر خاصة جيجل
0
عائشة
2011/02/08
السلام عليكم...لاتقنطي يا اختي من رحمة الله واحمدي الله ان لك جدة تعتني بك انا تربيت عند جداتي وحبها لي وحنتانها كان اكبر من حب امي لي .واضبي على دراستك وتمسكي بالله وادعيه ان يرزقك الزوج الصالح...وانت يا اخ (عزالدين) بارك الله فيك باين شخص طيب اسال الله ان يرزقك الزوجة الصالحة
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: