قد يُخضعني ابني للضرب ووالده عندما يصبح شابا

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته أما بعد: 

سيدتي نور، أنا أم لطفل عمره 6 سنوات، سريع الغضب وإذا انفعل يرفع يديه ليضربني ووالده، أخشى أن يفعل ذلك في المستقبل عندما يصبح شابا، علما أنني لا أستخدم معه أسلوب الضرب كطريقة لتأديبه، بل أعاقبه بحرمانه من ألعابه أو عدم محادثته، فهل أنا على صواب عندما أتعامل معه بهذه المهارة أم هناك بديل أنجع؟

الرد:

أيتها الأم الفاضلة، تزداد مثيرات الغضب لدى الأطفال في هذه المرحلة وتتسم بالحدّة، ومن أساليب التغلّب على المشكلة ما يلي:

لا يجب إيقاف غضب الطفل بالعقاب، إذ يجب النظر في تصرّفه بهدوء وتسامح، وإخباره بأن من حقه أن يغضب ونحن نعلم أنه غاضب، ولكن من الخطأ أن يعبّر عن غضبه بهذه الطريقة، عدم الإكثار من التدخل في ممارسات الطفل، أو إرغامه على الطاعة دون إقناعه واستخدام أسلوب الحوار مع تجنب حرمان الطفل من ممتلكاته أو تخريبها وتكسيرها وقت غضبه، وعدم مقابلة غضب الطفل بغضب من الكبار لأن الفرق لا يحتاج للشرح.

حفظ الله لك ابنك وجعله قرة عين لك إن شاء الله.

ردت نور

 

 

موضوع : قد يُخضعني ابني للضرب ووالده عندما يصبح شابا
5.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
5.00

(28 )

1 المرشدة ??????? 2012/02/01
صباح الانوار
حبيبتي عتاب الف الف الف مبروك على رسالة الماجستير (تساليني بقلاوة ) كان عندي احساس كبييييير انك راجعة(على بالي ما تفرطيش فينا)
لكن.......................نسالك حاجة على خاطر دمعو عينيا مرتين كي خليتينا و كي رجعتيلنا
انت رئة المنبر فلا تتركيه ليحتضر مرة ثانية
-1
رابح
2012/02/01
السلام عليكم ،
تحية طيبة للجميع وبعد : لقد إشتقت إليكم كثيرا و أرجوا أن تكونوا بألف خير.
أخي و توأمي زوهير ، والله لا أستطيع أن أرفض لك طلب أقدر على فعله ، لقد قرأت تعليقك اللحظة فقمت مباشرة بكتابة هذه السطور ، كان عليك ياأخي أن تتحدي الجميع بلحظة واحدة وليس ساعة.
كان بوسعي أن أقول الكثير الكثير فيما مضى من المواضيع ولكن تجري الرياح بمالا تشتهيه السفن فأعذروني سأغيب عنكم لعدة أيام لظروف خاصة وقبل أن أكمل حديثي لا أخفيكم أنني صدمت عندما سمعت بقرار عتاب شمعة بالإنسحاب فعجزت عن الكلام لكني تذكرت حينها معنى إسمها وكيف أنها تعاتب من لم يطلب مساعدتها فكيف لها أن تتركه !!!
إخوتي أوصيكم بأن تلحوا على الإخوة و الأخوات الذين نفتقدهم بالرجوع والمشاركة معنا كعادتهم وفي الختام إعلموا أن لكم أخ في ديار الغربة يحبكم ويتمنى لكم كل السعادة والتوفيق والنجاح وبالمناسبة أتمنى لأختي عتاب شمعة النجاح في شهادة الماجيستار وأحببت أن أعرف موضوع مذكرتها إن أمكن !.
أستودعكم الله لذي لا تضيع ودائعه و السلام عليكم ورحمة الله و بركاته.
3
3 المرشدة ??????? 2012/02/01
السلام عليكم
اختي الفاضلة لقد باتت هذه المشكلة منتشرة في مجتمعنا اليوم ربما يكون طفلك متاثر بشجاراتك مع والده التي اكيد لا تخلو من الصراخ و الصوت المرتفع (ما من بيت يخلو من المشاكل)
حاولي عرض طفلك على طبيب نفسي لمساعدته كما اتمنى ان يتخلص مجتمعنا من النظرة الخاطئة للطبيب النفسي على انه فقط للمجانين
و ربي يكون في العون
3
ُENNAWRISS..ELMASSHOUR..
2012/02/01
قالت لي ..دات يوم....يا نورس الطييب..//وردة الرمال..// سحرتك في الماء..يا نورس الطييب..//اجري على روحك..// هل هدا صحيح يا وردة الرمال التي أحبك بجنون كنت و..مازلت..و سأ بقى أحبك..أحبك..أحبك؟؟
-1
5 المرشدة ??????? 2012/02/01
لماذا لم تنشر التعاليق اليوم!
1
6 الهادي م تبسة ???? 2012/02/01
ايتها الام السلام عليكم اولا لا تخاقي لان الطفل ما زال صغيرا و حاولي ان تقص اليه بعض القصص و خاصة جزاء العاق عند الله سبحانه و تعالى كيف المصير و اعطفي عليه انشاء ستجدين خيرا.
1
7 sabrina blida blida 2012/02/01
asalam 3alaykom irwani arawati atlob min hadihi asayida an tatasaraf ma3a waladiha bi hikma ana kan 3andi nafs almochkil tagriba wa lakin itaba3t nasaih tabib nafsani wa kanat nataij ahsan ihki laho kisas wa hawirih wa kaanaho do masoliya wa fakirih anaho min donihi la chaya wa goli laho in hawala tanya an yatamada fa tatrokih wa lan takona laho om wa hawili an tansahih bi 3aklaniya orabi iwafkak
1
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
حبيبتي المرشدة...شبيك لبيك واش تطلبيه يحضر بين يديك...أطلبي وزيدي ... غالية وطلبك رخيص،
ياريت يا أختي تعمليلي (صينية بقلاوة) وتجيبيها للمناقشة...لأن أمي باختصار تقول: لازم (القاطو) نديروهم في الدار ونزيدوا شوي (ميلفاي)...و(المشروب)...الله يصبرني والله ماني قادرة نمس في حاجة ..
لازم (أمنيتي ح خ) تجيبلي (حلوة الدزيريات) وأختي المتفائلة انسحبت خاطرش خافت نطلب منها تجيبلي (حلوة التشاراك)...و(تواقة وأمة) يجيبولي (الكروكي)...والحمد لله خوي (زوهير) تبرع بدراهم المشروبات...
لله يا محسنين ... مين حاب يكسب في أجر...ويعاوني...
2
9 المرشدة ??????? 2012/02/01
قصيدة رثاء مؤثرة كتبتها فتاة توفيت والدتها//////////
يا من لكي في القلب اعظم منزلة**********كنت الحياة و....كنت الامل
خارت قواي ولم تزل عيوني باكية*********وقتي يمر عليا ليس على عجل
توقف الحلم الجميل فلن اراك ثانية*********اماه ينطقها لساني في وجل
الموت فرق بيننا يا اماه يا غالية**********فالعمر يمضي دربه و يذيقني الملل
مر الحياة انا ذقته في فقدانك***********مر تحول خالص الشهد العسل









مهما التقينا لا بد من الفراق
1
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
هذا الموضوع منقول: وسأقسمه إلى مراحل وخطوات...(مع إضافة طفيفة في متن الموضوع)...
سأل معاوية بن أبي سفيان الأحنف بن قيس عن الولد ، فقال : يا أمير المؤمنين أولادنا ثمار قلوبنا ، وعماد ظهورنا ، ونحن لهم أرض ذليلة ، وسماء ظليلة ، وبهم نصول عند كل جليلة ، فإن طلبوا فأعطهم ، وإن غضبوا فأرضهم ، يمنحوك ودهم ، ويحبّوك جهدهم ، ولا تكن عليهم قفلا فيتمنّوا موتك ويكرهوا قربك ويملوا حياتك. فقال له معاوية : لله أنت ! لقد دخلت علىّ وإني لمملوء غيظا على يزيد ولقد أصلحت من قلبي له ما كان فسد.
بهذه العقلية نريد أن نكون في تعاملنا مع أبنائنا ، و أن تكون نظرتنا لهم نظرة إيجابية ، و أن نغدق عليهم من عطفنا وحبنا ، بدلا من الصراخ في وجوههم ، وإعلان الثورة عليهم لأتفه الأسباب ، حتى لا يكتسبوا منا سلوكا غير مرغوب فيه .
فلقد ثبت علميا أن الطفل يتأثر بما يحيط به من الحنو أو القسوة تأثرا عميقا يصاحبه بقية حياته وعمره ويشمل نواحيه الصحية والنفسية ، وكما هو معلوم لدى علماء التربية أن الطفل يولد وليس له سلوك مكتسب ، بل يعتمد على أسرته في اكتساب سلوكياته ، وتنمية شخصيته ؛ لأن الأسرة هي المحضن التربوي الأول التي ترعى البذرة الإنسانية منذ ولادتها ، ومنها يكتسب الكثير من الخبرات والمعلومات ، والمهارات ، والسلوكيات والقدرات التي تؤثر في نموه النفسي -إيجابا وسلبا – وهي التي تشكل شخصيته بعد ذلك ، وكما قال الشاعر أبو العلاء المعري :
وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّا عَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ
ومن الظواهر التي كثيرا ما يشكو منها الآباء والأمهات ظاهرة العصبية لدى الأطفال . ونحن في هذه السطور سنلقي الضوء على هذه الظاهرة بشيء من التفصيل .
2
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
-*-*أولا : تعريف العصبية :
هي ضيق و توتر وقلق نفسي شديد يمر به الإنسان سواء الطفل أو البالغ تجاه مشكلة أو موقف ما ، يظهر في صورة صراخ أو ربما مشاجرات مع الأقران أو أقرب الناس مثل الأخوة أو الوالدين .
-*-*-أسباب العصبية لدى الأطفال
يرى علماء النفس أن العصبية لدى الأطفال ترجع إلى أحد السببين الآتيين :
1. أسباب عضوية ( مَرضية ) ، مثل :
- اضطرابات الغدَّة الدرقية .
- اضطرابات سوء الهضم .
- مرض الصرع .
وفي حالة وجود سبب عضوي لا بد من اصطحاب الطفل إلى الطبيب المختص لمعالجته منه ، فلا بد من التأكد من خلو الطفل من الأمراض العضوية قبل البحث عن أسباب نفسية أو فسيولوجية تكمن وراء عصبية الطفل .
وفي حالة التأكد من خلو الطفل من تلك الأمراض السابقة ، علينا أن نبحث في السبب الثاني للعصبية وهو :
2. أسباب نفسية واجتماعية وتربوية ، وتتمثل في : -
- اتصاف الوالدين أو أحدهما بها ، مما يجعل الطفل يقلد هذا السلوك الذي يراه أمام عينيه صباح مساء .
- غياب الحنان والدفء العاطفي داخل الأسرة التي ينتمي إليها الطفل ، سواء بين الوالدين ، أو إخوانه .
- عدم إشباع حاجات ورغبات الطفل المنطقية والمعتدلة .
- القسوة في التربية مع الأطفال ، سواء بالضرب أو السب ، أو عدم تقبل الطفل وتقديره ، أو تعنيفه لأتفه الأسباب .
- الإسراف في تدليل الطفل مما يربي لديه الأنانية والأثرة وحب الذات ، ويجعله يثور عند عدم تحقيق رغباته .
- التفريق بين الأطفال في المعاملة داخل الأسرة ، سواء الذكور أو الإناث ، الكبار أو الصغار .
- مشاهدة التلفاز بكثرة وخاصة الأفلام والمشاهد التي تحوي عنفا و إثارة ، بما في ذلك أفلام الرسوم المتحركة .
- هناك دور رئيس للمدرسة ، فربما يكون أحد المعلمين ، أو إحدى المعلمات تتصف بالعصبية ، مما يجعل الطفل متوترا ، ويصبح عصبيا .
مظاهر العصبية لدى الأطفال
- مص الأصابع .
- قضم الأظافر .
- إصرار الطفل على رأيه .
- بعض الحركات اللاشعورية مثل : تحريك الفم ، أو الأذن ، أو الرقبة ، أو الرجل وهزها بشكل متواصل .... إلخ .
- صراخ الطفل بشكل دائم في حالة عدم تنفيذ مطالبة .
- كثرة المشاجرات مع أقرانه .
1
12 المرشدة ??????? 2012/02/01
عزييييييييييييييييييييييزتي عتاب فداك 100 صنية بقلاوة يا الغالية و ما تخافيش نديرها مليحة ان شاء الله و ما دامني تبسية رح نديرلك احسن **غريبة** على خاطر غريبة التباسة ما تتعاودش و نقلك جداتي الي راح ديرهالك(اديرها روعة) ربي يوفقك
اختي عتاب عندي موضوع يخص الدراسة حابة نحكيهولك و ندي رايك اذا تحبي قوليلي نخليهولك هنا
0
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
-*-*...خطوات العلاج
1. أن يتخلى الوالدان عن العصبية في معاملة الطفل . وخاصة في المواقف التي يكون فيها الغضب هو سيد الموقف .حيث إن الطفل يكتسب العصبية عندما يعيش في منزل يسوده التوتر والقلق .
2. إشباع الحاجات السيكولوجية والعاطفية للطفل بتوفير أجواء الاستقرار والمحبة والحنان والأمان والدفء ، وتوفير الألعاب الضرورية والآلات التي ترضي ميوله ، ورغباته ، وهواياته .
3. لا بد أن يتخلى الآباء والمعلمون عن القسوة في معاملة الطفل أو ضربه أو توبيخه أو تحقيره ، حيث إن هذه الأساليب تؤثر في شخصية الطفل ، و لا تنتج لنا إلا العصبية و العدوانية .
4. البعد عن الإسراف في حب وتدليل الطفل . لأن ذلك ينشئ طفلا أنانيا لا يحب إلا نفسه ، ولا يريد إلا تنفيذ مطالبه .
5. عدم التفريق بين الأبناء في المعاملة أو تفضيل الذكور على الإناث ، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة ، في الحديث الذي يرويه البخاري عن عامر قال سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما وهو على المنبر يقول : أعطاني أبي عطية فقالت عمرة بنت رواحة لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله قال ( أعطيت سائر ولدك مثل هذا ) . قال لا قال ( فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ) . قال فرجع فرد عطيته .
6. إعطاء الطفل شيئا من الحرية ، وخاصة فيما يتعلق بشراء ألعابه ، أو ملابسه ، وعدم التدخل في كل صغيرة وكبيرة من شؤون الطفل ؛ لأن هذا يخلق جوا من القلق و التوتر بين الطفل ووالديه .
7. استخدام أسلوب النقاش والحوار والإقناع مع الطفل العصبي بدلا من الصراخ في وجهه حيث إن ذلك لن يجدي معه نفعا.
8. تعزيز السلوك الإيجابي للطفل سواء بالمكافآت المادية أو بالتحفيز المعنوي عن طريق إطلاق عبارات المدح والثناء .
9. إتاحة الفرصة للطفل في ممارسة نشاطه الاجتماعي مع الأطفال الآخرين ، و عدم الإفراط في الخوف على الطفل ، حيث إن تفاعله مع الآخرين يساعد في نمو شخصيته الاجتماعية .
10. مراقبة ما يشاهده الطفل في التلفاز ، و عدم السماح له برؤية المشاهد التي تحوي عنفا أو إثارة .
وفي النهاية أقول لكم: أن المعاملة الحسنة والتربية الصحيحة هي سيدة الموقف...ومن شب على شيء شاب عليه...فعلموا أولادكم مكارم الأخلاق وحسن التصرف والبر بالوالدين والإحترام...وفعل الخيرات...وجنبوهم شرور الأشياء...واستعينوا بالله وحفظوهم القرآن...(ولا تنسوا الدعاء بأن يكونوا ذرية صالحة) ...
0
رتيبة - تيبازة
2012/02/01
السلام عليكم
كيف حالك عتاب والف مبروووووووووووووووووووك هل انا ضمن قائمة المدعوين
0
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
يا أختي العزيزة تفضلي...إحكي..
وشكرا مسبقا راكي هنيتيني من البقلاوة...والله هي أصعب شيء لأنها تاخذ وقت...ومعاها (غريبة) يا سلام...طيب.
0
رتيبة - تيبازة
2012/02/01
السلام عليكم
اليوم سيزور الشيخ عائض القرني مدينة القليعة سيلقي محاضرة عن المولد النبوي انتم مدعون ..... اختي عتاب انا لااعرف صنع الحلو لكني بارعة في غسل الاواني ......... اختي الضائعة عفوا المرشدة شكرا على تغيير اسمك اتمنى من الله ان يزيل حزنك و همك شعور غريب يراودني عند قراة تعليقاتك اشعر انكي حزينة ............ اختاه لا تحزني ان الله معنا
0
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
-*-. هذا الموضوع منقول مع بعض الإضافات..
-*-...سأل معاوية بن أبي سفيان الأحنف بن قيس عن الولد ، فقال : يا أمير المؤمنين أولادنا ثمار قلوبنا ، وعماد ظهورنا ، ونحن لهم أرض ذليلة ، وسماء ظليلة ، وبهم نصول عند كل جليلة ، فإن طلبوا فأعطهم ، وإن غضبوا فأرضهم ، يمنحوك ودهم ، ويحبّوك جهدهم ، ولا تكن عليهم قفلا فيتمنّوا موتك ويكرهوا قربك ويملوا حياتك. فقال له معاوية : لله أنت ! لقد دخلت علىّ وإني لمملوء غيظا على يزيد ولقد أصلحت من قلبي له ما كان فسد.
بهذه العقلية نريد أن نكون في تعاملنا مع أبنائنا ، و أن تكون نظرتنا لهم نظرة إيجابية ، و أن نغدق عليهم من عطفنا وحبنا ، بدلا من الصراخ في وجوههم ، وإعلان الثورة عليهم لأتفه الأسباب ، حتى لا يكتسبوا منا سلوكا غير مرغوب فيه .
فلقد ثبت علميا أن الطفل يتأثر بما يحيط به من الحنو أو القسوة تأثرا عميقا يصاحبه بقية حياته وعمره ويشمل نواحيه الصحية والنفسية ، وكما هو معلوم لدى علماء التربية أن الطفل يولد وليس له سلوك مكتسب ، بل يعتمد على أسرته في اكتساب سلوكياته ، وتنمية شخصيته ؛ لأن الأسرة هي المحضن التربوي الأول التي ترعى البذرة الإنسانية منذ ولادتها ، ومنها يكتسب الكثير من الخبرات والمعلومات ، والمهارات ، والسلوكيات والقدرات التي تؤثر في نموه النفسي -إيجابا وسلبا – وهي التي تشكل شخصيته بعد ذلك ، وكما قال الشاعر أبو العلاء المعري :
وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّا عَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ
ومن الظواهر التي كثيرا ما يشكو منها الآباء والأمهات ظاهرة العصبية لدى الأطفال . ونحن في هذه السطور سنلقي الضوء على هذه الظاهرة بشيء من التفصيل .
-*-...أولا : تعريف العصبية :
هي ضيق و توتر وقلق نفسي شديد يمر به الإنسان سواء الطفل أو البالغ تجاه مشكلة أو موقف ما ، يظهر في صورة صراخ أو ربما مشاجرات مع الأقران أو أقرب الناس مثل الأخوة أو الوالدين .
-*-*...أسباب العصبية لدى الأطفال
يرى علماء النفس أن العصبية لدى الأطفال ترجع إلى أحد السببين الآتيين :
1. أسباب عضوية ( مَرضية ) ، مثل :
- اضطرابات الغدَّة الدرقية .
- اضطرابات سوء الهضم .
- مرض الصرع .
وفي حالة وجود سبب عضوي لا بد من اصطحاب الطفل إلى الطبيب المختص لمعالجته منه ، فلا بد من التأكد من خلو الطفل من الأمراض العضوية قبل البحث عن أسباب نفسية أو فسيولوجية تكمن وراء عصبية الطفل .
وفي حالة التأكد من خلو الطفل من تلك الأمراض السابقة ، علينا أن نبحث في السبب الثاني للعصبية وهو :
2. أسباب نفسية واجتماعية وتربوية ، وتتمثل في : -
- اتصاف الوالدين أو أحدهما بها ، مما يجعل الطفل يقلد هذا السلوك الذي يراه أمام عينيه صباح مساء .
- غياب الحنان والدفء العاطفي داخل الأسرة التي ينتمي إليها الطفل ، سواء بين الوالدين ، أو إخوانه .
- عدم إشباع حاجات ورغبات الطفل المنطقية والمعتدلة .
- القسوة في التربية مع الأطفال ، سواء بالضرب أو السب ، أو عدم تقبل الطفل وتقديره ، أو تعنيفه لأتفه الأسباب .
- الإسراف في تدليل الطفل مما يربي لديه الأنانية والأثرة وحب الذات ، ويجعله يثور عند عدم تحقيق رغباته .
- التفريق بين الأطفال في المعاملة داخل الأسرة ، سواء الذكور أو الإناث ، الكبار أو الصغار .
- مشاهدة التلفاز بكثرة وخاصة الأفلام والمشاهد التي تحوي عنفا و إثارة ، بما في ذلك أفلام الرسوم المتحركة .
- هناك دور رئيس للمدرسة ، فربما يكون أحد المعلمين ، أو إحدى المعلمات تتصف بالعصبية ، مما يجعل الطفل متوترا ، ويصبح عصبيا .
مظاهر العصبية لدى الأطفال
- مص الأصابع .
- قضم الأظافر .
- إصرار الطفل على رأيه .
- بعض الحركات اللاشعورية مثل : تحريك الفم ، أو الأذن ، أو الرقبة ، أو الرجل وهزها بشكل متواصل .... إلخ .
- صراخ الطفل بشكل دائم في حالة عدم تنفيذ مطالبة .
- كثرة المشاجرات مع أقرانه .
-*-*...خطوات العلاج:
1. أن يتخلى الوالدان عن العصبية في معاملة الطفل . وخاصة في المواقف التي يكون فيها الغضب هو سيد الموقف .حيث إن الطفل يكتسب العصبية عندما يعيش في منزل يسوده التوتر والقلق .
2. إشباع الحاجات السيكولوجية والعاطفية للطفل بتوفير أجواء الاستقرار والمحبة والحنان والأمان والدفء ، وتوفير الألعاب الضرورية والآلات التي ترضي ميوله ، ورغباته ، وهواياته .
3. لا بد أن يتخلى الآباء والمعلمون عن القسوة في معاملة الطفل أو ضربه أو توبيخه أو تحقيره ، حيث إن هذه الأساليب تؤثر في شخصية الطفل ، و لا تنتج لنا إلا العصبية و العدوانية .
4. البعد عن الإسراف في حب وتدليل الطفل . لأن ذلك ينشئ طفلا أنانيا لا يحب إلا نفسه ، ولا يريد إلا تنفيذ مطالبه .
5. عدم التفريق بين الأبناء في المعاملة أو تفضيل الذكور على الإناث ، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة ، في الحديث الذي يرويه البخاري عن عامر قال سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما وهو على المنبر يقول : أعطاني أبي عطية فقالت عمرة بنت رواحة لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله قال ( أعطيت سائر ولدك مثل هذا ) . قال لا قال ( فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ) . قال فرجع فرد عطيته .
6. إعطاء الطفل شيئا من الحرية ، وخاصة فيما يتعلق بشراء ألعابه ، أو ملابسه ، وعدم التدخل في كل صغيرة وكبيرة من شؤون الطفل ؛ لأن هذا يخلق جوا من القلق و التوتر بين الطفل ووالديه .
7. استخدام أسلوب النقاش والحوار والإقناع مع الطفل العصبي بدلا من الصراخ في وجهه حيث إن ذلك لن يجدي معه نفعا.
8. تعزيز السلوك الإيجابي للطفل سواء بالمكافآت المادية أو بالتحفيز المعنوي عن طريق إطلاق عبارات المدح والثناء .
9. إتاحة الفرصة للطفل في ممارسة نشاطه الاجتماعي مع الأطفال الآخرين ، و عدم الإفراط في الخوف على الطفل ، حيث إن تفاعله مع الآخرين يساعد في نمو شخصيته الاجتماعية .
10. مراقبة ما يشاهده الطفل في التلفاز ، و عدم السماح له برؤية المشاهد التي تحوي عنفا أو إثارة .
0
عتاب شمعة-جيجل-
2012/02/01
-*-*-...سأل معاوية بن أبي سفيان الأحنف بن قيس عن الولد ، فقال : يا أمير المؤمنين أولادنا ثمار قلوبنا ، وعماد ظهورنا ، ونحن لهم أرض ذليلة ، وسماء ظليلة ، وبهم نصول عند كل جليلة ، فإن طلبوا فأعطهم ، وإن غضبوا فأرضهم ، يمنحوك ودهم ، ويحبّوك جهدهم ، ولا تكن عليهم قفلا فيتمنّوا موتك ويكرهوا قربك ويملوا حياتك. فقال له معاوية : لله أنت ! لقد دخلت علىّ وإني لمملوء غيظا على يزيد ولقد أصلحت من قلبي له ما كان فسد.
بهذه العقلية نريد أن نكون في تعاملنا مع أبنائنا ، و أن تكون نظرتنا لهم نظرة إيجابية ، و أن نغدق عليهم من عطفنا وحبنا ، بدلا من الصراخ في وجوههم ، وإعلان الثورة عليهم لأتفه الأسباب ، حتى لا يكتسبوا منا سلوكا غير مرغوب فيه .
فلقد ثبت علميا أن الطفل يتأثر بما يحيط به من الحنو أو القسوة تأثرا عميقا يصاحبه بقية حياته وعمره ويشمل نواحيه الصحية والنفسية ، وكما هو معلوم لدى علماء التربية أن الطفل يولد وليس له سلوك مكتسب ، بل يعتمد على أسرته في اكتساب سلوكياته ، وتنمية شخصيته ؛ لأن الأسرة هي المحضن التربوي الأول التي ترعى البذرة الإنسانية منذ ولادتها ، ومنها يكتسب الكثير من الخبرات والمعلومات ، والمهارات ، والسلوكيات والقدرات التي تؤثر في نموه النفسي -إيجابا وسلبا – وهي التي تشكل شخصيته بعد ذلك ، وكما قال الشاعر أبو العلاء المعري :
وَيَنشَأُ ناشِئُ الفِتيانِ مِنّا عَلى ما كانَ عَوَّدَهُ أَبوهُ
ومن الظواهر التي كثيرا ما يشكو منها الآباء والأمهات ظاهرة العصبية لدى الأطفال . ونحن في هذه السطور سنلقي الضوء على هذه الظاهرة بشيء من التفصيل .

-*-....أولا : تعريف العصبية :
هي ضيق و توتر وقلق نفسي شديد يمر به الإنسان سواء الطفل أو البالغ تجاه مشكلة أو موقف ما ، يظهر في صورة صراخ أو ربما مشاجرات مع الأقران أو أقرب الناس مثل الأخوة أو الوالدين .

-*-....أسباب العصبية لدى الأطفال
يرى علماء النفس أن العصبية لدى الأطفال ترجع إلى أحد السببين الآتيين :
1. أسباب عضوية ( مَرضية ) ، مثل :
- اضطرابات الغدَّة الدرقية .
- اضطرابات سوء الهضم .
- مرض الصرع .
وفي حالة وجود سبب عضوي لا بد من اصطحاب الطفل إلى الطبيب المختص لمعالجته منه ، فلا بد من التأكد من خلو الطفل من الأمراض العضوية قبل البحث عن أسباب نفسية أو فسيولوجية تكمن وراء عصبية الطفل .
وفي حالة التأكد من خلو الطفل من تلك الأمراض السابقة ، علينا أن نبحث في السبب الثاني للعصبية وهو :
2. أسباب نفسية واجتماعية وتربوية ، وتتمثل في : -
- اتصاف الوالدين أو أحدهما بها ، مما يجعل الطفل يقلد هذا السلوك الذي يراه أمام عينيه صباح مساء .
- غياب الحنان والدفء العاطفي داخل الأسرة التي ينتمي إليها الطفل ، سواء بين الوالدين ، أو إخوانه .
- عدم إشباع حاجات ورغبات الطفل المنطقية والمعتدلة .
- القسوة في التربية مع الأطفال ، سواء بالضرب أو السب ، أو عدم تقبل الطفل وتقديره ، أو تعنيفه لأتفه الأسباب .
- الإسراف في تدليل الطفل مما يربي لديه الأنانية والأثرة وحب الذات ، ويجعله يثور عند عدم تحقيق رغباته .
- التفريق بين الأطفال في المعاملة داخل الأسرة ، سواء الذكور أو الإناث ، الكبار أو الصغار .
- مشاهدة التلفاز بكثرة وخاصة الأفلام والمشاهد التي تحوي عنفا و إثارة ، بما في ذلك أفلام الرسوم المتحركة .
- هناك دور رئيس للمدرسة ، فربما يكون أحد المعلمين ، أو إحدى المعلمات تتصف بالعصبية ، مما يجعل الطفل متوترا ، ويصبح عصبيا .
مظاهر العصبية لدى الأطفال
- مص الأصابع .
- قضم الأظافر .
- إصرار الطفل على رأيه .
- بعض الحركات اللاشعورية مثل : تحريك الفم ، أو الأذن ، أو الرقبة ، أو الرجل وهزها بشكل متواصل .... إلخ .
- صراخ الطفل بشكل دائم في حالة عدم تنفيذ مطالبة .
- كثرة المشاجرات مع أقرانه .

-*-*...خطوات العلاج
1. أن يتخلى الوالدان عن العصبية في معاملة الطفل . وخاصة في المواقف التي يكون فيها الغضب هو سيد الموقف .حيث إن الطفل يكتسب العصبية عندما يعيش في منزل يسوده التوتر والقلق .
2. إشباع الحاجات السيكولوجية والعاطفية للطفل بتوفير أجواء الاستقرار والمحبة والحنان والأمان والدفء ، وتوفير الألعاب الضرورية والآلات التي ترضي ميوله ، ورغباته ، وهواياته .
3. لا بد أن يتخلى الآباء والمعلمون عن القسوة في معاملة الطفل أو ضربه أو توبيخه أو تحقيره ، حيث إن هذه الأساليب تؤثر في شخصية الطفل ، و لا تنتج لنا إلا العصبية و العدوانية .
4. البعد عن الإسراف في حب وتدليل الطفل . لأن ذلك ينشئ طفلا أنانيا لا يحب إلا نفسه ، ولا يريد إلا تنفيذ مطالبه .
5. عدم التفريق بين الأبناء في المعاملة أو تفضيل الذكور على الإناث ، ولنا في رسول الله صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة ، في الحديث الذي يرويه البخاري عن عامر قال سمعت النعمان بن بشير رضي الله عنهما وهو على المنبر يقول : أعطاني أبي عطية فقالت عمرة بنت رواحة لا أرضى حتى تشهد رسول الله صلى الله عليه و سلم فأتى رسول الله صلى الله عليه و سلم فقال إني أعطيت ابني من عمرة بنت رواحة عطية فأمرتني أن أشهدك يا رسول الله قال ( أعطيت سائر ولدك مثل هذا ) . قال لا قال ( فاتقوا الله واعدلوا بين أولادكم ) . قال فرجع فرد عطيته .
6. إعطاء الطفل شيئا من الحرية ، وخاصة فيما يتعلق بشراء ألعابه ، أو ملابسه ، وعدم التدخل في كل صغيرة وكبيرة من شؤون الطفل ؛ لأن هذا يخلق جوا من القلق و التوتر بين الطفل ووالديه .
7. استخدام أسلوب النقاش والحوار والإقناع مع الطفل العصبي بدلا من الصراخ في وجهه حيث إن ذلك لن يجدي معه نفعا.
8. تعزيز السلوك الإيجابي للطفل سواء بالمكافآت المادية أو بالتحفيز المعنوي عن طريق إطلاق عبارات المدح والثناء .
9. إتاحة الفرصة للطفل في ممارسة نشاطه الاجتماعي مع الأطفال الآخرين ، و عدم الإفراط في الخوف على الطفل ، حيث إن تفاعله مع الآخرين يساعد في نمو شخصيته الاجتماعية .
10. مراقبة ما يشاهده الطفل في التلفاز ، و عدم السماح له برؤية المشاهد التي تحوي عنفا أو إثارة .
0
19 المرشدة ??????? 2012/02/01
شكرا عتاب ............
بعد ما اخذت شهادة البكالوريا بمعدل 14 (شعبة علوم ت)لم تصح لي المدارس العليا للمواد العلمية صحت لي فقط المواد الادبية لكني رفضتها (و انا اليوم نادمة) المهم كانت عندي فرصة الدراسة فالعاصمة (مادة علمية تتعلق بالميكانيك) بصراحة حبيت ندرسها و ابي ما كانش عندو اعتراض لكن......خويا وقفلي فيها و ماكانش حابني نفرا معاه في بلاصة وحدة كثر عليا من الضغط حتى كرهت و كرهت حتى المادة الي راح نقراها بعدها ضغط عليا ابي لدراسة مادة اخرى بسطيف كان كل همي نريح راسي .....وافقة(فوق من قلبي)ورحت مع انها بعيدة علينا حاولت نتقبل هذه المادة حاولت نقراها ما قدرتش كل ما نحط قدامي الكراس نبلو بالدموع (و ما نحكيلكش على الاقامة طحت في بنات الله لا يوريك ما يعرفوش ربي كرهوني فحياتي) المهم عدت نتهرب من المحاضرات حتى الدروس ما نحضرهمش مع اني نعشق الرياضيات و الفيزياء لكن حاجة حسيتها محتمة ما قدرتش نستوعبها بعدها فتشت في الانترنت و سالت الاساتذة قالولي انها دراسة بدون مستقبل حتى انها ما فيهاش ماستير و دوكتورا و باه نلقا خدمة لازم نكمل عامين دراسة في وهران و هذا الشيء الي رفضو ابي تماما
المهم بلوكيت عامي و روحت على امل نقراا شبه طبي لكن فاتني الامتحان و ما دخلتش
اليوم انا راني قاعدة فالدار ما نيش حاملة روحي تعودت على النشاط .....المشكلة كامل دارنا حابيني نرجع نقرا لانهم عارفين انني نتنفس بالدراسة لكن انا حاسة روحي كرهتها و ما نيش حابة نرجع و حابة نحوس على خدمة و في نفس الوقت ما نيش راضية على روحي و عارفة اني لازم نكمل قرايتي (دايخة و الله ما قدرت نخمم صح)
الي حز في نفسي انو ابي و اخي اعز ما عندي خدعوني في هذا الموضوع لانهم كانو عارفين انها دراسة ما تسواش و خبو عليا فقط لاغلق فمي لاني في نظرهم كسرتلهم راسهم
كل يوم في الليل نتفكر الي جرا فيا في سطيف نبكي و نبكي و نبكي حتى يدني النوم عشت ابشع ايام حياتي بين المد و الجزر
كنت نتمنى ندير دراسات عليا و نوصل و نوصل و نووووووووووصل لبعيد لكن الان كلش تبخر كرهت كلش(و ما نستغربش بلادنا تخلينا نفقدوا الامل فكلش) يعني كون نلقى دراسة لا تتعدى عامين او 3 نقراها (من الممكن)
على بالي ما تقدري تقوليلي والو اختي عتاب لكن فقط حبيت نفرغ قلبي -اسمحيلي كسرتلك راسك ما نيش متعودة نشكي لكن اليوم فرغت قلبي-
مع العلم اني صليت استخارة 3 مراة و في كل مرة تجيني اشارة بلي ما نكملش الدراسة الي كنت فيها اهذا تشجعت و بلوكيت
ابي اليوم يرى انني توقفت عن الدراسة ليس لانني اكره هذه المادة بل لانني عنادية و لا اكمل في شبء غصب عليا
كنت مرحة و روحي خفيفة و اليوم اصبحت دائمة الصمت (يمكن هذاك علاه كثرة الكلام هنا)
اسفة مرة اخرى اطلت الحديث.جزاك اله خيرا
0
dj 4700
2012/02/01
ندبر عليك اختي المرشدة أقري اعلام ألي أعتقد أن فيها مستقبل و يرضي ميولك الى الرياضيات و العلوم التجربية
1
khaled
2012/02/01
etfal ki ykoun sghir dirijih bla3kal rah ma yasmar fiha walo
0
نجاة البليدية 09
2012/02/01
اختي الحبيبة عتاب انجحي يرك انا عليا صينية التشاراك للان امي خبيرة في صنعه والله في حياتي لم ارى مثله و ليس هاذا بداعي الافتخار و كذلك خبز الدار لديها خبرة لاكثر من 40سنة في هذا المجال
0
23 FODIL OUM THIOUR 2012/02/01
ANA ASSEF ALA HALATEKI LANEN LAHA HAL BASSIT WAHOWA 3ALIMIH TA3ALIM ELISLAM
0
24 المرشدة (الى اختي رتيبة) ??????? 2012/02/02
حبيبتي لقد ذكرتني بالماضي فلقد كانت زميلاتي يقلن ان عينايا يحملان الكثير من الحزن مع اني كنت دائمة الابتسام معهم و مرحة جدا لكن كل من يعرفني و بعد مدة يقول اني احمل الكثير من الحزن و لا اظهره و لا اخفي عليك سرا صرت انزعج من هذا واحاول عدم اظهاره لكن مثل ما قالت احدى زميلاتي مهما ابتسمتي عيناك تفضخان حزنك
انا اكتب القصائد الشعرية احاول ان اكتب عن الامل الفرح الحب لكنها سرعان ما تتحول الى حزينة فجاة لذا تركت هذه الهواية
شكرا حبيبتي لدعائك لي جزاك الله خيرا و انار دربك و ابعد عنك كل هم و فرج عليك كل كرب امييييييييين
0
عاشق الجوهرة
2012/02/02
تحية للجميع .........أرجو أن تقبلوني بينكم
2
26 المرشدة ??????? 2012/02/02
مرحبا بك ******عاشق الجوهرة****** حللت اهلا و نزلت سهلا بين اخوتك
0
الواقعي
2012/02/02
اولا لأم الطفل اقول ( لست مختصا في علم النفس)، لكن اظن ان هذا الطفل مدللا ( طفل وحيد عمره 6 سنوات ) : من المفروض ان له إخوة ( بقدر الله طبعا).
اما للسائلة " المرشدة" فأقول: ايتها الجامعية لست راضية عن أهلك ولا عن الإختصاص فهل انت راضية عن رسالتك هذه؟ تعبير عامي ركيك، من المفروض ان مستواك يسمح لك بالتعبير بلغة فصحى وسليمة وان يكون إنشغالك مفهوما.
اولا تقولين ( شعبة علوم ت: هل تقصدين علوم تجريبية ام ماذا؟).
اما عن الإختصاصات العلمية فهي ليست حكرا على المدارس العليا ( يمكنك الإختصاص في الرياضيات او الفيزياء او الكيمياء او الإعلام الآلي الخ.....وذلك بالتسجيل في الجامعة).
والمؤسف حقا ( ان كنت صادقة)فهو ما قاله لك الأساتذة الذين طلبت منهم المشورة:
ايعقل ان يدرس اساتذة إختصاصا وهم متأكدون بان ليس له مستقبلا ( إما انهم منافقون - علميا واخلاقيا- او انهم كما يقال : يغردون ( او الأصح (ينعقون) خارج السرب).
قلت لك هذا حتى احملك بعض المسؤولية فيما آل اليه امرك.
ما حدث قد حدث.
مازالت امامك فرص للدراسة والتفوق: يمكنك في الدخول الجامعي المقبل إجراء تحويل للفرع العلمي الذي يناسبك وطبعا يسمح لك به معدلك.
( يجب عليك الإستعلام حتى لا تفوتك فرص التحويل - وأنت منهمكة في صنع الحلويات- ).
وحتى ذلك الوقت اشغلي نفسك بمطالعة ما يروق لك من المواد العلمية ( تحضيرا للعودة للدراسة).
0
يسرى
2012/02/06
السلام عليكم ورحمتة الله وباركاته يجب يا ايتها الام الطيبة ا تحديث باك لو اكملت بهذه الطريقة فاسافرقك اريد ااراك طفل كريمة الالام متحلي بالطاعة و كرامة الاخلاق و ا لاتضرب امك وابوك حتى لا يعلقبك الخلق االا اتحدث معك حتى تتوقف وارجوك يا ام لا تدخلي اسم العصبية واذ كا كلام يحز اللحم فقولي هذا وتظهري بالبكاءحتى يشفق عليك اذهبي ولا تحدثهي حياتي ليطلب السماح و السلام عليكم واريد التواصل معكم يسرى العمر 10 اعوام وسلام
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: