‮ ‬لا محالة سأفجّر البيت العائلي‮ ‬لأرتاح من أفراده‮ ‬

سيدتي نور؛ أعيش وسط عائلة كبيرة عدد أفرادها أربعة عشر فردا، المعاملة سيئة بيننا نحن الإخوة بشكل لا يصدق، كأننا أعداء والوضع مستمر على حاله وميؤوس من استبداله إلى الأحسن.

لقد أصبحت صامتة بالبيت، لا أريد مناقشة أي مشكلة أو شجار، علما أنّي مزاجية ومتقلبة وفي لحظات أصبح قنبلة صامتة غاضبة قد تنفجر في لمح البصر، حتّى الجامعة لم أعد أصادق أي فتاة تضيع وقتي بأمور تافهة، مثل الموضة والعلاقات الغرامية، بل أصاب بالملل من التطرق لأي موضوع، لكن عندما أتحدث لا أتوقف، أتكلم وأتكلم وكأنّي أفجّر غضب داخلي مكتوم، وبعدها أشعر بتعب ورغبة في النّعاس، أليس غريبا سيدتي؟

لا أريد شيئا أتنازل عن كل حقي كي أعيش بصمت وسلام؛ أي شيء يختفي من البيت، أُتهم بالسّرقة من طرفهم أقسم لهم أنّي لم أفعل، لكنهم دوما يضعونني محل اتهام وريب، سئمت من هذا الوضع، وأحاول أن أكون مثلهم لأسمع كلامهم كي لا أدخل في مناقشات أخرى، لكني لا أستطيع، عندما أتكلم أو أدافع عن نفسي الكل يقف ضدّي، ممّا يجعلني مضطربة، لا أعرف ماذا أريد وماذا أفعل تجاه هذه المواقف التي أعيشها تباعا.

هذا الغيظ يجعلني أشعر بالغضب الكبير والرّغبة بقتل أي شخص أمامي، لدرجة أتخيل أنّي أقوم بقتله وتقطيعه لأشعر بالرّاحة بعدها، وأحيانا أفكّر من شدّة الضّغط في تفجير بيتنا لأرتاح من همي وغمي.


رشيدة/ مستغانم

الرد:

لا تخلو أغلب البيوت من التّنافس والغيرة، وربما الحسد بين الأشقاء، خاصة إذا كانوا كثر، ومع وجود مراهقين ومراهقات يزداد الأمر سوءا، لكثرة النّقد وإثارة المشاكل خاصّة إذا لم يكن الأب والأم حازمين.

عزيزتي؛ ما ذكرت يعتبر من مظاهر الاكتئاب، كرد فعل لهذا الواقع الأليم في جوّ المنزل، ولكن دورك كبير في إصلاح الوضع، فأنت مثقفة وواعية وتدركين خطورة هذا الأمر، فاعملي على أن يكون لك دور في صلاح هذا الواقع الأسري، وفعّلي دور والدتك في البيت وكوني لها سندا في هذا الأمر، وهو يحتاج إلى جهد مضاعف وصبر، من خلال بث روح التّسامح والإخاء بين الأشقاء، والإتفاق على عدد من المعايير التي لا ينبغي تجاوزها، ومن تجاوزها يعاقب من الجميع بالهجر أو عدم تقديم الخدمة له ونحو ذلك.

فإذا بدأت عمليا بهذه الطّريقة، فسيتغير تقويمك لذاتك، وتشعرين أنّ لك موقعك داخل الأسرة، وسوف تتغير النّظرة تجاهك، فقط ألزمي الصّبر وستكون العاقبة حميدة بإذن الله.

ردت نور

موضوع : ‮ ‬لا محالة سأفجّر البيت العائلي‮ ‬لأرتاح من أفراده‮ ‬
3.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
3.00

(5 )

1 فؤاد ?????? 2011/02/23
على قدر اهل العزم تاتي المعازم وعلى قدر اهل الكرم تاتي المكارم وتكبر في عين الصغير صغرها وتصغر في عين العضيم العضاءم انرءى الانساس نفسه بفكر مختلف عن افكر غيره فهادا يدل عل نضج عقله وكمال فهمه وتختلف من بين الاشخاص . لان الاخت الكريمت على حسب رسالتهى انهى صارت تشخص الامور بمنضور جيد وان لها شخصية . وفل الحقيقة انها تعرضت ال الاعتدا على شخصيتهى ولكن تحمد الاه على نضج عقلهى وان تعالج الامور بطريقة صحيحة
1
2 rabah abamohamed algerie 2011/02/23
السلام عليكم الصبر مفتاح الفرج والاحسان والمعاملة الحسنة هي اعضم رد على الاسائة نصيحتي لك اختاه ان تكوني مرنة في اسلوب تعاملك مع افراد اسرتك وكل فرد منها تعاملي معه بمستواه التفكيري وتجنبي الوقوعفي جدال معهم وان رأيت منهماصرار فانسحبي حتى تربحين راحتك وحاولي اصلاح تصرفاتهم وسلوكاتهم باسلوب راقي وتفادي نقدهم او تجريحهم او التقليل من مستواهم وكوني رزينة العقل وتحكمي في اعصابك ولا تنفعلي حتىلا تقلبين الامور راسا على عقب ووفقك الله الى الخير والنصح والهداية والله المستعان .نسال الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم ورحمةالله تعالى وبركاته
1
ريتاج السلام
2011/02/24
السلام عليكم، أختي أنا لن اقدم لكي نصائح و لن أزين ردي بعبارات لكن أريد ان أدكرك بحقيقة واحدة فقط: الله معك يسمعك و يقدر حجم معاناتك، إدا لست وحيدة فلا تتركي للشيطان أي فرصة للنيل منك فلا تقومي بافعال قد تندمين عليها، فوضي امرك إلى الله و هو العالي الرحيم الرؤوف الجبار دو الجلال و الإكرام يسمعك بل يختبر صبرك و قوة تحملك و تاكدي بأنه سيجازيك بأحسن مما لديك الآن,,,, تدكري دائما أن هناك اناس يعانون اكثر منك و لا استحي من الإعتراف بانني واحدة منهم فأنا احمل ما لي لي طاقة به، لكن دائما اقول في نفسي ان الله معي يرى معاناتي و سيجازيني فالله يمهل و لا يهمل ففوضي امرك له و هو سينصرك و يوفقك لما ترغبين به.....و حسبي الله و نعم الوكيل في كل من أنزل دمعة أي إنسانة حسبي الله و نعم الوكيل
0
1
2013/10/08
1
0
1
2013/12/16
1
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: