‮ ‬طفلي‮ ‬ابن الست سنوات‮ ‬يميل كثيرا إلى كل ما‮ ‬يخص البنات

السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

 أنا سيدة متزوجة أم ثلاثة أبناء ذكور، ابني الأكبر عمره ست سنوات، ويسبب لي القلق بسبب ميله الشديد إلى كل ما يخص البنات، سواء الألعاب أو الملابس، حتّى من التّصرفات فلديه رغبة شديدة في ارتداء الملابس الوردية، ويتمنّى أن يطول شعره ويحب مشاهدة برامج الأطفال الخاصة بالبنات، ولا يميل لبرامج الأولاد أبدا، ولا يحب اللّعب بكرة القدم أو بالدّراجات، ولم أستطع تأمين صحبة مناسبة له من الأولاد، فكل المحيط بنا من بنات أخي وبنات أخ زوجي، وبالتالي فأنا أفضل جلوسه في البيت، أفضل من الإختلاط بالبنات معظم الوقت، ولا أعلم هل هذه تصرفات سيتمكن من تجاوزها مستقبلا، أم أنّها ستؤثر عليه، علما بأنّه طفل ذكي للغاية يحب النّقاش والتّعلم، ويسأل عن كل شيء، عامّة يتصرف بطريقة طبيعية، ولكن هذه رغباته الدّاخلية أعرفها من خلال النقاش معه، ودائما يتمنّى أن يكون لدينا فتاة، ويعلم أن هذه التصرفات غير مقبولة لدينا، ولكنه يحاول كبتها فقط وليس التخلي عنها، فأرجو منك المساعدة.


أم صهيب/ البويرة

 الرد:

عزيزتي لقد طرحت المشكلة وطرحت بعض الحلول، فأنت مدركة لحجم المشكلة، فأقول لك أن ابنك في مثل هذا السن، يستطيع لدرجة كبيرة أن يبني هويته الجنسية، أقصد بذلك أن الأمر يجب تداركه، ولا أريد أبدا أن أولد لديك أي قلق، فنحن الآن نشاهد الكثير من المآسي فيما يخص اضطراب الهوّية، ومرجع ذلك تأثير البيئة والتّهاون من جانب الأسرة.

أقدر الظّروف التي تعيشين فيها، ولكنّي أقول لك أنّ العلاج لمثل حالة ابنك تتمثّل في الوقاية، والوقاية التي أقصد بها، أن يهيأ له المحيط الذكوري، هذا مهم وضروري، الطّفل يفهم ويعرف ويدرك تماما في هذا العمر، فالأطفال أذكياء وليس كما يتصور البعض أنّهم غير ذلك، يجب أن توضّح له الفرق بين الذّكر والأنثى، يجب أن تُشعريه بأنّه رجل، ولا بد أن يكون لوالده دور كبير في هذا، ولا أريدك أنت تتحملي هذه المسئولية وحدك، لأنّك أيضا في نهاية الأمر أنثى، حتّى وإن كنت أما له، اجعليه يُقلد والده، اجعليه يشعر أنّه رجل داخل البيت، لا بد أن يختلط بالأولاد، وعليك مثلا أن تقومي بتثبيت بعض القيم الرجولية فيه، كأن تقومي بإعطائه قلما وورقة، ليقوم برسم الرجال ويتصور نفسه أنّه في هذا الموقف في السنوات القادمة، ويجب أن تتخلصي تماما من الملابس ذات الطابع الأنثوي أو حتى الملابس التي تتاح للجنسين.

إن الشيء الذي يميز تفكيرك؛ هو إدراكك التام لحجم المشكلة، وأعتقد أن الحلول واضحة، وهي تهيئة البيئة لتنشئة الطفل، ينشأ دون أن نرهبه، ولكن لا بد أن يكون هناك نوع من الصرامة ونوع من تحديد الثّوابت، وفي نفس الوقت يُشجّع الطّفل ويحفّز على أي سلوك إيجابي يقوم به، فيما يخص دوره الجنسي، خاصّة اجعليه يشاهد الرسوم ذات الطابع الرجولي، ولا تنسي أن المدرسة أيضا تلعب دورا مهما وفاعلا، عموما أنت مدركة لحجم المشكلة، فكل مولود يولد على الفطرة ولا شك في ذلك، وكل إنسان يتعلّم من بيئته، والتعليم في الصغر كالنقش على الحجر، فلا أريدك أبدا أن تأخذي ما وصفته برغباته الدّاخلية كحاجز أو كعثرة، بمعنى يجب ألاّ ترضخي لهذه الأمور أبدا، لأنّ الكثير من النّاس قد تهاونوا تأثرا بمثل هذه المفاهيم، أو أنّ الأمر بسيط أو أنّ الأمر سوف يتغير.

ردت نور

موضوع : ‮ ‬طفلي‮ ‬ابن الست سنوات‮ ‬يميل كثيرا إلى كل ما‮ ‬يخص البنات
2.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
2.00

(6 )

Salam canada
2011/03/06
je pense qu'il faut voir un médecin et faire des analyses pour voir si le garçon a plus d'hormones féminines que d'hormones masculines, le traitement est hormonale, on peux juste lui donner des hormones et le problème va se régler inchallah. moi j,ai une fille et un garçon, je peux vous dire que mon garçon de 5 ans est un petit homme, il dit toujours qu'il est un homme et il n'aime pas jouer avec les filles, quand il était plus petit et a la garderie son éducatrice l'oblige a jouer avec des poupées et avec les filles et il a toujours refuse, y a pas d'homme a la maison mais j'ai pu l'éduquer d'une façon qu'il soit mon homme et c'est lui qui doit me protégé avec sa sœur, il a juste 5 ans mais je l'autorise pas de pleurer je lui dit toujours que les hommes ne pleurent pas, je sais que je suis dure mais je veux bien qu'il soit un vrai homme a l'algérienne.
0
nabil 2011/03/06
Baraka Allah fik j'ai admiré cette phrase (un vrai homme à l'algérienne), c'est comme ça que mon père ma éduqué. Je suis fier d'être éduqué comme ça, mais malheureusement beaucoup de femmes algériennes ne comprennent pas ça, et elles cherchent d'autres nationalités pour regretter à la fin.
2 serine algerie 2011/03/06
bonjour,pour le commentaire n 1 est on parle de problème hormonal a cet age ,c a partir de la puberté qu'on pense à ça, après avoir remarquer la non apparition des caractères masculins .
1
3 karim france 2011/03/07
salam alikoum
madame,il faut réagir avant qui il ne soit tros tard.il faut lui montrer des livres de bricolages et l'activité des homme il faut lui parler et lui raconté des hisoire.et surtout les dessins animé.comme chtronf.et ne
lui laisse pas trainer avec les fille il faut surtout lui touvé une occupasion.car c'est le vide qui il va l'atirer
vers la.autre chose l'école coranique.ya pas mieux walààh el mousta3an
0
4 ابو محمد ????? 2011/03/07
أعتقد ان حل هذه المشكلة يكمن في متابعة الطفل في هذه المرحلة من قيل الوالدين متابعة دقيقة ، مع محاولة استشارة اخصائي نفساني لإعطاء النصائح الضرورية في كيفية التعامل مع هذه الحالة ، وانصح هذه الام بفتح حوار مع طفلها للتعرف اكثر على وضعيته وكيفية احساسه بهذه الحالة
0
5 rabah abamohamed algerie 2011/03/08
السلام عليكم هذه مشكلة حقا وتحتاج التدخل بدقة وذكاء لمعالجتها دون تعنيف او اكراه او مس بمشاعر الطفل ونفسيته تفاديا لحدوث اي صدمة وهنا على الاب بالتحديد ان يلعب دوره فيكون هو المثل والقدوة التي يقتدي بها الابن ليحس بانه ذكر وينتمي الى المجتمع الذكوري لا الانثوي كان يصطحبه معه مثلا الى السوق او الدكان ولا مانع ان يدع له فرصة شراء شيء ولو لوحده حتى يحس انه رجل وهو من يقوم بالانفاق او كان يقوم الاب بالحديث مع ولده كأن يقول له الفاظ تشجيعية مثلا انت يا ولدي راجل فحل نعول عليك ويشجعه على اي عمل يقوم به حتى يحبب له العالم الذكوري وينسجم معه تدريجيا وانا انصح هذه المرأة بعدم معالجة اي مشكلة بشكل فردي بل استشارة طبيب نفسي افضل واضمن من حدوث اي صدمة نفسية لا سمح الله وهو المستعان ومنه التوفيق والسداد.نسأل الله العفو والعافية والستر فوق الارض وتحت الارض ويوم العرض امين يا رب العالمين والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: