مصيبتي كبيرة.. أنّي مارست المحظور وأخشى الفضيحة

السّلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

أنا قارئة وفية لـ"النهار"، أريد المشاركة في هذه الصفحة بطرح الإنشغال الآتي.

أبلغ من العمر 26 سنة ماكثة بالبيت، بعدما فشلت في الحصول على شهادة الباكالوريا، تقدّم لي أكثر من خاطب، لكنّي لا أريد الزّواج، رغم أنّ رغبتي جامحة لأكون أما وسيدة بيت!

 نعم يا سيدة نور أرغب في ذلك ولا أستطيع الموافقة، خوفا من الفضيحة، لأنّي في سنوات ماضية مارست العادة السرية، هذا ما جعلني أخشى فقدان شرفي، والله يعلم أنّي فعلت ذلك قبل أن أدرك عقوبة هذا الأمر من الناحية الشرعية، وخطورة ممارسته، لقد ذهبت إلى طبيبة النساء وأخبرتني أنّه لا بأس علي، لكن الشيء الذي يرعبني أن أتفاجأ يوم زواجي بغير ذلك، هذا ما يجعلني أعيش في دوامة، فكيف أتصرف؟

صونيا / الوسط

الرد:

قرأت رسالتك جيدا والتمست منها تأنيب الضمير الذي تعيشينه، والحمد لله أنك تجاوزت هذه المرحلة وأدركت فعلا ضرورة التخلي عن هذه المعصية.

بعدما كنت تجهلين عاقبة هذا الفعل، فاطمئني أنك مازلت بكرا، وعليك أن تعيشي حياتك وتقبلي بالزوج المناسب إذا تقدم لك، وانسي هذا الموضوع نهائيا، حتى لا يؤثر على حياتك مستقبلا.

أحذّرك أشدّ التّحذير أن تطلعي أي كان على هذا السر، حتى زوجك مستقبلا، لأن هذا من المجاهرة بالمعصية، فلا تفتشي في خبايا هذا الأمر، انسيه كما قلت لك، وابتعدي كل البعد عن التفكير فيه وعيشي حياتك بسلام مع المحافظة على التوبة وعدم الرجوع إلى سابق العهد مهما كان.

ردت نور

موضوع : مصيبتي كبيرة.. أنّي مارست المحظور وأخشى الفضيحة
4.75 من 5.00 | 4 تقييم من المستخدمين و 4 من أراء الزوار
4.75

(9 )

1 فؤاد ?????? 2011/03/21
السلام عليكم . راية الدنوب تميت القلوب قديورث الدل ادمانها ترك الدنوب يحيي القلوب قد وجب على نفسى عصيانها. مامضى فات والات خيب لك الساعت التى انت فيها. ليدع المرء الماضى في سجنه ويستقبل الحاضر بخيره وشره بصدر رحب اتكل على الله ومضى فى حياتك وانتجى في هده الدنيا لاتضيعى الكثير من وقتك لاتتوهمى لدا وجب عليك ان تخرجى من الافكر اللتي عشتى فيهى اقدمى على خطوة جديدة ووكلى امرك الى الله . واي امر يحدث فسوف يعالج بادن الله .
18

2011/03/21
الحمد لله وحده . فإن العبد في هذه الدنيا تمر به محن وإحن ، ويحتاج إذا وقف على مفترق الطرق أن يلجأ إلى ربه ويفوض إليه أمره ، ويسأله الدلالة على الخير . ومن أعظم العبادات حال تشتت الذهن ونزول الحيرة بالإنسان صلاة الاستخارة التي دل عليها النبي صلى الله عليه وسلم إذا قال : (( إذا هم أحدكم بأمر فليصلِّ ركعتين ثم ليقل : " اللهم إني أستخيرك بعلمك ، واستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب . اللهم إن كنت تعلم أن هذا الأمر - ويسمي حاجته - خير لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري فاقدره لي ، ويسره لي ، ثم بارك لي فيه . وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي في ديني ومعاشي وعاقبة أمري عاجله وآجله فاصرفه عني واصرفني عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ثم أرضني به " )) . [ البخاري ]
13
3 samsouma face book 2011/03/21
rabi ykoun m3ak
0
سمير
2011/03/21
يـا عالم الأسـرار علم اليقيــــــــن .. يـا كـاشف الضـر عـن البـائسين
يـا قـابــــل الأعـذار فئنـــا الـــــى .. ظلـكـ فاقبـل توبـــة التـائبـيـــن
ان لم أكـن أخلصت في طـاعتـــكـ .. فإننــــي أطمــــــع فـــي رحمـتــكـ
وإنمـا يـــشــــفـــع لــــي أنـنــــي .. قــد عشـــت لا أشـرك في وحدتك
يا أختي الحمد لله أنك اعترفتي بذنبك و هذا مفتاح من مفاتيح التوبة .... اللهم ارحمها يا رب
3
2011/03/22
lahlal
rabi m3ak khti wlhamdou lah li toubti wnatmanalak tawfik wrabi yhanik bwald
سهير
2011/03/22
الله يحفضنا ويسترنا جميعا ان الحياة صعبة وقاسية والله يقبل التوبة من المدنبين
2
6 نسرين ??????? ????? 2011/03/22
ربي يهديك
2
hamza
2011/03/23
راية الدنوب تميت القلوب قديورث الدل ادمانها ترك الدنوب يحيي القلوب
1
8 moh espagne 2011/03/26
il faut voir un autre medecin ,si les deux medecin jugent que tu es vierge, le probleme est resolue y si le probleme persiste dans ta tete ,il faut voir une psicologue. en ce qui concerne a ton futur epoux certainement a ses secrets dont il aura honte de raconter ,tous le monde en possede quelque chose ,
1
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: