كيف أُرجع ابني إلى سابق عهده ليتفوق في دراسته

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد:

لدي طفل في الحادية عشر من العمر، نقوم بتدريسه طويلا والإهتمام به، لكنه لا يحصل على نتائج جيدة، وعلاماته متدنية بشكل كبير، علما أنّه كان في السنوات السابقة متفوقا، ابني يا سيدة نور يفرط في اللعب، حركاته كثيرة نوعا ما، يقول أنّه ينسى المعلومات التي درسها بسرعة ويشكو من عدم فهم الأسئلة بسبب عدم التركيز.

فهل من حيلة ترجعه إلى سابق عهده.

هاشمي/ الأخضرية

الرد:

سيدي الفاضل، ليس هناك أي داعي للقلق لأن

الطفل في بداية مرحلة المراهقة، ومن ضمن خصائص المراهقة، محاولة إثبات الذات والبحث عن آليات مختلفة ليُشعر من حوله بأهمية وجوده، وهنا عليك تكليفه ببعض المهام الخاصّة، البعيدة عن التعليم والدراسة، حتى يثبت بها ذاته ويشعر بالفرح والسعادة عند نجاحه في أدائها.

تقول أن الطفل كان متفوقا، فهو في الحقيقة مازال كذلك، ولكن قد يحدث له نوع من الملل أو الإكتئاب من بعض المواد الدراسية التي يقوم بدراستها ـ قد تكون مملة، جافّة، غير تطبيقية، تثير الرتابة ـ ومن ثم يقاوم ذلك بالتخلي عنها تماما، ولذلك تشعرون بأنّه غير متفوق، فقد يكون الطفل في حالة نفسية سيئة، " غضب من أشياء لم يخبركم عنها"، فعليكم بالين والحكمة معه ليخبركم بما يدور في عقله.

سيدي أنتم تقومون بتدريسه، فهل هو شخص اتكالي أم تحول إلى الإتكالية بعد الإعتماد المبالغ منكم في رعايته، ممّا أصابه بالغرور، إذن عليكم أن تحمّلوه مسؤولياته الشّخصية وواجباته بالكامل، مع الإشراف فقط عليه، حاولوا أن يشعر بالثّقة من جانبكم دون مغالاة أو تهوين من قدراته، ثم ذكّروه بأنّ نجاحه من الأشياء التي تسعدكم وتزيد من ثقتكم فيه، لأنّه قادر على القيام بالمجهود المطلوب للعودة إلى التّميز بين أقرانه مع عرضه على طبيب مختص، للتأكد من عدم إصابته بأي أمراض عضوية قد تكون سببا في نسيانه المعلومات.

استخدم معه بعض اختبارات الذّكاء التي تزيد من مهاراته اللّغوية والتّعليمية وتشعره بالمتعة أثناء التّعلم، فالتنوع في المعارف والمهارات يصقل الذّاكرة، تمنياتي له بالتوفيق والنّجاح إن شاء الله.

موضوع : كيف أُرجع ابني إلى سابق عهده ليتفوق في دراسته
4.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
4.00

(8 )

حوحو
2011/05/08
انا ابني كدالك متفوق في العربية و يكره الفرنسية لا ادري لما دا .
1
2 الشريف ????? 2011/05/08
الى السيد الولي المترم . تحية طيبة وبعد . اقدم لك بعض النصائج لعلها تفيد ابنك في مشواره المدرسي ..عمر ابنك 11سنة فهو في مرحلة الطفولة الوسطى و في هذه المرجلة جمبع انشطة النمو تزداد ( النمو اللغوي و الانفعالي و العقلي و الحسي ). فهو يبدو عليه نوع من الملل . لكن مازال يخفي نشاطه فلا تقلق . عليك باستغلال هذا النشاط في الحانب الايجابي و محاورته بهدوء. لانه يبني في شخصيته . قبل ان يقع في التاخر التحصيلي. فساعده و شد على يده حتى يجتاز هدا الفراغ ...
3
3 جابر ??????? 2011/05/08
السلام عليكم .ولدكم هارب من الدراسة الى ناحية اللعب .فهو ذكي ما شاء الله وماهر و لكنه وجد اللعب وسيلة ليعبر عن قدراته ..اعتقد انكم حينما تريدون معاقبته تامرونه للذهاب الى المذاكرة ..وبالتالي اصبح يعتقد لا شعوريا ان الدراسة هي عبارة عن عقوبة وليست هواية او متعة
...ارجو ان تشاركونه اللعب و تفتخرون بانجازاته اثناء اللعب ..و تعطونه نوع من الاستقلالية حين المذاكرة ...ولا ترعبونه بالاوامر و تخبرونه ان لا مستقبل له دون الدراسة مثلا ..الخ .
2
4 هاجر ????????? 2011/05/09
لا تقلق سيدي كل الابناء في هده المرحلة من العمر متشابهون بحكم ما نعيشه من غزو ثقافي ابنك في هدا السن يحتاج الئ تحفيز معنوي و مادي مثلا اقترح عليه الدهاب في رحلة ان تحصل علئ معدل مقبول صاحبه خد برءيه في بعظ الامور ادعه للخروج معك شاركه افكاره لا تتركه يبتعد عنك هده هي المرحلة الفاصلة في حياته ليكون الشخصية المستقيمة ابعده قدر المستطاع عن الرفاق الكتر 1او2يكفي لا تمنحه الهاتف النقال راقبه في الشارع تحاور مع معلميه اطلب منهم العون و المشورة
0
نرجس
2011/05/09
السلام عليكم
كل الاطفال لهم نفس المشكل وهدا راجع لصعوبة برنامج الابتداي ففي البداية يتفوقون ويخرجون كل الطاقة لكثرة الدروس والواجبات وبعدها يتعبون ويملون الدراسة فما عليهم الا الهروب وهكدا يصبع الطفل غير قادر على الاستعاب ولهدا على وزارة التربية النظر في تقليل البرامج لانها حقيقة صعبة على اطفالنا
0

2011/05/09
mes idées il faut les gardées
0

2011/05/09
je peus me garder pour lui moi aussi trésb facil a ça
0

2011/05/09
pourquoi paspas et mamère sont fous
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: