لا أعـــــرف لـــــمن أهدي‮ ‬قلــــــبي‮ ‬وحبي؟

السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

أنا فتاة في العشرين من العمر، كنت على علاقة حب بشاب، لكن الأمر لم يتطور كثيرا، فسرعان ما فشلت هذه العلاقة، لأنّي أردت أن يكون حبا شريفا، لكنه أبى لاختلاف قناعته.

بعد ذلك وجدت نفسي يا أمي الغالية، أعاني من الفراغ العاطفي، فثمّة طاقة هائلة من الحب يفيض بها قلبي، أريد أن أهديها لمن يستحق، لكنّي لا أستطيع التميز بين الصّالح والطالح، ولا أريد مثل التجربة السابقة، هذا ما جعلني أطلب منك النصح والرّأي السّديد.


سمية/ المسيلة

الرد:

 عزيزتي، أشعر من خلال رسالتك إحساسك بالحرمان العاطفي، وقد يكون ذلك لظروف خاصّة تمرين بها، في الحقيقة أنّ المحبة الطّبيعية شيء فطر الله الإنسان عليه، كمحبة الوالدين والأهل والصّديقات وكل من يحسن للشخص، على ألا تتجاوز المحبة حدودها الطبيعية، من كونها نابعة من الإحترام.

عزيزتي، إحساسك بالضّياع نابع من سعيك للبحث عن ملجأ آمن لعواطفك، وكذلك وضعك للمحبة في غير موضعها، فاعلمي أنّ راحتك في إحساسك بالأمان والإستقرار النّفسي والرّوحي والوجداني وكل ذلك ستجدينه في التّقرب إلى الله ففي قربه أنس وطمأنينة ولذّة، وبمحبته امتلاء للقلب بالسّكينة ودافع لإرضاء الله، بالتقرب منه وذكره في كل الأحوال تحري أوامره واجتناب ما يغضبه.

فاسعي جاهدة لمحبة الله ومحبة ما يرضيه، ثم احرصي على اختيار صحبة صالحة تأنسي بها لتكون محبتكم خالصة ومنزهة من الأغراض المادية والدنيوية الزائلة، فهي من أعظم أنواع المحبة.

وتيقني عزيزتي دائما أن القلب لا يسعد إلاّ بالقرب من خالقه، وأنّ من عرف طريق ربه عرف دربه وأنار قلبه، وأن محبة الخالق عبادة تجلب رضاه ورضا العباد ومحبتهم.


ردت نور


موضوع : لا أعـــــرف لـــــمن أهدي‮ ‬قلــــــبي‮ ‬وحبي؟
3.00 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
3.00

(17 )

1 جابر ??????? 2011/01/31
اود منك اختي .ان تفهميني جيدا .عندك شعاع او قلب نابض فيه امور مقدسة من مشاعر والاحاسيس وامور كثيرة لا يعلمها الا انت بعد الله .
حينما تفكرين في ما تفكرين فيه .عن البديل من الجنس الاخر .او تنظرين اليهم او تتخيلينه او تفكرين فيه .
هنا تتشكل في صدرك طريق الى ذلك الشخص و بالتالي يخبرك صدرك و يستعجلك لافراغ تلك الشحنة .
لكن .حينما تجدين ما تريدينه .فانه لا يحتاج الى القليل من الشحنة .والا فانت ستصبحين عبدة له .والله يعلم ماذا سيكون مصيرك .
اذن .لا تفكري في الجنس الاخر اطلاقا ولا في البديل .
وصدقيني انك بعد زمن قصير
سيتحول الكنز الموجود في صدرك في خدمة *سمية*
و حينها تشعرين انك تمليكين نفسك .
استمتعي بامتلاك ذاتك .لمدة .و اعبدي الله .لانك ستجدين العبادة اسهل بكثير .خاصة لما تبتعدين من السماع للموسيقى وتغضين بصرك .
و حينما ياتي المكتوب هنا تكوني مسلحة بما يلي .
تحبين نفسك و تملكينها و تسيطرين عليها ..
تحبين الله و هو باذنه يحبك .
و تكسبين زوجا .صالحا .و ينعم الله لكما مودة متبادلة .تساعدكما في اضفاء التفاهم و التعاون و السعادة الدائمة .
تقبلي مروري .
19
أ ريج
2011/02/01
ربي يصبرنا ويصبرك مكانش وحدة مفاتاتش على الشيء هدا للأسف
2
3 ولد العافية ???? 2011/02/01
انا له هذا الحب
واني اخشى من حب يجرفني
2
أنا
2011/02/01
كفانا ترهات. قلب المرأة و حبها و جسمها و كل ما ملكت تعطيه لمن يطرق بابها و يطلبها من والديها. غير ذلك قمة الغوغائية و فساد الخلق.
3
5 RADWANE ??? ?? ?? ???? 2011/02/01
اود منكي اختي اان تفهمي كلامي جيدا لما لا تسدي معروفا لنفسك و تتجنبي هده الاحسيس و ان تخبئي طاقة الحب التى تتمتلكين وان تنتضري من يتفدم خاطبا لكي علي سنة الله و رسوله و تهبينها له دفعتا واحده كان الله في عونكي
1
غريبة الدّنيا
2011/02/01
إهدي قلبك لله العظيم و لرسوله الكريم تنعمين بالسعادة في الدارين
1
وفاء
2011/02/01
عزيزتي لا تبحثي كثيرا عن الحب لانه من الاشياء التي تاتي صدفة من دون ميعاد فثقي بالقدر ...احبك في الله
1
8 محمد ????? 2011/02/01
وجوب محبة النبي صلى الله عليه وسلم اولا
قال تعالى "{النبي أولى بالمؤمنين من أنفسهم}،وكما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "والذي نفسي بيده لايؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من نفسه وماله وولده والناس أجمعين". [البخاري]
وفي الصحيح أيضاً أن عمر رضي اللّه عنه: يا رسول اللّه، واللّه لأنت أحب إليَّ من كل شيء إلا من نفسي، فقال صلى اللّه عليه وسلم: "لا يا عمر حتى أكون أحب إليك من نفسك" فقال: يا رسول اللّه واللّه لأنت أحب إليَّ من كل شيء حتى من نفسي، فقال صلى اللّه عليه وسلم: "الآن يا عمر "
0
شعوري مثلك غير اني رجل
2011/02/01
انا رجل وشعوري مثلك فيا حبذا لو وجدت امراة مثلك اي تشبه حالتك فافرغ حبي لها فيما يبتغيه الله وهو الزواج على سنة الله ورسوله لاني لا اريد ان اتلاعب باي بنت او امراة من اجل المتعة لكني اريد حبا صافيا ياتي بالزواج ويستمر بعده
1

2011/02/01
الصبرمفتاح الفرج
0
11 halim laghouat 2011/02/01
لا تحتاري .............
1
سمية
2011/02/01
اختي ... ان الانسان يجد الحب عندما يكون بصدد البحث و الانشغال باشياء اخرى فياتي على غفلة و تجدينه قد دخل قلبك دون ان يطرق بابه اما ان بحثنا عنه فلن نجد سوى مسكن لالم اسمه الفراغ و نتعود عليه و هذا لا يسمى حبا انصحك ان تشغلي نفسك بدراستك مثلا او بممارسة بعض الهوايات المفضلة لديك و افضل من كل هذا تلاوة القران ففيه سكينة و طمانينة لقب الانسان...بالتوفيق
0
13 rabah abamohamed algerie 2011/02/01
السلام عليكم صحيح فانت يا اخت سمية تعانين من فراغ وحرمان عاطفي وهذا مما جعلك تبحثين عن ملجأ أمن تفرغين فيه عواطفك وتعوضين الحرمان الذي اصبح هاجسك وانت ترين أن هذا لايتم الا مع رجل تفرغين له كل عواطفك وهذا خطأ والصواب ان تتصرفين بذكاء فاجعلي قلبك الان متعلق بالخالق بالصلاة والذكر والمطالعة في كتب دينية او ثقافية وان تحسنين تقسيم وقتك بين الصلاة والمطالعة والدراسة وأعمال البيت واعلمي ان كل شيء مبني على علاقتك بالله كلما كنت قريبة منه زادت سعادتك وأطمأن قلبك وسهلت حياتك وزادت بصيرتك للحياة وتنالين رضا الله عنك ورضا والديك ويزرع الله في كل القلوب محبتك ويعطيك رجلا صالحا تعيشين معه حياتك ويجعلها لك الله سعيدة طيبة مليئة بالحب والتفاهم والانسجام ويرزقك الله ذرية صالحة تملاءعليك حياتك وهذا كله جزاء من الله ان تمسكت به وفوضت له امرك فما خاب من أجار الله في حياته.وفقنا الله الى كل ماهو خير ونسأله بأسمائه الحسنى ان يجعل القرأن ربيع قلوبنا ورفيق دربنا وضياء صدورنا وانيس قبورنا وعلى الصراط شفيعنا امين يارب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
0
14 cat names males http://catnamesmales.blogspot.com 2011/02/01
Hi, thanks ennahar for info!
0
15 lyes alger 2011/02/01
profite de cet amour pour le DIEU houwa li yenaf3ak
1
مجهولة
2011/02/02
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أوجه من خلالك أختي تنبيه لكل أب و أم أن يهتموا بأولادهم وأن يعطوهم القدر الكافي من الحب حتى لا يبحثوا عنه في الخارج وبطرق غير سليمة أقدم لك أختي بعض النصائح علها تفيدك :
عليك الإحتفاظ بهذا الحب لزوج صالح يعينك على طاعة الله و أن تطوريه وتنميه بطريقة ايجابية وذلك بالتقرب من الله وطاعته بحب حينئذ ستسهل عليك الطاعات فلابد أن نحب الله لأنه يحبنا أكثر من حبنا لأنفسنا وتعرفي على الرسول عليه الصلاة والسلام وتعلمي أن تحبيه و أن تعيشي بأخلاقه وتعلميعا لغيرك ستجدين أن حياتك تغيرت و عبري عن حبك لوالديك لاخوتك بكلمة هدية وابحثي عن صديقة تحبينها في الله ويكون هدفكما الجنة وليكن معيار حبك للآخرين هو أخلاقهم التي يحبها الله ويحبها الرسول عليه الصلاة والسلام واعلمي أن ديننا هو دين حب فبالحب ندخل الجنة وبه يكتمل ايماننا فالحب نعمة من نعم الله ان استعملناها في مرضاته
0

2011/02/27
هبي قلبك لله و الرسول(ص) تنجحين في الدنيا و الاخرة
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: