أمضيت حياتي‮ ‬في‮ ‬تقديم التّنازلات ولا أرغب بالمزيد

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:


أكتب لك هذه الرسالة لأجد حلا لمشكلتي، وأتمنى منك الرّد بسرعة، أنا زوجة في الأربعين، وأم لأربعة أبناء ولدان وابنتان، تزوجت في سن مبكرة باختياري وبموافقة الأهل، منذ بداية زواجي أدركت أنّ زوجي ضعيف الشّخصية، وبعد فترة اكتشفت أنّ علاقاته النسائية كثيرة ومتكررة، فواجهته وعندما أنكر صدقته، واستمرت حياتي معه، لأنّي أحبه ولم أكن أرفض له طلبا، وأنجبت له الأبناء وتفانيت في خدمتهم، فلم يكن ينقصه شيء، ولمّا تيقنت أنّ له علاقات مع نساء، هددته بالطّلاق، فقال إنّك تتوهمين، صبرت وكتمت غضبي وغيظي، وأوليت اهتمامي لرعاية الأبناء، إلى أن وصل أكبرهم إلى الجامعة، وغيره في مراحل دراسية مختلفة.

زوجي ظلّ على ما هو عليه، حيث بدّد الكثير من الأموال، ولا أدري في أي طريق صرفها، فقلت له إنّ أولادك أحق بهذه الأموال التي بددتها، على متعتك ونزواتك، فادعى أنّه متكفّل بالإنفاق علينا، وأنّه لم يقصر من هذه الناحية، فلا شيء يهمني بعد ذلك حسب كلامه، أصبحت حياتي جافّة معه منذ سنوات، فلا يخفّف علي سوى وجود أولادي، أتمنّى أن أخرج من حياته، لذا كنت أفكّر في الطّلاق منذ سنوات، بعدما طفح بي الكيل، لكنّي امتنعت لصعوبة الحياة، فأنا لا أستطيع تحمل المسؤولية بمفردي، فماذا أفعل سيدتي؟


م/ العاصمة

الرد:

سيدتي؛ لقد اعترفت في نهاية سطور رسالتك، أنّك لا يمكن أن تتحمّلي كل شيء وحدك دون زوجك، أي أنّ الطّلاق ليس هو الحل، الأبناء الأربعة مازالوا بحاجة إلى مرجع يقويهم ويساندهم، ابنتك سوف تخطب وتستعد للزّواج، ومن ثم فإنّ وجود والدها ضروري لاستقرارها في المستقبل، وأبناؤك بحاجة إلى رعايتكما وإلى الإستقرار الأسري.

أمّا علاقات زوجك المتعدّدة، فتنم عن شخصية مهزوزة معدومة الثقة بالنفس، وفي النهاية المخطأ يتحمّل نتائج خطئه أمام الله والمجتمع، بعد شراكة دامت أكثر من عشرين سنة، لا أتصور أنّه يمكنك تقويم مثل هذا الزّوج، إلاّ إذا شاء الله تعالى، وفي الوقت نفسه لا أتصور أنّ الطّلاق هو الحل.

سيدتي؛ لا تنظري للأمور من زواياها المظلمة، حين تتأزّم الأمور، فكّري من زواياها الإيجابية، وهو وجود الأبناء وحبهم وإدراكهم للدور المهم الذي قمت به نحوهم، فكّري فيما نجحت به في تحمل مسؤولية الأولاد، وأي ثمار حصدتها نتيجة ذلك، وثقي أنّ الله تعالى سوف يعوضّك عن حرمانك بطريقة لا تتوقعينها، فالله لا يضيع أجر من أحسن عملا، كما أنّه سيجازيك على صبرك "إنّما يوفي الصابرون أجرهم بغير حساب".

ردت نور

موضوع : أمضيت حياتي‮ ‬في‮ ‬تقديم التّنازلات ولا أرغب بالمزيد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(10 )

1 rabah abamohamed algerie 2011/02/21
السلام عليكم اولا احييك اختي الفاضلة علىصبرك وتضحياتك في سبيل استقراراسرتك واولادك حيث قمت بتنازلات كبرى من حقك لزوجك وتعذبت كل هذه السنين وعزائك اولادك أسأل الله باسمائه كلها وصفاته العلى ان يصلحهم ويعوضك مما حرمت فيه بهم وان يقر عينك بهم فهو القادر على كل شيء اما فيما يخص زوجك فأضن ان ضلعه اعوج ويستحيل تقويمه خاصة انه اعتاد على هذه الخيانات منذ زمن طويل لكن هدا لا يمنع ان تحتسبي لله منه وتواصلين احسانك له وحسن تعاملك معه لعل الله الذي يملك القلوب يغيرقلبه ويهديه باحسانك له .اوصيك سيدي الفاضلة ان تحافضي على استقرار اسرتك لانكما كلاكما ضروريان في مراحل اولادكم القادمة فابنتك يوم تتزوج تحتاج ابوها معها ليكون محرما لها وتحس انها دهبت لزوجها من بيت ابيها وبحضوره وابنائك الذكور لا بد ان يحسوا انكما معا حتى يحسون باستقرار اسري وهذا ما يمهد لهم التفكير في دراستهم ومستقبلهم الى ان ياتي يوم يكونون فيه هم اسرهم ويستقلون بمنازلهم وزوجاتهم واولادهم وهذا اعظم طعم للانتصار ستحسين به يوم ترين اولادك مستقرين ومتزوجين وسعداء ان شاءالله فالصبرالصبر اختاه واتمنى منك التعقل والبصيرة في الامور لابعد الحدود والله المستعان ومنه التوفيف والسداد.نسأل الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
0
2 imane alger 2011/02/21
bonjour, alleh aykon fa el3oune walaw arjal mayahachmouch alleh yahdina
1
3 صريح البيروني..وادي السمار..16 ???? ?????? ??????? ???????..16 2011/02/21
...؟؟؟هذا مكتوبك..عليك بالصبر الجميل..لا تفكري في //الطلاق..//..أبدا بعدما قضّيت معه..سنين طويلة..**انّ أبغض الحلال عند الله الطلاق..**واعلم..يا..أخيتا ه ..أنّه// لا يرد القضاء الا الدعاء// فعليك الاكثار من الدعاء لعل الله و..الايام..ترد //زوجك//الى الدفء العائلي/ //وليس ذلك على الله بعسير..//
1
سعاد من المدية
2011/02/21
كي طار الطيور جات الهامة دور
ماذا وجدت الجريدة أهي ملجأ للهروب من المسؤولية
يا سيدتي هذا التصرف ليس في هذا الوقت
جيبو الأولاد وبعد أرموهم وتسبو كيما تحبو
كملي حياتك في دارك وكي تطلبو الطلاق وين تروحي ترجع لداركم واش ترجعي ديري تحبي وتعشقي
الله يهديكم يا نساء
0
امراة
2011/02/21
انا فتاة على قدر من الجمال و العلم و الاخلاق و الحمد لله. ويتقدم لي الخطاب و اخشى ما اخشاه أن أصادف هذا النوع الذي حكت عليه صاحبة المشكلة اعانها الله. كيف الحل من خوفي هذا فانا ارفض الواحد تلو الاخر لهذا السبب. اعطونا حل يارجال.
0
6 eldjariha alger 2011/02/21
hakikatan ana abguad elhalal 3inda ellahi eltalak lakin had elzawdj khayen la yadjib an taskouta lah yadjib an toukifahou 3inda hadih fahia bachar wa tach3our bi mararati hadihi elkhiyana yadjib an touch hid 3aleyhi ahlahou wa ahlaha had elmawdou3e la youskat 3aleyh li ana amrad el3asr katira wa tousabou hia bil el amrad ellati yankoulaha ilayha djarae khiyanatih ouridou fakat sou alakoum sou aloun wahid wa adjibouni 3aleyhi bi saraha ida kanat hiya elkhayina ala natloub min elradjoul an youtalikaha li ananaha fadjira falimada elmaraa hiya ellati yadjib an toudahi limada la youdahi houwa binazawatihi min adjl abnaiihi 3alahadihi elmaraa elcharifa an tada3a hadan lihadihi elmasrahiya bi el isti3ana bi men yasma3ou lahoum had elzaw j el mouchkila elhakikiya ana baynahouma awlad falihada lam astati3e noushaha bi eltalak yadjib an tatasaraf hadihi el maraa bi hikma baligua yadjib an ta3rif ma sabab khiyanatihi laha wa ayna houwa eltaksir min djihatiha wa wafakaha ellah wa rabi ybaki aleykoum elstira
2
7 abd rabi blad rabi 2011/02/21
Madame nour pourqoui, vous n'avez pa condanner cette homme avec fermeter, mon dieu si cété une femme qui tromper son mari vous aurier ecrie un journal comme vous l'aviez fait avec une lectrisse qui demander conseil et refuge auprer de vous,je ne prend aucun parti une faute est une faute que se soit pour l'homme ou la femme,mais asamhili,si l'homme trompe sa femme c normal,mais si c la femme elle sera executé ou est la justice?
1
ام المعتز بالله
2011/02/21
يا اختاة هذا هو مكتوبك عليك بالصبر لا تفكري في الطلاق ان ابغض الحلال عند الله الطلاق اكثري بالدعاء ان شاء الله ربي يهديه ويرده الى الطريق المستقيم
0
لياس ب
2011/02/22
لا يمكنك اتهام زوجك أنه على علاقات بدون دليل
إن أكثر ههموم ابليس هو التفرقة بين الأزواج فلا تستمعي إليه أختي الفاضلة
ثقي في نفسك ، قد يكون سبب مشكلتك هو جفاء المعاملة بينكما وهذا حله لا يتطلب شيئا سوى الإرادة
إهتم به كثيرا أشعريه بحبك له ،اسأليه ماذا يحتاج، استقبلي كل يوم بوجه فرح، أعدّله ملابسه وأظهري له أنك تهتمتن بهندامه، عندما يغضب لاتستصغريه وامسكي لسانك فقد تتفاقم الامور من الرد وعندما يهدأ عودي اليه بابتسامة تنسيه غضبه وتشعره بالندم، أشعريه بالاستمتاع كلما كان بجنبك، تحلي بروح الشباب و انسي سنك ، إن للعلاقات الجسدية دورا كبيرا في بناء العاطفة فلاتنسي هذا الجانب،
- يمكنك تشل تفكير زوجك بمجرد تقبيله على خده كلما دخوله للبيت فلا ترين إلا الفرحة في وجهه -
الزواج ليس شركة لكل واحد فيها دوره .هذا تفكير خاطئ لأن الزواج علاقة أخذ و عطاء
كلما أعطيت أخذتي إمنحيه الحب يمنحك الوفاء وتذكري أننا الرجال بطيئوا الفهم نفهم بالملموس


الشخصية ليست مشكلة فالانسان المقنع يستطيع بناء وتحويل شخصية الأفراد كما يريد
0
houhou
2011/03/11
انصحكي با داء صلاة الاستخارة مع وضع له شريط سورة النساء .
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: