الحيـاة بـلا شـرف لا تستـحق أبـدا أن نعيشها

منذ نشأتي وأنا أشعر أن هناك شيئا غريبا يحيط بأسرتي المكونة من ثلاث أخوات أنا أكبرهن، والدتي امرأة عاملة كانت تدّعي أنها تعمل ممرضة في إحدى المستشفيات، منذ صغري وأنا أشعر إن كل البنات اللائي في سني يبتعدن عني مع أنني بطبيعتي اجتماعية جدا وكنت أحب أن أقترب منهن كثيرا، كنت أشكو لأمي ذلك فكانت تقول لي أن البنات يبتعدن عني لأنهن يغرن من جمالي ومن ملابسي غالية الثمن، فقد كانت والدتي تصرف علي ببذخ شديد، وعندما دخلت إلى المدرسة كوّنت صداقات عديدة، لكن كل فتاة تعرّفني بأسرتها كانت تبتعد عني بلا أسباب واضحة، صديقة وحيدة كانت لا تبتعد عني وكانت تسكن بجوارنا لكنها أيضا لم تكن تزورني، كانت تحب فقط أن أزورها أنا بدون أن تبادلني الزيارة، كنت حائرة بسبب هذا الأمر، لكن أمي دائما كانت تقول إنني حساسة أكثر من اللازم، كبرت وسط ذلك ودخلت إلى الجامعة وزادت أمي من ساعات عملها في عيادة خاصة، متعللة بأن المصاريف زادت بدخولي إلى الجامعة، وكانت تعمل دائما في المساء، في أول يوم لي في الجامعة وجدت فتاة كانت إلى جواري في الحافلة، وبدأت تحكي لي عن نفسها تعرفنا أحببتها في أول حديث لها إلي وفرحت جدا عندما عرفت أنها تدرس في نفس الجامعة التي أدرس فيها، أعطتني رقم هاتفها عندما اقتربت محطتها ووصفت لي منزلها الذي لم يكن يبعد كثيرا عن منزلي، فوصفت لها بدوري معالم الشارع الذي أقيم به، فسألتني قائلة هل منزلك قرب منزل فلانة سيئة السمعة، وذكرت اسم والدتي فقلت لها أنها تسكن قربنا وسألتها عن سمعة المرأة فقالت لي أنها (عاهرة)، صدمت لهذا الخبر، ودعت الفتاة وأنا لا أدري هل أنا أسير أم أحبو دخلت، إلى منزلنا ورأيتها، رأيت أمي كأنني آراها لأول مرة، هذه هي المرأة التي جعلتنا نعيش في عارٍ ولم أعِ بعد ذلك أي شيء وقعت في غيبوبة أفقت منها وأنا مشلولة عاجزة عن تحريك إحدى يدي، ولا أريد أن أتحرك أبدا لو وجدت طريقا للموت لاخترته، فأنا لا أريد هذه الحياة، فالحياة بلا شرف لا تستحق أبدا أن نحياها، أمي لا تتكلم تنظر لي بصمت وتبكي.. تتزين كل مساء وتخرج بدون العودة إلى اليوم الموالي.

الضائعة في ظلام الحياة

 همسة من الحياة

الوحدة هي أسوأ شعور يراودنا، فهو يجعلنا لا نسمع إلا صوت أنفسنا فكان صوت العذاب والحيرة التي في داخلنا يرتد صداها فلا نسمع إلا صوت صدى أنفسنا يرتد ويملأ الآفاق تصبح الأرض صحراء كبرى وتخرج من أعماقنا حسرة قوية حتى الدموع تأبي النزول والضجيج يصبح بلا معنى، لكننا رغم وجوده نظل نبحث عنه كنغم كلاسيكي يرفض أن يطربنا، تمتد أعيننا لتنظر مليا في الفراق ونهيم بلا توقف ونرجع بذاكرتنا إلى كل الأشياء السيئة التي حدثت لنا حتى ولو كانت قبل مائة عام، يتحول الكون الواسع إلى غرفة صغيرة مظلمة غير قادرين عن الخروج منها، نفرق في الذاتية والبكاء على الذات، نتمنى في تلك اللحظة أن نصرخ بأعلى صوت بآهات تخرج معها كل العذاب والفرح، يصبح أمنية غالية وأسوأ من كل هذا هو الشريط لكل ما مر بك في حياتك، كل هذه أحاسيس سيئة جدا كثيرون يستسلمون لها ولا ينفضون غبارها عنهم فيؤدي بهم إلى الأمراض النفسية، فيجب ألا نتسلم أبدا للإحباط والوحدة بل نعالج أسباب وحدتنا، فالوحدة هي موت بطئ ينزع روح الإنسان ويجعله يموت رويدا رويدا، ونفسية الإنسان لا تقبل بالوحدة فهو يحتاج إلى الناس والصحبة والكلام، لكن كم من أشخاص نكون معهم فلا يزيدوننا إلا وحدة وألم وبمقدور شخص واحد يفهمك أن يملأ حياتك ضجيجا وسعادة، فاختار دائما المحيطين بك لتختار لنفسك الوحدة من عدمها.

موضوع : الحيـاة بـلا شـرف لا تستـحق أبـدا أن نعيشها
3.17 من 5.00 | 6 تقييم من المستخدمين و 6 من أراء الزوار
3.17

(31 )

كوثر
2011/03/25
لاحول ولاقوة الا بالله الله يشفيك ويهدي امك اللى التوبة الله يسترنا ويحفظنا ويحفظ امة محمداجمعين اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
12
moussa
2011/03/26
il ne faut pas que tu pense blesser ta mere rester calme et tendre avec ta mere tous ca passe et
ca rentre dans loubliette et sachant que nous sommes pas parfait
-2
soufian
2011/03/26
rabi yachfik yaokti el 3aziza walahi kisatoki moszina.mada akol rabi yahdi yamak wa lakin ansahoki okti mahma hasal hadi omoki wa hadihi hakika mora yajibo 3alayki takaboloha id3i laha bihidaya.
2
الاستاذ
2011/03/26
لا تقلقي اختي حكايتك بسيطة وعندها الحل كل ما عليك تعملي من اجل تبطل امك و ادعيها للتوبة وعفا الله عما سلف
5
Nassim
2011/03/26
walah la 9ata3tili 9albi, Rabi m3at khti, 3lik enti ma tkounich kima yemak, 3labali s3iba lazem nass i3awnouk
1
عيتا السوفي
2011/03/26
اتمنى لكي يا ايتها الفتاة البريئة التوفيق من الله . الشرف نبنيه نحن لانفسنا و يمكن ان يقدم لنا صحيح ان هذه الام اخطات عندما سلكت هذا الطريق ولكن اين كانت تلك الناس التي تتحدث على الشرف , كل شخص مسؤول على نفسه وعلى من يحيط به , لا اريد ان ازيد عنك ولكن للاسف انك طالب جامعية وتجهلين امك , انصحكي بان تتوكلي على الله وتكافحي في هذه الحياة و تبني ما قامت امكي هداها الله باصلاحه وتاكدي ان كل واحد منا عنده اخطاء ولكن المهم تصحيح الاخطاء , كوني شجاعة وكافحي و ترفعي الراية البيضاء و تستسلمي فالحياة طويلة ..................عيتا السوفي حظ سعيييييييييييييييييد
6
7 نسرين ??????? ????? 2011/03/26
ربي يهديها عليك الانفصال عنها ان ام توقف هذه العادة و تعود الى الطريق الصحيح و تبدا بتنظيف ورقتها السوداء
-5
انسان
2011/03/26
كم من فتاة اهلها شرفائ لكنها عكسهم اما انت فانسانة لاذنب لكي فيما وقع حاولي انقاذ امكي فتكوني شريفة ومؤمنة وتزوجي بعيدا عن مدينتكم وربي يوفقك ولو لم اكن متزوج لتزوجتك
-2

2011/03/26
حرية المرأة وش دير............الحل هو نصيحتها و الصبر على إصلاحها إن هي صلحت هي و أخواتك حاولي أن لا تنخرطي ....
2
سناء
2011/03/26
شفاك الله وألهمك الصبر في مصيبتك
2
djamel
2011/03/26
ماكاش منها
hhhhh
-6
رشيد
2011/03/26
يا اختي هذه امك خذي بيدها وابعديها عن نار جهنم التي لا تبقي و لاتذر ادعيها بكلمة الطيبة اللينة الرقيقة وانا متيقن انها ستسمع كلامك
2
13 moh espagne 2011/03/26
nous vivons dans une societe hypocrite ,les filles qui vous entourents ont peur de ce que disent les autres selon le proverbe- dis moi ce que tu frequentes je te dirai ce que tu es -mais dans ce cas tu es une fille inocente y si meme ta mere a comit une erreure les gents n ont pas le droit de t endosser ce qu elle a fait ,moi personellement je ne pense pas que t a mere est mauvaise seulement elle est mal vue parcequ elle na pas un mari dans une societe implacable ou le mensonge est un pain quotidien de beau coups de gents. je te conseille d etre paciente y tu vas rencontrer surement des amies comprehensives
0
14 yacine.jsk.bba yacinejskbba@hotmail.com 2011/03/26
fi l7akika ana la osadik hatihi alkisa alhkayaliy...fa kayfa lam ta3rif hatihi lfatat 7akikata omiha illa ba3da 20 sana..
1
15 سماح gmail 2011/03/26
اختي العزيزة ان هذا امتحان من عند الله سبحانه وتعالى لقوله جل جلاله (وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم) لذا انصحك بالدعاء لوالدتك اكي يهديها الله لان خير الخطاءين التوابين واسال المولى ان يشفيك وتعودي الى حياتك الدراسية لانها المخرج الوحيد لمستقبلك وكان الاه في عونك امييييييييين
1
سارة
2011/03/26
اتمنى من الله عزوجل ان يشفيك و ان يفرج كربك
انا لا التمس الاعدار لتبرير تصرفات امك.لكنني ارى انها احسنت تربيتك مع اخواتك و انها لم تزرع فيكم البدرة السيئة التي بها..
حاولي ان تكلمي امك وان تهديها الى طريق الحق بما جاء في الدين الحنيف و بما تنص عليه الاداب و الاخلاق..ثم انه ليس لك دنب في كل هدا حتى يتحاشاك الناس او تتحاشينهم..
1
17 amira didamamira 2011/03/26
الله يهدي امك الى السراط المستقيم والله يجعلك الشفاء ان شاء الله و اكثرى لها بالدعاء لكى تتوب ويغفر لها الله عزوجل
1
حفيط
2011/03/26
الرب يحب الخاطئين ويكره الخطية
-2
nouha 2011/03/27
je te dis ma seour rabi yahdaina wmatasam3iche laklam ennas bazaf peu tetre ta mere rahi sah khadam f lhopital me balak ki kayma brouha bazaf annas athmouha bicharafiha kam youkal yadhib ita3at les parent hata wala kanou yahoudiyeen w rabi yachefik w yahdina kouli aaamine
البشـــير
2011/03/27
اللــه يهـديها. يـا رب العالمــين . آمــــين ( متفرطيش في مــك. حاولي كل خطرا هظري معاها بلعقـل )...
0
20 polat younesyacine@live.com 2011/03/27
aya barkawna..
0
سارة
2011/03/27
ينبغي ان تعملي وتساعدي امك اعلم انها اخطات بطريقها لكن الشيء الاجابي لم تحتجن اي شيء وربتكن احسن تربية
لاتلتفتي لكلام الناس فلا احد سيساعدك لو احتجتي
احمدي الله على دخولك الجامعة وستجدين عملا واجبري امك على ترك عملها وغادرو المدينة التي تعيشون فيها وان شاء الله ربي يغفر لامك ويستركم ويبعدكم على طريق الحرام
0
اسماء
2011/03/27
ان الله يحب التوابين... ولو بلغت ذنوبهم عنان السماء. لكنك لم تخطئي بل امك فعلت... لذا تعلمي شيئا مهما هو ان تحذري الوقوع في نفس الخطأ وتحاولي هداية امك وتعلمي ان تسامحي فهي قبل كل شيء" امك"
0
ابرهيبم
2011/03/27
اختي عليك بالدعاء لامك بان يهديها الله فمهما يكن فهي امك شئت ام ابيت ولكن ليس معنى ان امك بهذه الصفة ان الناس قدر يرونك كذالك كلا فمن الشوك يخرج الورد لهذا يقول المولى عز وجل كل نفس بما كسبت رهينه وضرب لنا مثلا في زوجة الطاغية فرعون التى امنة بموسى وطلبت من الله ان يبني لها قصرا في الجنة وامرءة النبي لوط والتى كانت كافرة فاعاقبها الله لذا نصحك انت التقيد الاخلاق الفاضلة ومرافقة الطيبين من جنسك ولك كل الشكر والاحترام على الجراءة
0

2011/03/27
لا تيئسي واسال الله ان يشفيك ..
0
tebessia
2011/03/27
hadi elkissa ta3 mossalsel torki jedide wella mostahile insane maya3refch weldih !!!!!!!!!!!!!!!!!!
1
meriem
2011/03/27
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا الله يشفيك غلاتي ويكون معك مشكلتك ليست بالهينة لكن لا يجدر ان تقفي مكتوفة الايدي لا تنسي انه مهما كان فهده المراة كانت وستظل امك لاخر يوم في حياتك
عزيزتي يجدر بك ان تستخدمي عقلك ولو قليلا وتفكري بجدية اكتر في مشكلتك فنحن مجانين إذا لم نستطع أن نفكر ومتعصبون إذا لم نرد أن نفكر وأيضاً عبيد إذا لم نجرؤ على أن نفكر
في مقولة مشهورة تقول /من علمك حرفاً عليك أن تكون له عبدا/
ومقوله تانيه تتماشى معك من علمني حرفاً كنت له محاوراً و مشككاً و مصححاً و ناقداً
لأن النقد هو نافذة الحرية و الفن و الإبداع البشري اجلسي معها خليها تقلك الحقيقة كلها وتسمعيها على لسانها وحاولي ان تنصحيها وترجعيها للطريق فالله غفور رحيم فكيف لنا نحن ان لا نسامح ونغفر زلات غيرنا وخصوصا ان كانوا اقرب واعز الناس النا
هذه قصة بسيطه اهديها لكي
كان في الامم السابقة رجل سفاح لكن ليس كأي سفاح لأنه قتل تسع وتسعين نفسا لم يجرؤ احد على الاقتراب منه لانه كان مخيفا ثم حدثته نفسه بالتوبة فسأل عن اعلم اهل الارض فدلوه على عابد لا يكاد يفارق مصلاه يقضي وقته في الدعاء هيٍِِِِن ليٍن ِعاطفته جيا شة دخل هذا الرجل العابد اقترب منه وقال :انا قتلت تسع وتسعين نفسا فهل من توبة؟ انتفض العابد ولم يتخيل99جثة بين يديه يمثلها هذا الرجل الواقف امامه صاح العابد:لا..ليس لك توبة..ليس لك توبة ولاتعجب أن يصدرهذا الجواب من عابد قليل العلم..يحكم في الامور بعاطفته..هذا القاتل سمع الجواب ..وهوالصلب الخشن..
غضب واحمرت عيناه..وتناول سكينه وقتل العابد ثم خرج ثائرا ومضت الايام..فحدثته نفسه بالتوبة مرة أخرى.فسأل عن أعلم أهل الأرض.. فدله الناس على رجل عالم..مضى يمشي حتى دخل على العالم..فلما وقف بين يديه فإذا به يرى رجلا رزينا يزينه وقار العلم والخشية ..
فأقبل القاتل إليه سائلا بكل جرأة: إني قتلت مائة نفس !!فهل لي من توبة؟!
فأجابه العالم فورا:سبحااان الله..!!ومن يحول بينك وبين التوبة؟!!
ثم قال العالم الذي كان يتخذ قراراته بناء على العلم والشرع.. لا بناء على طبيعته ومشاعره..او قل على عاطفته واحاسيسه..
قال العالم : لكنك بأرض سوء ..عجبا!كيف علم؟ عرف ذلك بناء على كبر الجرائم وقلة المدافع له المنكر عليه..
فعلم ان البلد اصلا ينتشرفيها القتل والظلم الى درجة انه لا احد ينتصر للمظلوم..
قال :انك بأرض سوء ..فاذهب الى بلد كذا وكذا فان بها قوما يعبدون الله فاعبد الله معهم ..ذهب الرجل الرجل يمشي تائبا منيبا ..فمات قبل ان يصل الى البلد المقصود..
نزلت ملائكة الرحمة وملائكة العذاب..فأما ملائكةالرحمة فقالت: اقبل تائبا منيبا:
واما ملائكة العذاب فقالت:لم يعمل خيرا قط ..فبعث الله اليهم ملكا في صورة رجل ليحكم بينهما ..فكان الحكم أن يقيسوامابين البلدين ..بلد الطاعة وبلد المعصية..
فإلى ايتهما أقرب..فإنه لها..
وأوحى الله تعالى إلى بلد الرحمةأن تقاربي وإلى بلد المعصية أن تباعدي فكان اقرب إلى بلد الطاعة فأخذته ملائكة الرحمة..
الله يغفر لنا ولها ويحميكم وييسر اموركم ..
0
نرجس
2011/03/30
حاولي تفهمي ماماك
0
28 ايمان ????? 2011/03/30
الله يهدي عباد يا رب احمدي الله انك لم تعرف من الصغر وهذه الام تحبك لانها لم تربيك نفس تربيتها
1
oussama
2011/03/30
لاحول ولاقوة الا بالله الله يهـديها. يـا رب العالمــين . آمــــين
1
a.slam
2011/04/03
السلام عليكم .أرا في هذا الموضوع أنا أمكي تحبك الى درجة كبير .تحدثي الى أمكي وخبيرها علي مشاعركي نحوها ربما تهتدي لطريق المستقيم .ويجب أن تفهمي ماهي الأسباب التي أوقعت بأمكي وفهميها
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: