نصائح لمنع الأبناء من التّفوه بالألفاظ البذيئة

فجأة، ودون سابق إنذار يتفوه الأطفال بألفاظ، تُشعرنا بالخجل أمام أهلنا وأقاربنا ومجتمعنا، فتحتار الأم، ويغضب الأب، ويتم معاقبة الطفل على هذا اللفظ البذيء، ويتسأل الأبوان، من أين اكتسب الطّفل هذه الألفاظ؟! وكيف نتعامل معه حين يقولها؟! خاصّة إن أصر على قولها، نقدم نصائح للأهل لمواجهة هذه المشكلة:

*أهمية اتزان الأهل أمام طفلهم، إذ يجب على الأهل الإبقاء على اتزانهم وهدوئهم، حين معالجة السّلوك السّيئ لأطفالهم، لئلا يخرجوا من دائرة العلاج إلى دائرة رد الفعل، وبذلك لن يصلوا إلى نتيجة إيجابية مع أطفالهم، ومن المهم أيضا التّفكير في غايات الطّفل في إساءته، ودوافعه في انتهاج هذا السّلوك غير المقبول، وقد يُنصح الأهل بالتّصرف بطريقة مخالفة لما يتوَقع الطّفل، حتّى لا يكرّر نفسَ السّلوك، ولكل طفل مفتاحه الخاص، فعلى الأهل اكتشاف الطّريقة المثلى للتّعامل مع كل طفل، بناء على طبيعة شخصيته، نفسيته وصفاته.

يجب على الأهل بناء جسور تواصل مع الأبناء، وعدم انتظار وقوع المشاكل للبحث عنها، ومن ذلك:

* قضاء الوقت معهم.

* الإنصات إليهم.

* إشعارهم بالاهتمام، والحنان، والأمان، وأنهم دائما على استعداد لتأييدهم ودعمهم.

* كذلك فتح نفق إلى قلوبهم، لمعرفة مشاعرهم، وترسيخ لغة الحوار الأسري.

* وأيضا إيجاد قنوات اتصال بين الأهل والأولاد، بصفة يومية.


موضوع : نصائح لمنع الأبناء من التّفوه بالألفاظ البذيئة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(4 )

1 rabah abamohamed algerie 2011/03/05
السلام عليكم حقا مشكل تفوه الابناء بالكلام البذيء مشكل كبير وفيه احرج للابوين كثيرفي عدةمواقف خاصة عندما يكونون في جمع من الاقرباء وهناك عدة اسباب تفسر هذا التصرف المشين واول هذه الاحتمالات ان الطفل اكتسب هذا التصرف من خلال رؤيته لخصام والديه امامه وتفوه الاب بكلام بذيء لامه مما يجعله يسجل تلك الكلمات ليعيد النطق بها خاصة ان قام احد باغضابه وثاني احتمال انه اكتسبها من الشارع خاصةفي عصرنا هذا من كثرة الكلام البذيء في المجتمع من الكبير او الصغير فيحفض تلك الكلمات ليعيد التفوه بها في المنزل .وافضل طريقة لعلاج هذه المشكل هو اللين والرفق مع الطفل وعدم اللجوءالى الضرب او العقوبة لان هذا يكسب الطفل العناد والتمسك بتصرفه ويمكن التحاور معه بلطف وان نبين له انه ان قال كلام بذيء سيغضب منه الله ويدخله النار فنخوفه من هذا الجزاء ممايجعله يخاف ويقلع عن تصرفه وبالمقابل نبين له ان من لا يتكلم الفاحشة ويتكلم كلام طيب يرضى عنه الله ويدخله الجنة ونذكر له بعض نعيمها حتى نرغبه في قول الكلام الطيب وبهذا نربي وننمي الجانب الديني في اولادنا مما يجعلهم يتعودون على صيانةانفسهم ومراقبتها من الخطأ وان هناك الله الرقيب فوق العباد وان الجزاء من جنس العمل فينشؤن صالحين في دنياهم فيسعدون ابائهم ليكونوا بعدها هم كذلك اسر صالحة مثلهم والله المستعان ومنه التوفيق والسداد .نسأل الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
0
lola
2011/03/05
salam alikom
excuse moi , mais je suis contre tout ca
fi kanoun honaka djazae w in lam yakon kadalik la yotabako kanoun, ne me dit pas ca, lazem lawlad yt3akbo ki yaghalto hna 3lach generation ta3 bakri hna rana kbar w mzawdjin mazalna nkhafo w men waldina welah ma nhato aynina w aynihom. moi j habita a l etranger ils disent laisse l enfant fait tout ce qu il veut parce que c est des crises normal, a mon avis non c est pas normal.
0

2011/03/05
جيد
1

2011/03/07
روح مازالك روطار
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: