سلب مالي وتركني مع القضاء أعاني

تقول صاحبة هذه الرسالة:

عشت حياة زوجية بائسة بكل ما تحمله هذه الكلمة من تعاسة وعذاب وألم مع زوج سيئ الخلق والطباع. في حياتي زواج أول أثمر ولدا، وتوفي زوجي بعدما أنجبت بأسابيع قليلة، حزنت وتألمت ثم حاولت بعد ذلك لملمة شتات نفسي، تابعت الحياة بجد واجتهاد، وكان معي مبلغ معقول بدأت بمشروع يدر أرباحا جيدة، إلى جانب عملي في إحدى المؤسسات  الخاصة.

ومضت بي الحياة حتى تعرفت على زوجي الثاني عن طريق إحدى الصديقات، تربطها به صلة قرابة، فكانت تمدحه أمامي وتثني على أخلاقه. منذ لقائنا الأول بدأ يتودد إلي، ويشكو لي حرمانه من الأبناء من زواجه الأول، وأنه عانى العذاب من زوجته السابقة.

وبعد زمن قصير لم أشعر إلا وقد أصبحت زوجته أقيم معه في منزل مشترك مع عائلته، الأمر الذي جلب لي الكثير من المشاكل، فقررت الاستقلال. وقرر الإقامة في شقتي، عندما وجد زوجي حالتي المادية جيدة، ظهرت عليه علامات الطمع، وكانت خطوته الأولى أن أعطيه مبلغا من المال بحجة  تسديد الديون،  فكنت أعلم أنها حجة واهية، رفضت ذلك وكان بإمكاني أن أمنحه ما طلب من المال، لكن كذبه علي، كشف لي أنه يضمر في نفسه شرا، وانه سوف يتمادى في طلب المال إذا وافقت من البداية. وكان لا بد أن أرفض طلبه حتى لا يستغلني بعد ذلك.

عندما رفضت ذلك كشّر عن أنيابه وكشف قناعه المزيف،  فما كان منه إلا أن ضربني بكل ما أوتي من قوة وقسوة حتى خارت قواي، ومنحته ما يريد من المال، ثم طلب مني أن يدير المشروع الذي اكتسب منه الحلال بنفسه، وخوفا من جبروته وافقت دون تردد، ثم وجدت بعد ذلك أن حقي كله ضاع. لأنه بعثر الأموال على ملذاته،  هددته برفع قضية فما كان منه إلا أن طردني مع طفلي، وتوجهت إلى بيت والدتي، في الوقت نفسه  استعمل زوجي  كل أنواع التشهير في حقي، وبأنني امرأة متسلطة لا تهتم بزوجها وبيتها، والكثير من الخصال السيئة التي ألصقها بي حتى يبين للآخرين أنه المظلوم والمسكين ليلقى تعاطفا وسندا منهم.

عندما علم أنني سأقاضيه،  جاء وطلب مني العفو والعودة إلى بيت الزوجية، عدت ولم أكن أعلم ما تخفيه نواياه، إذ مارس علي كل أنواع التعذيب والتنكيل أشد من السابق، لأنني صممت على  رفع القضية،  لقد عشت الكثير من العنف المعنوي حيث كان يصفني بأبشع الكلام، إضافة إلى العنف الجسدي، لم أعد أحتمل فذهبت إلى المحكمة وشكوت حالي فجن جنونه، لكنه لم يستطع أن يطالني، فما زالت المحكمة تنظر في أمري حتى يصدر القاضي الحكم النهائي، الذي أعتقد أنه في صالحي بإذن الله.

تصرفات زوجي السيئة وسلوكه المشين ترك لدي ولابني عقدة نفسية أتمنى التمكن من معالجتها. رسالتي إلى كل امرأة أن تشغل عقلها قبل عاطفتها في الزواج. وأن تحفظ مالها لأنه حقها ولا تشارك به أحد.

الزوجة المقهورة



موضوع : سلب مالي وتركني مع القضاء أعاني
2.50 من 5.00 | 2 تقييم من المستخدمين و 2 من أراء الزوار
2.50

(14 )

محارب الفساد
2011/06/17
عليك بثلث الليل الأخير وادي الله - سبحانه و تعالى- أن يرد لك حقك و أن يخلصك من هذا الحيوان البشري الجشع...
و أكثري من قول: "حسبي الله لا إله إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم" و "لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين"، و سينال جزاءه بإذن الله.
9
2 الشريف ????? 2011/06/17
الى الاخت الحائرة ..تحية طيبة وبعد... ( لم اشعرالا وقد اصبحت زوجته و اقيم معه) .هذا الكلام و اللا شعور .بالزواج امر في مجازفة .وهذا يدل على حسن نبتك ..ولكن لا راد لقضاء الله .عجب امر هذه الدنيا ..الافراح توازيها الاحزان ..عليك ان تتحملي الشدائد و تتغلبي على الصعاب.. بتفويض امرك لله....والله بالغ امره...وهو المستعان
12
3 abdo alger 2011/06/18
rabi me3ak
4
elamine
2011/06/18
الله ينصرك عليه ............ لدي نصيحة وحيدة تشمل كل مشاكلك ألا وهي اتقي الله يجعل لك مخرجا
5
5 ali almania 2011/06/18
يااختى لس المال كل شئ المال يزول وزواج فى الله يذوم
0
زينو
2011/06/18
اله غالب انتشر بزاف في بلادنا زواج المصلحة
2
lakhdar24012
2011/06/18
للأسف الشديد يا سيدتي الكريمة نحن نعيش في عالم مرعب , لكن الغلطة الأولى كانت منك نعم انها منك ؟ تعلمين لمادا لأنكي منحتهي المال , الرجل الدي يطمع في مال زوجته ليس رجلا ليس لديه اي كرامة .......لايملك شيئا كان عليكي ان تكتشفيه في دلك اليوم ’نتمنى ان تنصفك المحكمة ان شاء الله نتمني لكي ولابنك السعادة ان شاء الله
1
8 رفيق ???? 2011/06/18
أيتها الحائرة عوضك الله عنه و عن مالك كل الخير و ليس كل ذكر رجل و لا كل رجل طماع الخبيثون للخبيثات و الطيبون للطيبات و العكس.
-2
9 ابو عبد الله fateh_080@hotmail.com 2011/06/18
اريد ان اشكر جريد النهار المحترمة لهتمامها بمشاكل الناس و مساعدتهم
1

2011/06/18
كاين ربي صبر
1

2011/06/19
حسبي الله ونعم الوكيل فيه ربي يخلص فيه
0
habel
2011/06/20
الطيور على اشكالها تقع.باين هده المراة دعوة الشر ديتها على فمها او امها.
ربي يقول في القران الطيبون للطيبات والخبثون للخبيثات
0
13 صريح البيروني..وادي السمار..16 ???? ??????..??????? ??????? 2011/06/20
...؟؟؟/// ربي يكون معلك يا أختي..والفرج آتي لاريب فيه..ان صبرت ..وصبرت..فالمؤمن مصاب ومبتلى فاصبري أمّا//حقار النسا..//يموت مذلول..// والحمد **للّه// أنّك فاطنة..واعية..لا تتنازلي على أموالك.**للطمّاع..INGRA **الله** في عون كلّ المغبونات..المحقورات..من طرف //أشباه الرجال..وعقول ربات الحجال..// و**الله** في عون كلّ المغبونين..المحقورين..من طرف//أشباه النساء..عديمات الوفاء..// آمين..آمين..آمين
0
منجي
2011/06/23
صبحان الله - المراة الطيبة الصالحة هي المال هي السعادة هي الحياة - اقول لقد نجح من وفقه الله الى امراة طيبة - لاحاجة لمالها لان الطماع من شبابنا في الاستلاء على ممتلكات زوجته فقد خسر لدة الحياة - اختي لاتظني كل الرجال من هدا الصنف ابدا ابدا . يحفظك الله .
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: