بسبب الخلع زوجي لا يغفر غلطتي رغم أني تراجعت عن قضيتي

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

أنا سيدة متزوجة وأم لأربعة أطفال، منذ فترة وقعت بيني وبين زوجي مشاكل وتطورت إلى أن رفعت قضية خلع، ثم تنازلت بسبب الأبناء، والآن رجعت إليه، فكيف لي أن أنسيه تلك المشاكل وأبدأ معه من جديد؟! علما بأنّه دوما يذكرني بما فعلت به.

فأرجو إفادتي سيدتي نور، كيف أجعل زوجي يحب البيت أكثر من الشّارع، وكيف أتخلص من هاجس مشاكل الماضي الذي مازال يلاحق زوجي.

م/ بئر العرش

الرد:

كل الأزواج قد يحدث بينهما مشاكل، ومواقف صعبة، والزوجان العاقلان هما من يتعلمان من الماضي، وممّا يحدث بينهما، فلا يكرران ما حدث.

عليك بالسّعي نحو راحة زوجك، بالكلمة الطيبة، والتي هي أحسن، وبالثّناء على ما يقدمه لك، وبالمفاجآت السّارة حتى لو كانت بسيطة.

ابتعدي عزيزتي عن التّذمر والسّخط والشّكوى، وتذكيره بالماضي، وأعلني اعتذارك عما حدث منك، بغض النّظر عمن هو المتسبب أو المخطئ، ذكريه بالمواقف الجميلة، وامدحي ذوقه ومواقفه الطيبة.

اجعليه محور اهتمامك وحاولي التّزين له، وتقديم ما يحبه ويشتهيه. حاولي الدخول إلى مجاله النّفسي والعقلي. هواياته مثلا، اهتماماته، التّفكير في مشروع يعود عليه بالنّفع، وهكذا.

لا تحاسبيه كثيرا على خروجه ما دام رجلا ناضجا عاقلا، بل استقبليه استقبالا حارا، وأشعريه بأهميته، فالرجل كالطّفل يحب الإهتمام والدلال، ويكره الحصار وكثرة اللّوم.

 ردت نور

موضوع : بسبب الخلع زوجي لا يغفر غلطتي رغم أني تراجعت عن قضيتي
3.80 من 5.00 | 5 تقييم من المستخدمين و 5 من أراء الزوار
3.80

(7 )

لقد اهنتيه
2011/04/14
الخلع من الشريعة لكن ............. لانه رجل وان كان يفكر مثلي فانها اهانة وكانك تريدن الضغط عليه لتتصرفي كيفما تشائين وتكون لك السلطة , يعني تريدين لي الذراع ؟ لو كنت مكانه لطلقتك مباشرة بعد ان تنازلت عن الخلع ووالله لو كان لي معك 20 ولد .لانكن النساء اليوم تريدون اما الحرية ووضع الرجال تحت الارجل والا الطلاق , ولو كان رجلا لما قبل بك بعد قضية الخلع . رايي فلا تلوموني فيه .
11
جزائرية جميلة عزباء
2011/04/14
الى الاخ الذي عنون بـ ( لقد اهنتيه)، انتم الرجال تختارون النساء على اساس الجمال و السن ثم تشتكون يا لكم من لئام، وكاننا خلقنا من اجل ارضائكم مهما اخطاتم ومهما كن صالحات. تحملوا اذن.
5
أحمد
2011/04/14
قانون الأحوال اشخصية هو من وضع للمرأة ذيل و جناحان و مزال القدام يجب إعادة النظر في قانون الأحوال الشخصية قبل فوات الأوان و إلا سنصبح القوم الذي تحكمهم النساء و نساؤهم قوامون على الرجال و رجالهم مقدور على حالهم، و الدليل زوجة الرئيس الخلوع بن علي و الصفعة اللي كان يديها، فطنو يا قضاة الحاة و الله ما تعجب راهي تمشي للأسوء و يجي نها تدور عليكم
-10

2011/04/15
يعطيها الصحة المرأة التي تطلق الرجل ان كان في وقتنا من يستحق تسمية رجل, فكثير منهم من يهين المرأة يطلقها و هي حامل و يفعل المستحيل لكي لا تأخذ حقوقها الشرعية و يتزوج عليها و يمن عليها كأنه ذو فضل عليها
ليس لكم علينا أي فضل أيها الظالمون و الخلع حق من حقوق المرأة و ليس اهانة للرجل
-3
5 saadoune....mila algerie 2011/04/16
الحياة الزوجية لا تتم وفق اهواء الرجل او المراة ، بل تتم حسب احكام الشرع والقانون ، انا محامي وحسب معايشتي للواقع الجزائري والمشاكل العائلية يمكن القول ان النساء لسن كلهن خبيثات كا ان الرجال ليسوا كلهم طيبين ، وبعض الانفصالات سببها تصرفات بعض النساء والبعض الآخر سببه بعض الرجال الظالمين المتغطرسين ، والنسبة الكبيرة سببها اهل الطرفين بتدخلاتهم الامشروعة في حياة اولادهم او بناتهم.
في القضية الحالية فان طلب الخلع ان تم وفقا لاحكام الشرع فلا عيب فيه والمراة ليستن ظالمة ان مارست حقها المشروع كما الرجل عندما يمارس حقه في طلب الطلاق ، ولكن بعض الرجال يتعسون في طلب الطلاق كما ان بعض النساء يتعسفن في المطالبة بالخلع ارضاء لاهوائكن وسعيهن للتحرر من قيد الزوجية حسب رايهن.
على الطرفين في العلاقة الزوجية ان يكونا مدركين لكل المشاكل التي يمكن ان تمزق الحياة الزوجية حتى يتكنا من حلها بكل هدوء وروية بعيدا عن منطق من الرابح ومن الخاسر لانهما خاسرين كلاهما.
الحياة الزوجية شراكة شرعية لطرفين كل واحد منهما له خصوصياته التي تؤهله للقيام بدور معين في الحياة ولا تكتمل الحياة الابعد انسجام الطرفين انسجاما تاما.
3
6 هالي // 2011/04/16
رجال هذا الزمان و نساء هذا الزمان ربي يستر أين هي المرأة الذي أنجبت الأبطال و أين هو الرجل الذي أنجب الأشاوس, إن الأمور اليوم تغيرت و أصبح الزواج مصلحة من الطرفين لا أكثر و لا أقل و بالتالي أرى من الضروري الرجوع إلى إلى ما كان عليه سلفنا الصالح و ما كان عليه آباؤنا بالأمس من صبر و عزيمة في جميع الأمور و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.
0
عتاب شمعة-جيجل-
2011/05/04
الله يهدي ما خلق....
طلاق وخلع....أين نحن من قوله تعالى "أبغض الحلال عند الله" ....المشكلة في الطرفين معا يضعفون أمام أي مشكلة تصادفهم ويعتبرون الطلاق أول الحلول في حين أنه آخرها...
إخواني لماذا تعيبون الخلع لا تحكموا من أهوائكم الشخصية بل أنظروا إلى الواقع المرير الذي نعيشه رجال لا يعرفون سوى السوط وسوى إعطاء الأوامر........أعترف أنني لست مع الخلع تماما ولكن "الخلع قبل الخبز أحيانا"...وتبقى مسألة الأولاد أين محلهم من الإعراب هذا ما يجب أن يفكر فيه الرجل والمرأة معا...الحكمة من أن الله قد وضع العصمة في يد الرجل هو معرفته بأهواء وتقلبات المرأة ........فلو كان الطلاق بيدها لكانت تطلق زوجها ستين مرة في الدقيقة الواحدة..فمنع عنها الطلاق وأعطاها الحق في الخلع بشروط معينة.....ولكن بعض الرجال كذلك -هداهم الله- يهدد المرأة دائما بالطلاق حتى يخيفها....في البداية كان الرجل والمرأة يفكرون ألاف المرات قبل الإنفصال أما اليوم فيتزوجها اليوم وهو يفكر في طلاقها غدا.......والصلح خير.....حبيبتي السائلة توددي إليه وأخبيريه أنكما تستحقان فرصة ثانية...........
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: