تنكّر لي‮ ‬زوجي‮ ‬لأنني‮ ‬أنجبت طفـلا بإعاقة خفيفة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أما بعد:

سيدتي نور، أنا امرأة متزوجة، شاء الله أن يرزقني بعد طول انتظار، طفلا يعاني من إعاقة خفيفة تكاد لا تظهر عليه، لكن والده لم يشأ تقبّل هذا الأمر، الذي بدا له محرجا، حيث خاصمني وكأنني من فعلت به ذلك نكاية! مما جعله يتخذ موقفا غريبا لا يقدم عليه من يشعر بذرة أبوة.

لقد تنكر لابني وطلب مني الرحيل إلى بيت أهلي؛ لأنه سيتزوج من امرأة أخرى، تكون باستطاعتها أن تنجب له الطفل السليم.أليس هذا التصرف قمة الجهل والتكبر على نعمة الله؟!

لقد حملت نفسي وابني ـ الذي أعتبره رزقا من الله ونعمة أوجبت علي الشكر ـ إلى بيت أهلي، لا أنكر أنه يرسل المال الذي يحقق لي الكفاية، لكنني رغم ذلك أشعر بالضعف وهوان أمري أمام تصرفه؛ لذلك فأنا أفكر في الطلاق، أليس هذا أكرم لي سيدتي نور؟

أم عماد/ تيزي وزو

الـرد:

كثيرات لم يرزقهن الله الذرية، منهن المتزوجة منذ عشر سنوات، وبعضهن أكثر، فالحمد لله الذي وهبك الولد حتى لو كان معاقا، فأحسني تربيته ورعايته يكن لك قرة عين. وصدّقيني الأمثلة في الواقع كثيرة، كم من معاق الجسد تجاوز الكثيرين ممن أعطاهم الله الصحة والعافية!

أنت الآن أحوج ما تكونين إلى الاستقرار النفسي والعاطفي، إنك في غنى أن تفتحي على نفسك أبوابا أخرى لمسؤوليات جديدة، فالطلاق بوابة لحياة جديدة بمسؤوليات صعبة، لذلك أنصحك بأن تتكلمي مع زوجك بكل صدق وهدوء وحكمة؛ ذكريه أنه لو تزوج كل نساء العالم لن يأتيه من الولد والذرية إلا على الصورة التي أذن الله بها وخلقها، فقد يتزوج ثانية ويرزقه الله من زوجته الثانية طفلا معاقا، وقد يتزوج ثالثة ورابعة ولن يأتيه إلا ما كُتب له، فليس هناك ما يضمن له أنه إذا تزوج ثانية لن يأتيه أطفال معاقون.

قرار الزواج لأجل هذا الغرض نوع من الهروب، وسيبقى صاحب قرار كهذا يهرب من ظرف إلى ظرف آخر ومن قدر إلى قدر؛ لذلك أفضل ما يكون هو أن يعيش الإنسان واقعه كما هو، ويتعامل معه بما يجب وما هو أنسب، ولا يتعامل معه بمثالية موجودة في الخيال فقط.

إن لم يستجب زوجك عزيزتي كلمي بعض أهلك أو أهله، ليتوسطوا في الصلح بينكما وليفتح لك البيت ويهتم بك وبولدك. لا تحدثيه بشأن الزواج بقدر ما يكون همك أن يرعاك وطفلك بما أمره الله به؛ "وعاشروهنّ بالمعروف"؛ يعني لا تجعلي موقفك موقف المعارض لزواجه من ثانية، بل اجعلي موقفك وهدفك وهمك الأوحد أن يرعاك وطفلك، فإن حقق لكما الرعاية فلا عليك حينها يتزوج أو لا، الأمر لا يخصك. أكرر لك ألا تجعلي طلبك الطلاق مرتبطا بزواجه من أخرى؛ هناك أشياء في حياتك أهم من ذلك تستحق من أجلها التغاضي والمرونة.

إنه ابنك، فلذة كبدك، لا تنسي الإكثار من الدعاء والاستغفار عسى الله يبدل أحوالك إلى أحسن حال.

ردت نـور

موضوع : تنكّر لي‮ ‬زوجي‮ ‬لأنني‮ ‬أنجبت طفـلا بإعاقة خفيفة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(25 )

هنا الجزائر
2012/01/02
لا حول ولا قوة الا بالله العظيم
لك الله يا أخت فانت لم تبتلي بطفل معاق بل بزوج جاحد اصبري و احتسبي فان لله ما اعطى .
حسبنا الله في معاقي النفوس
18
aicha de rouiba
2012/01/02
الله يهدي
3
العاصمي
2012/01/02
السلام عليكم

قصة قصّها الدكتور خالد الجبير
استشاري جراحة القلب والشرايين في محاضرته : أسباب ٌٌ منسية



يقول الدكتور :

في أحد الأيام أجريت عملية جراحية لطفل عمره سنتان ونصف
وكان ذلك اليوم هو يوم الثلاثاء ، و في يوم الأربعاء كان الطفل
في حيوية وعافية
يوم الخميس الساعة 11:15ولا أنسى هذا الوقت للصدمة التي وقعت
إذ بأحدى الممرضات تخبرني بأن قلب و تنفس الطفل قد توقفا عن العمل
فذهبت إلى الطفل مسرعا ً وقمت بعملية تدليك للقلب استمرت 45 دقيقة
وطول هذه الفترة لم يكن قلبه يعمل
وبعدها كتب الله لهذا القلب أن يعمل فحمدنا الله تعالى
ثم ذهبت لأخبر أهله بحالته
وكما تعلمون كم هو صعب أن تخبر أهل المريض بحالته إذا كانت سيئة
وهذا من أصعب ما يتعرض له الطبيب ولكنه ضروري
فسألت عن والد الطفل فلم أجده لكني وجدت أمه
فقلت لها إن سبب توقف قلب ولدك عن العمل هو نتيجة نزيف في الحنجرة
ولا ندري ما هو سببه و أتوقع أن دماغه قد مات
فماذا تتوقعون أنها قالت ؟
هل صرخت ؟ هل صاحت ؟ هل قالت أنت السبب ؟
لم تقل شيئا من هذا كله بل قالت الحمد لله ثم تركتني وذهبت

بعد 10 أيام بدأ الطفل في التحرك فحمدنا الله تعالى
واستبشرنا خيرا ًبأن حالة الدماغ معقولة
بعد 12يوم يتوقف قلبه مرة أخرى بسبب هذا النزيف
فأخذنا في تدليكه لمدة 45 دقيقة ولم يتحرك قلبه
قلت لأمه : هذه المرة لا أمل على ما أعتقد
فقالت : الحمد لله اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه يا رب
و بحمد الله عاد القلب للعمل ولكن تكرر توقف قلب هذا الطفل بعد ذلك
6 مرات إلى أن تمكن أخصائي القصبة الهوائية بأمر الله
أن يوقف النزيف و يعود قلبه للعمل
ومر ت الآن 3 أشهر ونصف و الطفل في الإنعاش لا يتحرك
ثم ما أن بدأ بالحركة وإذا به يصاب بخراج ٍ وصديدغريب عظيم في رأسه
لم أر مثله
فقلنا للأم : بأن ولدك ميت لا محالة
فإن كان قد نجا من توقف قلبه المتكرر ، فلن ينجو من هذا الخراج
فقالت الحمد لله ، ثم تركتني و ذهبت
بعد ذلك قمنا بتحويل الحالة فورا إلى جراحي المخ و الأعصاب
وتولوا معالجة الصبي
ثم بعد ثلاثة أسابيع بفضل الله شفي الطفل من هذا الخراج ، لكنه لا يتحرك
وبعد أسبوعين
يصاب بتسمم عجيب في الدم وتصل حرارته إلى 41,2 درجة مئوية
فقلت للأم : إن دماغ ابنك في خطر شديد ، لا أمل في نجاته
فقالت بصبر و يقين الحمد لله ، اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه
بعد أن أخبرت أم هذا الطفل بحالة ولدها الذي كان يرقد على السرير رقم 5
ذهبت للمريض على السرير رقم 6 لمعاينته

وإذا بأم هذا المريض تبكي وتصيح وتقول :
يا دكتور يا دكتور الحقني يا دكتور حرارة الولد 37,6 درجة راح يموت

فقلت لها متعجبا ً :
شوفي أم هذا الطفل الراقد على السرير رقم 5 حرارة ولدها 41 درجة وزيادة
وهي صابرة و تحمد الله ، فقالت أم المريض صاحب السرير رقم 6

عن أم هذا الطفل :
(هذه المرأة مو صاحية ولا واعية ) ، فتذكرت حديث المصطفى
صلى الله عليه وسلم
الجميل العظيم ( طوبى للغرباء ) مجرد كلمتين ، لكنهما كلمتان تهزان أمة
لم أرى في حياتي طوال عملي لمدة 23 سنة في المستشفيات
مثل هذه الأخت الصابرة
بعد ذلك بفترة توقفت الكلى
فقلنا لأم الطفل : لا أمل هذه المرة ، لن ينجو
فقالت بصبر وتوكل على الله تعالى الحمد لله ، وتركتني ككل مرة وذهبت
دخلنا الآن في الأسبوع الأ خير من الشهر الرابع
وقد شفي الولد بحمد الله من التسمم
ثم ما أن دخلنا الشهر الخامس
إلا ويصاب الطفل بمرض عجيب لم أره في حياتي
التهاب شديد في الغشاء البلوري حول الصدر
وقد شمل عظام الصدر و كل المناطق حولها
مما اضطرني إلى أن أفتح صدره واضطرُ أن أجعل القلب مكشوفا
بحيث إذا بدلنا الغيارات ترى القلب ينبض أمامك
عندما وصلت حالة الطفل لهذه المرحلة ، قلت للأم :
خلاص هذا لايمكن علاجه بالمرة لا أمل لقد تفاقم وضعه ، فقالت الحمد لله
مضى الآن علينا ستة أشهر و نصف وخرج الطفل من الإنعاش
لا يتكلم لا يرى لا يسمع لا يتحرك لا يضحك
و صدره مفتوح ويمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك
والأم هي التي تساعد في تبديل الغيارات صابرة ومحتسبة
هل تعلمون ما حدث بعد ذلك ؟
وقبل أن أخبركم ، ما تتوقعون من نجاة طفل
مر بكل هذه المخاطر والآلام والأمراض ؟
وماذا تتوقعون من هذه الأم الصابرة أن تفعل وولدها أمامها عل شفير القبر
و لا تملك من أمرها الا الدعاء والتضرع لله تعالى
هل تعلمون ما حدث بعد شهرين ونصف للطفل
الذي يمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك ؟
لقد شفي الصبي تماما برحمة الله عزوجل جزاء ً لهذه الأم الصالحة
وهو الآن يسابق أمه على رجليه كأن شيئا ً لم يصبه
وقد عاد كما كان صحيحا معافى ً
لم تنته القصة بعد ، ما أبكاني ليس هذا ، ما أبكاني هو القادم :
بعد خروج الطفل من المستشفى بسنة و نصف
يخبرني أحد الإخوة في قسم العملياتبأن رجلا ً وزوجته ومعهم ولدين
يريدون رؤيتك ، فقلت من هم ؟ فقال بأنه لا يعرفهم
فذهبت لرؤيتهم وإذا بهم والد ووالدة الطفل الذي أجريت له العمليات السابقة
عمره الآن 5 سنوات مثل الوردة في صحة وعافية كأن لم يكن به شيء
ومعهم أيضا مولود عمره 4أشهر
فرحبت بهم وسألت الأب ممازحا ًعن هذا المولود الجديد الذي تحمله أمه
هل هو رقم 13 أو 14 من الأولاد ؟
فنظر إلي بابتسامة عجيبة ( كأنه يقول لي : والله يا دكتور إنك مسكين )
ثم قال لي بعد هذه الابتسامة : إن هذا هو الولد الثاني
وأن الولد الأول الذي أجريت له العمليات السابقة
هو أول ولد يأتينا بعد 17 عاما من العقم
وبعد أن رزقنا به ، أصيب بهذه الأمراض التي تعرفها
لم أتمالك نفسي وامتلأت عيوني بالدموع وسحبت الرجل لا إراديا ً من يده
ثم أدخلته في غرفة عندي وسألته عن زوجته ، قلت له من هي زوجتك
هذه التي تصبر كل هذا الصبر على طفلها الذي أتاها بعد 17 عاما من العقم ؟
لا بد أن قلبها ليس بورا ً بل هو خصبٌُُُ بالإيمان بالله تعالى

هل تعلمون ماذا قال ؟
أنصتوا معي يا أخواني و يا أخواتي وخاصة يا أيها الأخوات الفاضلات
فيكفيكن فخرا ً في هذا الزمان أن تكون هذه المسلمة من بني جلدتكن

لقد قال :
أنا متزوج من هذه المرأة منذ 19 عاما
وطوال هذه المدة لم تترك قيام الليل إلا بعذر شرعي
وما شهدت عليها غيبة ولا نميمة ولا كذب
واذا خرجتُ من المنزل أو رجعتُ إليه تفتح لي الباب وتدعو لي
وتستقبلني وترحب بي وتقوم بأعمالها بكل حب ورعاية وأخلاق وحنان
ويكمل الرجل حديثه ويقول : يا دكتور لا استطيع بكل هذه الأخلاق و الحنان
الذي تعاملني به زوجتي أن أفتح عيني فيها حياءً منها وخجلا ً
فقلت له : ومثلها يستحق ذلك بالفعل منك
انتهى كلام الدكتورخالد الجبير حفظه الله

يقول الله تعالى :
وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ
وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ (155)
الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ (156)
أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ (157)
سورة البقرة

و يقول عليه الصلاة والسلام :
ما يصيب ُ المسلم َ من نصب ٍ ولا وصبٍ ولا هم ٍ ولاحزن ٍ ولا أذىً ولا غم ٍ
حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه
29
riadh
2012/01/02
جعل الله ابنك عمادا للدين و ظلا وارفا تستظلين به و جبلا راسخا تستندين عليه
لا داعي أختي لطلب الطلاق حتى لو تزوّج بأخرى فالله كفيل بهدايته مع الوقت أو الإنتقام منه .
2
الواقعي
2012/01/02
ايتها السيدة ارجوا بان لا تصفي ابنك بالمعاق وان تقتنعي بان الله قدر خلقه على تلك الهيئة وما علينا إلا ان نقبل بها كما نقبل بان فلانا اشقر او اسمر او طويل او قصير او ذكر او أنثى الخ....( وليس لأي مخلوق دخل في ذلك)
للأسف اقول لك ايتها السيدة بأنك قد تزوجت معاقا : إن زوجك هو المعاق، معاق خلقيا.
زوجك يبحث عن سبب يتستر به لإشياع نزواته.
حاولي معه للإقلاع عن الإستهتار بآيات الله، حاولي معه منفردة ومع الأهل والمعارف، فإن لم يستجب فاتركيه فلا خير فيه، وفوضي امرك لرب العالمين.
فالزواج مودة ورحمة وليس بيتا ونفقة وحضانة اطفال.
0
6 ليديا ??????? 2012/01/02
شكر خاص للاخ العاصمي على هذا الرد الرائع
0
رابح
2012/01/02
السلام عليكم ،
والله لم أعد أتحمل ظلم الأزواج لزوجاتهم .
سبحان الله كيف لزوج أن يضيع زوجة هي أمانة في عنقه ثم يتبعها بولد هو من لحمه ودمه.
كيف لأب أن يحرم ولده من عطفه .
ماذنب هذه الزوجة وهل هي صاحبة القرار في إختيا ر صحة ولدها من مرضه.
ماأدراك أيه الأب فقد يكون في ولدك هذا المريض الخير الكثير وكم سمعنا عن أبناء معاقين كانو سببا في هداية أبائهم كانو مصدر فخر و إعتزاز.
ماأدراك أيها الأب فقد يعقك إبنك الصحيح القوي و يبرك إبنك المريض الضعيف.
ماأدراك أيها الأب فقد يمرض إبنك الصحيح القوي و يشفى إبنك المريض الضعيف.
ماذا كان سيكون حالك أيهآلأب الإبن لو كان أباك هو من ضيعك .
أختي السائلة ، لم أجد لمشكلتك إلا الصبر و الدعاء لزوجك بالهداية ، أكثري كثيرا من الدعاء وتضرعي لله تعالى فهو خير معين.
اللهم أصلح لأختي صاحبة الموضوع زوجها وسخره لها
ربي اجعل لها من كل هم فرجا ومن كل ضيق مخرجا عاجلاً غير آجل
اللهم فرج عنها ما نزل بها من الهم والغم وبدلها خيراً برحمتك يا أرحم الراحمين
اللهم برحمتك نستغيث، اللهم اصلح لها شأنها وسخر لها زوجها واجعل بينهما المودة والسكينة والرحمة ويسر لها كل أمورها
5
وردة
2012/01/02
شخص غبي لايستحق الابوة ولايستحق ان تكون له عائلة من اساسه اطلبي الطلاق من هدا الانسان الدي لم يرضى بما اعطاه المولى جل وعلى اللهم لا اعتراص اللهم اهدي امة محمد واصلح شاننا
1
9 brahim alger 2012/01/02
الاخ العاصمي بارك الله فيك واقول للاخت الصبر مفتاح الفرج
0
عتاب شمعة-جيجل-
2012/01/02
الكثيرون لا يعرفون معنى الإعاقة...الإعاقة هي أن تبيت شبعانا وجارك جيعان...أن تضحك بصوت مرتفع وأنت في مأتم....أن تبتر الأيادي التي مسحت دمعك....أن تجحد بنعمة الله الذي رزقك بها...........أن تنام وتستيقظ على المعاصي...أن يمتلئ قلبك بذكر الشيطان وعقلك بالتفكير في المنحرفات...........الإعاقة أن يرزقك الله الولد فتجحد به وقد جعل غيرك عقيما...زوجك يا سيدتي كفر بالنعمة مرتين...1.لما لم يحمد الله لأنه وهبه الولد وحتى وإن كان معاق
2.عندما بعتك لدار أهلك.....سيكون ك"سليمان" الذي طاف بمئة امرأة في ليلة واحدة وفي النهاية رزق بشبه ولد....فليتزوج من شاء ومتى شاء...والله يمهل ولا يهمل...وأتمنى الهدية له ولأمثاله
4
11 maya alg 2012/01/02
السلام عليكم ولا حولة ولا قوة الى بالله كيف يفكر هدا الانسان هل نسي ان الله يرزق وهو الرزاق العليم ارى كثيرى مثل صنف هدا الرجل الجاهل منهم من يتكبر على الفتاة ويقول فلان لديه اولاد دكور وانا بنات اولم ترى دلك الدي لا يوجد لديه اطفال ويتمنى لو يرزقه الله ولو بطفل واحد اتق الله فانه يمهل ولا يهمل وحمد الله انه رزقك بدل من التكبر احمد ربك وفكر بان تربيه احسن تربية وربي يوفقك اختي في تربية ابنك وربي يهدي زوجك وسلام عليكم
-1
12 dzerino ( skype : sb06751)h dzayer 2012/01/02
cet homme est un djahel. il ne merite pas d'avoir une telle "ni3ma", il faut accepter son fils quoi qu'il soie . en tout cas ilne faut pas quiter ton domicile familiale laisse le demander le mariage via la justice , et une fois a la justice tu raconte au juge ça , et je sais qu'il va le faire payer teres cher
merci et bon courage et surtout occupe toi de ton petit bijou
5
رابح
2012/01/02
عنـدمـا تشـعـر بالضـعـف فلابد أن تكون لهـا ابـآ

عـنـدمـا تبـكـي فلابد أن تكون لهـا امــانآ

عنـدمـا تخـطـئ فلابد أن تكون لهـا اخـآ
...
عنـدمـا تشـكـو فلابد أن تكون لـهـا صديـقـآ

عنـدمـا تـشـعـر بـالـخـوف ضـمـهـا فـي صـدرك وكـن لـهـا حـبيــبــآآ وزوجآآ صالحآآ

عـنـدمـا تـريـد الحـكـمـه كـن لهـا صديقا وأبا وأخا وحبيبا وزوجا وكل شيئ

واشعـرهـا انـك دائمــآ مـعـهـا و لــن تتـخـلى عنـهـا حـتـى المــوت.
3
عتاب شمعة-جيجل-
2012/01/02
ما ذنبك يا ولدي..أن تنهض وتجد نفسك منبوذا من أقرب الناس إليك..
ما ذنبك أن تتمنى أن تكبر وفي نفسك آمال وطموحات فتبتر بمجرد أن تتعرف على الواقع..
هل يجب أن أتخلص منك صغيرا حتى لا تتألم وأنت كبير
هل يجب أن أحملك وأختفي من هذا الوجود ونعيش أنت وأنت في برج عاجي حيث لا نرى ولا يرانا أحد..
ولكنني متأكدة من شيء واحد...سأضمك صغيرا وكبيرا معافى أو معاق لأنك زينتي في الحياة وسر وجودي..سأفديك بدمي وروحي وحياتي...سأكون لك الأم والأب والعالم كله...فلا ذنب لكلينا في وجوب تجرع هذا الحزن
0
أمة الله أسماء
2012/01/02
عجبا عجبا عجبا يا الهي مابال الرجال مابال الازواج اين الرضا بقضاء الله اين ما ذنبها كفاكم ظلما وجورا
أختاه الفاضلة اسال الله ان يفرج كربتك اصبري يا طيبة وتذكري ان لك رب يحميك لا تخافي ولا تجزعي من خلقك لن يضيعك
اتمنى وارجو ان يكون هذا هو معنى رجل وامرأة خلقتنا لعبادة الله يا احباب الله لمرأة هي اسرة ووطن
الرجل هو الامان والقوة

المرأة حينما تحمل وليدها وتسهر عليه تقوى على ذلك
الرجل حينما يسهر على زرع الفرح والسرور في قلوب ابناؤه يقوى على ذلك

المرأة صبر يمازجه عطاء بلا توقف
الرجل حدة يمازجها قوة وعطف بلا توقف

المرأة دمعة
الرجل ارق من تلك الدمعة ولكن خلف اسوار وقلاع وحصون

المرأة سر سعادة المنزل
الرجل سر سعادة الكون

المرأة تصون عندما لا تخون
الرجل يخون عندما لا يجد من يصون

المرأة العطر الزكي.. والكلمة الشجية
الرجل الأنف الذي يشم ذلك المسك والأذن الذي تعي ما تسمع

المرأة تتحدت ليسمعها الرجل
الرجل ينصت ليسمع ما تقول المرأة

المرأة ابتسامة
الرجل الفنان الذي يزرع تلك الإبتسامة

المرأة اليد اليمنى للرجل
الرجل اصابع تلك اليد اليمنى

المرأة أقوى من الرجل بعذوبة أنوثتها
الرجل أقوى من المرأة بعنفوان رجولته

المرأة والرجل عظماء وهو يؤدون دورهم بلغة التفاهم والصدق والحب..
اللغة التي لا يفهمها سواهما
وكل لذة في الدنيا فانية
2
16 طفل الجزائر ?????? 2012/01/02
سيدتى الكريمة ان كان ما تقولينه صحيحا و كاملا فزوجك معاق فى عقله فهو كالحيوان او اظل. اسال الله لك الصبر الجميل و الفرج القريب و ادعوكى ان تستخيرى اله تعالى فى بقائك معه من عدمه.
-1
17 hadj mabrouk france 2012/01/02
C EST LE PERE QUI EST HANDICAPE ET IL Y A PLEIN CHEZ NOUS
0
khalilou
2012/01/02
lah la ytih 3likk rbah (rajlha) walh mathcham rabi ymad w nta tnahi 3ib 3liik w nti rabi ywafkak
-2
19 ali Choisy le roi 2012/01/02
AL HAMDOULILLAHl
0
مليكة عبد الرحمان
2012/01/03
سادعوا لك متى استطعت
0
21 حنين elbazeinf@ymail.com 2012/01/05
ان زوجك لا يدري أي نعمة أعطاه الله ..انها الجنة وضعها امامه ..ربي يهديه ..وربي يصبرك عليه ..وتأكدي أن الذرية الصالحة قد تكون في معاق وليس في طفل سليم ..ونحن نرى الواقع أمامنا
0
22 أحمد alger 2012/01/05
الحمد لله رب العالمين وبعد
قال تعالى:" قل أروني الذين تدعون من دون الله ماذا خلقوا من الأرض".
إن القول أن الذي يفعل ما يفعله هذا لا يقبله لا عقل و لا نقل لأن من ينمح و يحرم هو الله تعالى. أتراه سيسر لو كان عقيما؟ أم أنه بذلك يسخر من خلق الله؟ أتراه يعلم أنه بفعلته يعارض حكم العلام الخبير أم لا يعلم؟ أنا أعتقد بأن هو المعاق لا ابنه و أن لديه خللا في العقيدة حتما فليراجع إماما يهذب عقيدته أو ليرحل من أرض الله و سماءه و لا يأكل من رزقه و لا يشرب من ماءه و ليعبد ربا سواه.... ربي يهديه.......
0
23 souhila alger 2012/01/06
سلام اقول للاخت الصبر والله يجازيك خيرا اما زوجك ربي يعطيهالو
0
24 أسماء ?????? 2012/01/06
من دون شك ان زوجك اما مجنون او مهبول او جاهل الا يعرف ان اعاقة ابنك هي نعمة من عند الله عوض ان يساندك يفكر في الزواج فعلا انه غبي لذا أختي أنصحك بالصبر والتفكير جيدا قبل اتخاذ اي قرار على الاقل من اجل ابنك الذي لا ذنب له و الله يهدينا
0
مهند
2012/01/07
المعاق ليس عيبا فالله من خلقه لكي يختبر مامدا صبرك
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: