بفضل التوبة تزوجت أجمل‮..‬أرق‮.. ‬أنبل‮.. ‬أتقى وأغنى امرأة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد:

 سيدتي الفاضلة لعلك تستغربين كتابتي لك، نعم فأنا ولله الحمد ليست لدي مشكلة في حياتي، بل أشعر أنّي أسعد إنسان على وجه الأرض، ولكنّي أكتب إليك وأسرد عليك قصتي، لعله تكون فيها عبرة.

 نشأت في بيت ملتزم وتخرجت من الجامعة تخصص علوم شرعية، وكان المفترض أن أسير على طول خط الإلتزام والدين ولكن.

 شرعت في البحث عن فتاة أحلامي، حتى أوهمت نفسي بفتاة لم تكن في يوم من الأيام تحبني فامتدت علاقتي بها لخمس سنوات، كانت أحلى أيام عمري.

أفقت من تلك الغفلة وابتلاني الله بالأنترنت، والذي عن طريقه حاولت تعويض ما فاتني من أمر تلك الفتاة، فأنا مليء بالعواطف التي عششت في قلبي وأرت إفراغها، وفي اليوم الذي كانت تزف فيه تلك الفتاة إلى زوجها، كنت أتعرف على فتاة أخرى في العالم الوهمي، وبدأ الحديث بالساعات وطوال الليل على الأنترنت، وتعمقت العلاقة ووصل الأمر إلى أنني كنت متيما بذاك الشبح المجهول الذي أحادثه عن طريق الأسلاك، ولم أر وجهه قط، فكان طبيعيا أن أخدع من امرأة تخطى عمرها الأربعين ومتزوجة مرتين، ومع ذلك صوتها الرخيم كان خير دليل على ما زعمت أن سنها لم يتخطى الرابعة والعشرين.

 انتهت العلاقة وبالطبع ليس عن طريقي، فأنا المتيم العاطفي الموهوم، قابع تحت سلطان امرأة صاحبة التجارب والخبيرة بشؤون الحياة، فكانت تسخر منّي بقولها أنني أريد العيش في جو أغاني العشق، انقطعت عنّي بدون سابق إنذار بلا مقدمات انقطع سلك الأنترنت الذي كان الواسطة بيني وبينها والعجب العجاب أنّي اكتشفت أنّها فعلت نفس الفعل مع شاب آخر والله أعلم كم مرة أقدمت على الفعل نفسه.

 آه وآه تبا لي من مغفل، علقت نفسي ومشاعري ووقتي وعمري بالأنترنت، قررت بعدها أن أسلك الطريق الصحيح لإفراغ هذه العواطف النفسية والجسدية في آن واحد، عن طريق الزواج المعهود لا الزواج الوهمي، وسألت الله بأن يرزقني الزوجة الصالحة، وبدأت بالبحث وأنا لا أملك المال، ولكن كانت ثقتي في الله كبيرة، مع أخذي بأسباب العمل وطلب الرزق، وفي يوم من الأيام طرق بابي صاحب لي من أيام الدراسة الثانوية، عارضا علي فتاة للزواج - والله شهيد على كلامي - من أجمل وأرق وأنبل وأتقى وأغنى الفتيات، تقدمت ورأيتها واستخرت الله وتوكلت عليه وساعدني والدها في تكاليف الزواج، لانتمائي لعائلة معروفة بالتقوى ودراستي الدينية، وهى الآن أم ابني، زوجتي الحبيبة المخلصة الطيبة التي تحبني وتحترمني وتقدرني، وتحرق نفسها من أجلي وأنا أفديها بروحي وكل ما أملك، تلك هي قصتي وهذه هي زوجتي، لعلي قد أطلت بل حقا أطلت، ولكن كتبت هذه الرسالة وأريد نشرها لأسباب أهمها:

 -إعلام المتشائمين والقانطين من رحمة الله أن في الحياة أمل، وأن في الدنيا زوجات مخلصات فالخير مازال وفيرا.

-إدخال السرور على قلبك أخي القارئ والترويح عنك بذكر رجل سعيد مع زوجته، إلى أقصى أنواع السعادة، بعد أن كاد قلبك أن ينفطر من كثرة ما سمعته من قصص التعاسة والخيانة الخ.

-لعل في هذه القصة فوائد في التحذير وخاصة الشباب، من اللهث وراء أفعال المراهقة من الحب وخلافه الخارج عن الإطار الشرعي وهو الزواج.

-التحذير من الفتنة الكبرى في هذا العصر، وهي فتنة الأنترنت، وأقصد بالطبع الجانب السيئ فيه وإلاّ ففيه جوانب إيجابية كثيرة، لعل أفضلها هو الحديث إلى أناس أمثالكم.

وأخيرا- الدعاء لي بالبركة في المال والزوجة والولد، وأن يتم علي نعمته وعافيته وستره في الدنيا والآخرة والسلام.

محمد الصالح قسنطينة

الرد:

سيدي الفاضل، لقد نويت وعزمت فيسر لك الله طريقك، ومع توبتك عن الذنوب واتصالك بالله وتقربك إليه بالصلوات منّ عليك بالزوجة الصالحة ورزقك بالخير والصلاح، رسالتك تعيد إلينا ضرورة التمسك بالدين والعودة إلى جذوره، وتؤكد على قيمة الإجتهاد ومغالبة النّفس ودفعها عن أهوائها ووضعها على الطريق السليم، طريق الله لأنّه هو السّند والمعين، فقد صدقت مع نفسك ومع ربك، فأكرمك بالزوجة الصّالحة والذّرية التي ستكون إن شاء الله صالحة، ورزقك من حيث لا تدري.

 وهذا درس لكل الشباب بل وللناس جميعا، نتعلم منه أنّ الخير كله بيد الله، وأنّنا عباد له في أرضه وتحت سمائه ومهما عصفت بنا الدنيا، وغلبتنا تيارات شياطين الإنس والجن، فمآلنا في النهاية إليه، وهو معيننا ورفيقنا، وليس لنا من سبيل إلا هو، ولا من طريق في الحياة بدون الإستعانة به أو التوكل عليه أو الدعاء الخالص له أن يوفقنا ويسترنا ويتوب علينا.

 إن ما أنت فيه الآن، هو خير الجزاء الذي يوافيه الله للمتقين، وجوائز كثيرة من جوائز السماء التي تنهال على المؤمنين المتقين، فأبشر سيدي الفاضل، واعلم أن هذه لن تكون نهاية الجوائز، فأول القطر غيث ثم ينهمر، تفاءل واعلم أنك طالما اعتصمت بالله فقد نلت خير الدنيا والآخرة، أسأل الله أن نكون والقراء جميعا منهم، ودعائي لك ولكل الشباب بالصحة والبركة في الرزق والمال والولد، وأسأل الجميع الدّعاء لك بمزيد من التوفيق والنجاح إن شاء الله.

 ردت نور

موضوع : بفضل التوبة تزوجت أجمل‮..‬أرق‮.. ‬أنبل‮.. ‬أتقى وأغنى امرأة
4.00 من 5.00 | 6 تقييم من المستخدمين و 6 من أراء الزوار
4.00

(21 )

فتاة من أرزيو
2011/02/28
لقد أفدتنا كثيرا أخي بما كتبت
جزاك الله ألف خيروجعل لك البركة في المال و الزوجة و الولد ...آمين
7
nadrir
2011/02/28
Je que sais que "Tayibate li Tayibine wa khabithate lil khabithine". Donc...
3
ادريس
2011/02/28
قال تعالى : (( وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُّهَا الْمُؤْمِنُونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ )) (النور: 31).
وقال على لسان نوح ـ عليه السلام ـ: [فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّاراً (10) يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً (11) وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَاراً] (نوح: 10_12)
قال شيخ الإسلام ابن تيمية :
(( فالقلب لا يصلح، ولا يفلح، ولا يتلذذ، ولا يسر، ولا يطيب، ولا يسكن، ولا يطمئن إلا بعبادة ربه وحبه، والإنابة إليه ))
بارك الله فيك أخي محمد الصالح في ذريتك وأهلك وزادك سعادة وهدى في الدنيا والآخرة آمين...
1
4 zahra fleur.....ain-defla ain-defla 2011/02/28
بارك الله فيك أخي ووفقك الله ورزقك الله الذرية الصالحة......فأنا أؤمن بأن الحياة عبارة عن تجارب لكن الشخص الذكي والقوي هو من يتعلم من أخطاء الماضي ويصححها بحاضره ومستقبله ....فلكل منا أخطاء تختلف درجة جسامتها من شخص لآخر ..لكن يجب تصحيح الخطأ و عدم الوقوع فيه مجددا ...فأنت اخلصت التوبة فرزقك الله بزوجة صالحة ......وإن شاء الله الذرية الصالحة في القريب
...فالطيبون للطيبات والخبيثون للخبيثات ......اللهم ارزق شباب المسلمين الزوجات الصالحات وارزق شابات المسلمين الأزواج الصالحة ويا رب ارزقني زوجا صالحا ....حقيقة الانسان يبحث عن تحقيق مجموع من الأهداف و الأحلام لكن أصعب حلم وأصعب هدف هوشريك الحياة أنا عن نفسي احسها أصعب مرحلة بالحياة الحمد لله حققت حلمي بالدراسة وتخرجت من ستة سنوات و بعد تخرجي من الجامعة نجحت بامتحان التوظيف وكنت بالمرتبة الأولى و أنا حاليا موظفة لكن بالرغم من كل ما حققته والفضل يعود لدعاء والديا وجميع زميلاتي بالدراسة أحسن أنني حققت الجزء الاصغر من أهدافي ....حاليا ادركت أن الزواج هو الهدف الاسمى والحلم الاكبر والاصعب بالحياة فهو نصف الدين وكل الحياة فمابالكم لو التقيت برجل بكل ما تعنيه الكلمة رجل وليس ذكر يفهم معنى كلمة إمرأة أنها روح ومجموعة من الأحاسيس والمشاعر قبل ان تكون شيئا آخر ......فالحب اخي الكريم قبل الزواج عبث ووهم لا اساس له ...الحب الصادق والمودة هو بعد الزواج لان كلا الطرفين يكتشف الآخر على حقيقته وبنظري الخطوبة هي اول مراحل بناء هذا الصرح العظيم والميثاق الغليظ وهو الزواج....
اللهم ارزقنا الازواج الصالحة وفقنا لماتحب وترضى
3
فتاة من أرزيو 2011/03/04
لقد دكرت عدة أمور هامة ودالة على خبرتك الجيدة بالحياة ك "الحياة عبارة عن تجارب لكن الشخص الدكي و القوي هو من يتعلم من أخطاء الماضي و يصححها بحاضره و مستقبله " و"كون الحب قبل الزواج عبث ووهم لا أساس له "
أسأل الله في هده الجمعة المباركة أن يرزقك زوجا تقيا صالحا يكون لك عونا و سندا على طاعة الله و الفوز برضاه آمييييييييييييييين
5 TamerLand www.boukhara.dz 2011/02/28
el insaan aajoul bark koulche iji,w el kheir w el fadhl mayaghltoche fel el bab nhar ijou,"kholika el inssano min aajel"bourika fik w fi zawjatika w fi thoriatika fi malika,salem
0
nadira
2011/02/28
rebi yhanikoum ou ybarekelkoum sah ya akhi man yataki allah yajaal laho makhraj inchallah doriya saliha tayiba amine ya rab alalamine
1
7 rabah abamohamed algerie 2011/02/28
السلام عليكم من يتقي الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب ليس هناك ما هو اعضم من ان يتقي الانسان الله في نفسه ويتمسك به ويلجأ اليه انت يوم كان الشيطان والهوى واتباع الحرام سبيلك كان الفشل والخسارة مصيرك لكن يوم تبت واستعنت بالله قيد لك صديقك وابو الفتاة الذي اعانك والحمد لله هي اليوم زوجتك وتفني شبابها ونفسها في حبك وخدمتك وهذا باعترافك بعظمة لسانك فاعتبر ولتكن قصتك عبرة لكل من لا يعتبر واشكر الله على النعمة وحافظ على هذه الجوهرة ولا تبخل عليها ابدا .أسال الله العلي القدير باسمائه الحسنى وصفاته العلى ان يجمع بينكم بالخير والبركة والهناء وان يرزقكما ذرية طيبة مباركة هو مجيب الدعاء والله المستعان ومنه التوفيق والسداد.نسأل الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم و رحمة الله تعالى وبركاته
1
toufik
2011/02/28
allah yebarek akhi rabi yajema3 biyenakoum ayetene fi aljana
0
9 اميرة karame_nabila@yahoo.fr 2011/02/28
اسال الله القدير العظيم مثل ماسير بزوجة الصالحة ان يفتح الله عليا انا ايضا بزوج الصالح امين
8
ام الخير الجزائرية
2011/02/28
ما شاء الله اخي الله يدوم عليك هذه النعمة ويجعل زوجتك وابنك قرة عين للك امين.اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه.
1
11 sofiane sofianearchlmd@yahoo.fr 2011/02/28
barak ellah fik..
0
LYESLYESSE
2011/02/28
سلام عليكم
...............
نقصر برك
ربي إهنيكم و زيد إوسع الفرحة عليكم
بصح كاين حاجة الحياة ماشي دايما عسيلة لازم تخدم راسك مليح وقت الشدة و تفكر أيام الفرح باش تعرف تتصرف
1
khira
2011/02/28
rabi yhani sa3id bsa3dya
2
14 aziz tipaza 2011/02/28
صبحان الله تقول قريت وش كين في قلبي خو وله غير نفس التفكير حبينا من السيدة نور جيبلنا قصص كيما هدي تاع اليوم شبا بزاف خاصتنا تاع الانترنات شكرا.
0
دعاء
2011/03/01
اللهم ارزقنا الستر والعفاف والغنى, قولوا امين يا مسلمين
1
16 amina algerie 2011/03/01
macha alah rabi yarzo9ni kima raz9ak nchalah
0
samy
2011/03/01
tu a beaucoup de chance mon frére , dieu a fait de toi le plus heureux des hommes
0
18 كنزة ??????? 2011/03/04
الله يهنيك ويعطيلنا راجل كيما انت ويعطيلنا منقلبك ويقولو الصابر ينال شكرررا يااخي الحمد لله كاين رجال يشكروا زوجاتهم خير من اللي يشتكي منهم بارك الله فيك
0
moi
2011/03/04
rebi yferhak w ykemelk fi hyatek
0

2011/03/06
.بارك الله لك
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: