ربيت مع أبنائي‮ ‬ابن زوجي‮ ‬الذي‮ ‬أنجبه في‮ ‬الحرام

 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:

أود أن أطرح مشكلتي راجية من الله ثم منك العون وحسن المشورة، أنا سيدة متزوجة وأم لخمسة أطفال، بدأت قصتي بعد زواجي بسنة عندما اكتشفت خيانة زوجي، علما أنه إنسان عصبي وعنيد، ويعمد لضربي وضرب أبنائه ويتكلم بعبارات بذيئه ويقوم بتكسير أثاث المنزل عندما أكتشف شيء ضدّه أو عند مطالبته بأمور الأولاد أو المنزل.

زوجي لا يعمل وليس لديه مصدر دخل ثابت، فقط يمارس بعض الأعمال الحرة، ويقوم بصرف مدخول المال على السيارات المستأجرة وعلى علاقاته المشبوهة، التي وصلت حد فراشي.

ليس هذا فحسب، لقد عرضني لأمراض جنسية عانيت منها أشد المعاناة، وكانت أكبر خياناته، أن حملت منه إحداهن، فظل معها إلى أن أنجبت ولدا أحضره لي، فربيته مع أولادي بعد أن هجرت والدته البلاد هروبا من الفضيحة، وحتى الآن مازال زوجي يحتقر هذا الطفل ويهينه، لولا أني أعامله برقة لأنه لم يذنب بشيء.

زوجي رغم مرضه مازال يخونني بمكالماته الهاتفية، فلا أدري ماذا أقول، فلمأساتي سطور لا تنتهي.

 فزوجي إنسان معقد منذ طفولته، لأنه عاش الحرمان، كان والده يضرب والدته التي هربت وتركت أولادها للضياع وزوجي تعرض للاضطهاد من طرف أعمامه والتشرد في طفولته، ولم يكمل دراسته وغير ذلك اكتشف أن والدته عاشت قصة حب مع رجل آخر وحملت منه بالحرام ثم تزوجها ـ سيدتي نور أنا لم أذكر ذلك، إلا لتشخصي حالة زوجي ولتعرفي أسباب عقده النفسية.

لقد اكتشفت حينما كلمت الفتيات اللواتي غرر بهن أنه يخبرهن بانتمائه لعائلة ثرية، فوعد كل منهن بالزواج، أدركت أنّ الذي يتمناه يتخيله مع أولئك الفتيات، لدرجه أنّه يكذب عليهن بأحداث عن حياته وتفاصيل مهوله ودقيقة لا تمت للواقع بصلة، كما أنّه يأخذ منهن الأموال ويشجع بعضهن على الطلاق ووصلت به الجرأة أنّه خطب إحداهن لتصرف عليه أو ليختلس منها المال، فزوجي لا يحب العمل مثلما أسلفت الذّكر، همه في الحياة الهاتف النقال وجهاز الكومبيوتر المحمول.

اكتشفت أيضا يا سيدتي؛ أن أحد أبنائي يفعل ما يفعله والده لإحدى أخواته، أقصد الحركات والكلمات البذيئة.

قد تتساءلين سيدتي أين دور أهلي، فأنا يتيمة الأب، أما إخوتي فقد حاولوا إصلاح الأمور لكن مشاكلي لا تنتهي، فزوجي بعد المشاكل يبكي بحرقة يعتذر ويترجاني، ويعترف لي بحبه، بل يعدني بالتوبة، لكنه سرعان ما يعود إلى أفعاله السيئة.

سيدتي، أنا لا أكره زوجي لقد تزوجته صغيرة، فهو الذي علمني كيف أحبه وأعتبره روح روحي ودائما أشعر أنّ بداخله خير وحب لكنه معقد نفسيا، لأنه حساس وضعيف وحزين جدا.

بعد أن أوضحت لك الصورة، آمل أن أعرف ماذا أفعل مع خياناته وسلبيته واستهتاره.


امرأة صابرة

الرد:

عزيزتي، وأنا أقرأ قصتك منذ بدايتها، ظننت بأنني أمام فيلم سينمائي وليس قصة حقيقة، بطلتها امرأة من لحم ودم، تعاني ولا زالت تعاني، من رجل يسيء إليها وإلى نفسه و أولاده، ومع ذلك تسامحه وتحبه ولا تكرهه.

عزيزتي، لا يسعني من خلال قراءتي لرسالتك، إلا أن أثني عليك وعلى صبرك وأخلاقك واحتمالك لزوجك طوال هذه السنوات، فلقد شعرت من خلال سطورك؛ أنّه كان عليك طلب المساعدة منذ زمن طويل، يعني أنّ مشكلتك بدأت تتحلّل فصولها شيئا فشيئا، ونهايتها بدأت تظهر، وهذه النهاية يمكن استخلاصها من العناصر التالية:

تعودك على تصرفات زوجك طوال هذه السّنوات، فامرأة تقبل بأن ينجب زوجها ولدا في الحرام وتربيه مع أطفالها، امرأة نادرة الوجود، ولهذا فزوجك يعرف قيمتك جيدا، وإن كان لا يعترف بذلك ويسيء معاملتك، فهذا عائد إلى أنّه مريض نفسي كما تقولين.

تقدم عمر زوجك وإصابته بالعجز، وهذا معناه بأنّ خياناته ستخف تدريجيا، عزيزتي آسفة أنّني أكلمك بهذا الأسلوب، ولكنه الواقع، فالفتيات اللّواتي رضين بالعلاقة معه، لن يستمروا في ذلك بعد أن يعرفن وضعه، هذا من جهة، ومن جهة أخرى ضمانك على الأقل بأنّه لن ينقل إليك الأمراض عبرهن، إضافة إلى أن الرجل عادة بعد أن يتقدم في العمر، وتنقص لديه الرّغبة، يخف لهوه وانغماسه في ملذات الدّنيا، ويتيقن عندئذ بأنّه ليس له في هذه الحياة إلاّ بيته وزوجته وأولاده، وهذا الأمر سيظهر لك قريبا. بناء على ما تقدم، أنصحك بما يلي:

اللّجوء إلى الله سبحانه وتعالى، والدّعاء إليه في أوقات الإجابة، أن يبدل الأحوال إلى أحسنها، فهو الوحيد القادر على ذلك، فقلوب الناس بين يديه، والالتجاء إليه، سيزيد من إحساسك بالآمان والرّاحة، ليقينك بأن الله عز وجل لا يرضى بالظّلم، مع محاولة إقناع زوجك بأنّ يعرض نفسه على طبيب نفسي لمعالجته من عقده الكثيرة، وهذا الأمر قد لا يكون متوفرا في الوقت الحالي، بسبب عناد زوجك وتسلطه، ولكن اجعلي هذا الأمر هدفا، وكلميه بشأنه في لحظات الصّفاء، أو يمكن أن تهدديه بتركه في حالات الغضب، إن لم يعرض نفسه على الطّبيب، وما إلى ذلك من وسائل ضغط يمكن أن تستخدميها للوصول إلى هدفك، وذلك وفق معرفتك لنفسية زوجك وما يؤثر فيه.

عزيزتي عليك بالصّبر حتّى يكبر الأولاد على الأقل، لأنّك كما قلت في رسالتك، أنت يتيمة الأب فلو وقع الطلاق، فزوجة الأخ لا تحتمل وجود شقيقة زوجها معها في البيت، كيف وأنت لديك خمسة أطفال.

أعرف بأنّ طلبي منك المزيد من الصّبر، وأنت التي لا تتنفسين إلاّ صبرا، أمر صعب، ولكن ما باليد حيلة، فأنت لو كان لديك مكان يأويك وبيت يحضنك وشهادة يمكن أن تساعدك على إيجاد وظيفة، لكان بوسعك الإستقلال بالحياة مع أولادك.

عزيزتي أعرف أن ما قلته لك قد يكون صعب التحقيق، ولكن هذا ما رأيته في ظل المعطيات التي تحيط بك، وما يطمئنني في وضعك هو تأقلمك معه، بمعنى أنّه ليس بالأمر الجديد، فأنت قد اعتدت على طباع زوجك، كما أن حبك الشديد له قد يجعل الصّبر أهون وأسهل.

ردت نور


موضوع : ربيت مع أبنائي‮ ‬ابن زوجي‮ ‬الذي‮ ‬أنجبه في‮ ‬الحرام
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(18 )

3abd ellah
2011/01/30
Salam a3likom,
ma soeur, je reconnais que tu vies dans dans une situation rabi yastar bark, rabi ikon m3ak, ithabtak et iwafkak, ma soeur wallahi el 3adim cette courte vie ne vaut rien, donc dir el khir et prends soin de son enfant comme sil etait ton enfant a toi, fi sabil ellah, et sois certain que c ce que tu fais a cette enfant qui va t'aider a gagner le paradis. ne perds pas espoir, rabi khir, wakli rabi et howa yafriha, salam
15
sandra
2011/01/30
comme je te respect et comme je me sens toute petite devant toi, tu est une perle rare du fait que tu a cette faculte ne pas juger les gens j`aurais souhaite avoir ton coeur un coeur en or
13
متزوج و خواف
2011/01/30
و الله بزاف على المخلوقة... إن أبغض الحلال عند الله الطلاق.
تطلقي منه و أنا مستعد لمساعتك لإعادة حياتك مع شخص آخر (ليس معي طبعا لأنني عكس زوجك،أناأخاف من زوجتي _ لا تضحكي إنها الحقيقة)
3
salim 2011/05/31
عندك الحق الي خاف نجى
4 امل ??????? 2011/01/30
والله مهما قلت لن يوفيك حقك,من مثلك في هده الدنيا نادرات الوجود,ربي يفتحلك ابواب الجنة انشاء الله,فقط ربي الولد كانه ابنك من لحمك و دمك,احني عليه و احبيه و والله سيجازيك الله,في بداية قراءتي للرسالة اشمأزت نفسي من زوجك و لكن عندما اتممتها اخدت الدموع تنهمر من عيني لاني لم اصدق قبل الان انه في الدنيا من يحمل مثل قلبك,لا تصبرين فقط على خيانة زوجك بل تفهمينه و تحبينه,
بارك الله فيك
لا اضيف شئ على تعليق السيدة نور فاجابتها احسن ما يمكن قوله
sobhan allah i don't find words
God bless you
2

2011/01/30
ربي معاك يا اختي العزيزه
1
NIHAL
2011/01/30
انا قرأت جيدا قصتك هي فعلا مؤثرة انا أتمني أن يهدي الله زوجك ويرجعه الى طريق الصواب من خلال قصتك عرفتك انك امرأة مثالية تريد حقا العيش مع زوجها وأولادها في راحة وهدوء دون مشاكل.
انا أتمنى ان يرجع زوجك الى طريق الصواب وان يلهمك الله الصبر والقوة
2
rym
2011/01/30
mes plus grandes salutation a cette femme; j'éspere qu'elle trouvra la paix tres biento et merci pour se qu'elle a fait pour le bébé de son mari qui n'a rien avoir avec se que son pere et sa mere ont fait chapeau bas pour elle
0
azeddine
2011/01/30
إمرأة حديدية بعد الصبر أجي الفرجة إن شاء الله (إعتني فقط بتربية أبنائك بالتربية الصحيحة)
1
9 صادق ?????? 2011/01/30
عليك بالصبر و لا غير الصبر ثم الدعاء و التقرب من الله عزوجل أنت إنسانة طيبة و لا يوجد مثلك إلا القليل و أري أنك قادرة علي المواصلة و الصبر و تأكدي أن الله عزوجل لن يخيبك و سترين الخير بإذن الله صبرك دليل علي أنك ترين الخير في زوجك و الأمل في صلاحه و عودته إلي طريق الصواب شكرا و شكرا لأنك موجودة علي الأقل من أجل الأبناء فهم الأمل و المستقبل فلا داعي للخوف و أنا متأكد أنه سيعرف قيمتك ذات يوم و هو قريب بإذن الله
0
10 samino el eulma 2011/01/30
والله مراةونص اصبري ان الله مع الصابرين
0
raouf
2011/01/30
lah yahdih o lah ymadlak al sbar
0
ب.محمد
2011/01/30
السلام عليكم و رحمة الله
هدا الله زوجك و اصلح سريرته.
ليت زوجتي كانت مثلك
كان الله في عونك
لم استطع مسك دموعي
سلام
2
13 rabah abamohamed algerie 2011/01/30
السلام عليكم والله هذه المرأة تستحق فعلا التقدير والاحترام لانها ضربت المثل الاعلى في الصبر ونبل الاخلاق في الصبر ورد السيئة بالحسنة أسأل الله ان يجعل عملها هذا مذيبا ومذهبا لسيئاتها واعضم شيءقامت به هو قبولها لابن زوجها الذي هو ناتج عن علاقة محرمة اذ تبرات منه امه وربته هي كابن لها فأي أمرأة تستطيع القيام بما قامت به وأيضا هي تحب زوجها وترجو منه الخير بالرغم من ما بدر منه من شر وخيانة مما أدى الى مرض هذه المسكينة نتيجة علاقات زوجها وكثرة أختلاطه بالنساء فتحية عضيمة لك مني ياأختاه واوصيك بالصبر والصلاة والدعاء وأن تكملين في اسلوبك الراقي في الرد على السيئة بالحسنة عسى الله ان يهدي هذا الفاجر الى طريق الصواب ويتوب الى ربه قبل ان ينتقم منه الله الذي يمهل ولا يهمل ففي عصرنا هذا جعل الله مرض فقدان المناعة اي السيدا أكرمكم الله وعافاكم كأقصى عقوبة دنيوية للزنات وجعل العلماء يعجزون عن ايجادالدواء للشفاء منه لحكمة يعلمها الا هو حتى يعتبر كل من تسول له نفسه الزنا والوقوع في العلاقات المحرمة.نصيحتي ان تثبتي اختاه وان تصبري وتصلي وتدعين الله وان تحافضي على استقرار اسرتك وان لا تشتتي ابنائك اصبري أن بعد الشدة ياتي الفرج هذا ابتلاء من الله لك فبيني لله صبرك وأحتسابك له بعد الشدة يأتي الفرج وبعد العسر يسر.نسأل الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض أمين يارب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
1
14 foufa sfoulab@yahoo.com 2011/01/30
ربي يهديه ويصلحو راني ندعيلك اختي
0
rokia
2011/01/30
ربي يهديه لطريق الصواب و يفرج عليك و على كل النساء اللاء صبرن مثلك و يهدي الرجال الذين لا يعرفون قيمة المراة خاصة شباب هذا العصر يتمتعون بزينة الدنيا قبل الزواج، و عند الزواج ينزعون ستارهم الظاهري و يبدين الوجه الذي كان خفيا قبل الزواج. سلام 
0
اسماعيل
2011/01/30
أبقاك الله على هذا الدرب
النساء أمثالك نادرة حقا
لا تيئسي
أقدر تضحيتك
0
القاريء الوفي حسام
2011/01/31
اختي العزيزة .. لاحظت من خلال الرسالتك انك و بالرغم من افعال السيئة و الدنيئة من زوجك بانك مازلت مرتبطة به ..هاذا دليل على صبرك اللامتناهي ..لا تتركي الطفل الغير الشرعي يحس بالوحدة عامليه كباقي اولادك واياك ان تستسلمي ..ادعي الله ان يهدي زوجك الى الطريق المستقيم ..فصومي وقومي الليل ليتوب الله عليه ...
ارجوك اختي تحملي زوجك فهو يعاني من عقدة نفسية حادة ...لاطفيه حسسيه بانك قربه واستمعي لمشاكله وافهميه لعله يفهمك وتفهميه
الله يفرج همك
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: