تلاميذ متورطون في شراء المستوى بالمدارس الخاصة

مديريات التربية ترسل تقارير إلى الديوان الوطني للإمتحانات والمسابقات

أمرت مديرية التعليم الثانوي والتكنولوجي بوزارة التربية الوطنية بفتح تحقيق معمق حول المدارس الخاصة التابعة لمديريات التربية للجزائر وسط، غرب والجزائر شرق وكذا مديرية التربية لولاية بومرداس بعد أن ثبت وجود حالات لتلاميذ قاموا بتزوير المستوى.وكشفت التحقيقات الأولية التي باشرتها مديريات التربية لولاية الجزائر وبومرداس بالمدارس الخاصة المعتمدة، من قبلها والتابعة لإقليمها وذلك بأمر من مديرية التعليم الثانوي والتكنولوجي بوزارة التربية الوطنية قيام بعض الأولياء بتسجيل أبنائهم بطريقة مشبوهة بعد أن ثبت تورط هؤلاء التلاميذ في عمليات تزوير تخص شراء المستوى. ويأتي التحقيق الذي أمرت به مديرية التعليم الثانوي والتكنولوجي بوزارة التربية الوطنية تتمة للتحقيق الفارط المتعلق بضبط شبكة وطنية تورطت في تزوير وثائق، مطبوعات وخواتم مزوة تحمل أختاما رسمية لمؤسسات تربوية  تابعة لمديرية التربية شرق بيعت بـ 35  مليون سنتيم للوثيقة الواحدة، مما ألزم المفتشية بإيفاد لجان تحقيق في ثانويات العاصمة والولايات الأخرى للتحري في القضية وكشف المستور. وعلمت ''النهار'' من مصادر مطلعة أن مديرية التعليم الثانوي والمتوسط بوزارة التربية الوطنية أمرت بفتح تحقيق بعد ورود معلومات حول تلاميذ التحقوا بالمؤسسات التعليمية عبر الوطن اعتمادا على وثائق إدارية ومحررات تحمل أختاما رسمية مزورة لمؤسسات تربوية، معظهم جاؤوا من ثانوية عبد السلام حباشي التابعة لمديرية التربية شرق العاصمة. وجاء اكتشاف خيوط ''الجريمة'' عقب تفطن مديريات التربية لوجود تطابق في أسماء التلاميذ الذين تم طردهم مؤخرا من المؤسسات التعليمية عقب اكتشاف حالات من التزوير وشراء التلاميذ المعنيين للمستوى، ويجري التحقيق الإداري حاليا على أن يتم تحويل القضية على المحكمة المختصة لمباشرة رفع دعاوي قضائية ضد الأطراف المتورطة في القضية، كما سيتم طرد التلاميذ الذين التحقوا بالمؤسسات التعليمية الخاصة في حال ثبت تورطهم في القضية. بالمقابل، سيتم رفع دعوى قضائية ضد أوليائهم، خاصة أن حيثيات القضية تشير إلى إدماج أشخاص لم يلتحقوا قط بمقاعد الدراسة أو كانوا قد غادروها في سن مبكرة بأقسام نهائية ليجدوا أنفسهم في مؤسسات تعليمية رفقة تلاميذ آخرين. وكشفت مصادر ''النهار'' أن القضية تعود إلى بداية الدخول المدرسي الجاري غير أنه وبالنظر إلى الضغط الذي يعرفه الدخول المدرسي لم يتم التفطن إلى القضية، إذ وبعد مراجعة الملفات تم التفطن إلى وجود عمليات تزوير في محررات رسمية ومنه باشرت المفتشية العامة عملية التحقيق للكشف عن الأشخاص المتورطين فيها ومعاقبتهم. وقامت مديريات التربية الوطنية بإرسال تقارير إلى الديوان الوطني للامتحانات والمسابقات لشطب هؤلاء التلاميذ من قوائم الطلبة المرشحين لاجتياز امتحان شهادة البكالوريا، على أن يتم رفع دعوى قضائية ضد التلاميذ وأوليائهم.

من ضمنهم 4 حالات لتلاميذ في الأقسام النهائية

طرد  10 تلاميذ من المؤسسات العمومية بعد أن ثبت تورطهم في قضية تزوير

توصلت التحقيقات -التي باشرتها المفتشية العامة بوزارة التربية الوطنية والتي أسفرت عن طرد تلاميذ من المؤسسات التعليمية وشطبهم من قوائم البكالوريا بعد ثبوت تورطهم في قضية شراء المستويات- عن طرد 10 تلاميذ آخرين في مرحلة التعليم الثانوي توجد من ضمنهم ٤ حالات في الأقسام النهائية. وتشير نتائج تقرير المفتشية العامة بوزارة التربية الوطنية إلى شطب وتوقيف التلاميذ المتورطين في قضية التزوير والبالغ عددهم  10 تلاميذ جلهم في التعليم الثانوي، بعد أن ثبت تزوير وثائق تسجيلهم في مديريات التربية بكل من الجزائر وبومرداس، ويشير التقرير إلى أن التلاميذ الذين ثبت تورطهم في القضية قد تم تسجيلهم منذ السنة الماضية، أي خلال الدخول المدرسي 2010 /2011 ، إلا أن مصالح وزارة التربية لم تتفطن إلى القضية إلا خلال العام الدارسي الحالي أي 2011  -2012 بعد تفجير قضية ثانوية حباشي عبد السلام التابعة لمديرية التربية شرق والذي أثبت التحقيق معه تورط  10 تلاميذ في شراء المستوى، وأمرت وزارة التربية الوطنية بطرد التلاميذ من المؤسسات التعليمية ورفع دعوى قضائية ضد أوليائهم. كما باشرت مديرية التربية للجزائر وسط وشرق ومديرية التربية لولاية بومرداس رفع دعوى قضائية لدى الجهات المختصة ضد عون إداري بثانوية عبد السلام حباشي لوجود سوابق في ملفه الشخصي، رفع دعوى قضائية لدى الجهات المختصة في ذلك، إضافة إلى رفع دعوى قضائية ضد أولياء التلاميذ. وأفاد التقرير ذاته أن مديريات التربية للجزائر وسط والجزائر شرق والجزائر غرب وكذا ولاية بومرداس لا تزال تجري تحريات في الثانويات التابعة لها للتأكد من الوضعيات التي طالها التزوير من أجل محاربة هذه الظاهرة السلبية وإعادة المصداقية لقطاع التربية الوطنية، وفي الوقت ذاته دعت لجنة التحقيق من المؤسسات التعليمية التي قامت بتسجيل تلاميذ في مثل هذه الحالات من ثانوية عبد السلام حباشي بالرويبة أن تتصل بالمؤسسات المتواجدة في إقليمها للتأكد من هذه الوضعيات التي طالها التزوير من أجل محاربة الظاهرة. وقامت المفتشية العامة بوزارة التربية الوطنية بفتح تحقيق بعد ورود معلومات حول تلاميذ التحقوا بالأقسام النهائية في العديد من المؤسسات التعليمية عبر الوطن، واعتمادا على وثائق إدارية ومحررات تحمل أختاما رسمية مزورة لمؤسسات تربوية، معظمها تابعة لمديرية التربية شرق العاصمة، حيث تشير المعطيات المتوفرة إلى أن سعر الوثيقة الواحدة بلغ 35  مليون سنتيم، وكشفت تحقيقات قامت بها المفتشية العامة بوزارة التربية الوطنية عن وجود شبكة وطنية مختصة في تزوير وثائق ومطبوعات وأختام مزوة لمؤسسات تربوية تابعة لمديرية التربية شرق بيعت بـ 35 مليون سنتيم للوثيقة الواحدة، وقد دفع الأمر بالمفتشية إلى إيفاد لجان تحقيق في ثانويات العاصمة والولايات الأخرى للتحري في القضية.

موضوع : تلاميذ متورطون في شراء المستوى بالمدارس الخاصة
2.83 من 5.00 | 6 تقييم من المستخدمين و 6 من أراء الزوار
2.83

(3 )

1 faris algeria 2012/03/03
السلام عليكم
العلم اصبح تجارة الله يهدينا
انصح كل اخواني طلاب البكالوريا باستغلال وقتهم في المراجعة جماعات وخاصة اقصد الذكرو
وكما أنصح اخواني التلاميذ في الأنترنيت الى منتدى ثانوية بلال بن رباح فيه كل مايحتاجه طالب البكالوريا انا العام الماضي ساعدني بزاف وربي ينجحكم
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ان لا إله إلا انت أستغفرك وأتوب إليك
0
2 tarek ?????? 2012/03/03
جريدة النهار
0
Ardipura
2012/10/01
What a great roeuscre this text is.
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: