النهار الجديد
الرئيسية | اخر الأخبار | منحة بـ45 من المائة من الراتب للشرطة في الجنوب

منحة بـ45 من المائة من الراتب للشرطة في الجنوب

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
منحة بـ45 من المائة من الراتب للشرطة في الجنوب
  • عدد القراءات الكلي:10573 قراءة
  • عدد القراءات اليومي:1 قراءة
  • عدد التعليقات: 34 تعليق

أكثر من 1300 شرطي طلبوا تحويلهم إلى مناطق الجنوب بسبب المنحة المالية

  قبول 34850 مترشج لمسابقات الشبيهيين

 خصصت المديرية العامة للأمن الوطني منحة تقدر بـ45 بالمائة من الراتب الشهري لعناصر الشرطة الذين يعملون في الجنوب والجنوب الكبير، وذلك في إطار الامتيازات الاجتماعية والمهنية التي أقرتها القيادة العليا، بأمر من المدير العام اللواء عبد الغني هامل.كشف مصدر مسؤول بالمديرية العامة للأمن الوطني في لقاء بـ''النهار'' أمس، أن مديرية الموارد البشرية للمديرية العامة للأمن الوطني أحصت 1338 طلب  للعمل في الصحراء الجزائرية تطوعا من طرف إطارات ورتباء وأعوان من الجنسين، وهو العدد الذي وصفه مصدرنا بالمهم جدا، حيث أكد أن طلبات العمل تطوعا في الصحراء جاء في إطار الامتيازات التي أقرتها المديرية العامة للأمن الوطني من راتب شهري ومنحة تقدر بـ45 بالمائة من الأجر الذي يتقاضونه، ضف إلى الأولوية في الارتقاء إلى منصب أعلى، سواء للذين أدوا خدمة ثلاث سنوات في الجنوب أو سنتين في الجنوب الكبير على غرار بشار وإليزي وغيرها.

أنسنة جهاز الشرطة وفق احتياجات كل مصلحة والتوزيع المتوازن للقوات

وعلى صعيد مواز، أوضح مرجعنا، أن المديرية العامة للأمن الوطني من خلال مديرية الموارد البشرية تعمل على معالجة كل الاختلالات المسجلة في مجال تسيير المورد البشري، بالاعتماد على الوسائل القانونية والإجراءات التنظيمية التي تراعي خصوصية الجهاز وصعوبة المهام المنوطة برجل الشرطة، حيث انصب اهتمام القيادة العليا للأمن الوطي حول التعجيل والتكفل بالجانب المهني والاجتماعي لموظفيها، مع أنسنة التسيير وترشيد أنماط التوظيف، مؤكدا أن كل يندرج في إطار أرضية تسمح بارصاء الشفافية والإنصاف في معالجة قضايا الموظفين، حيث أوضح أن إلغاء طلبات التحويل تتم وفقا لقانون الإجراءات التنظيمية أو أن تكون الطلبات غير مؤسسة، قبل أن يعود ويوضح أن حركة نقل الموظفين ومهما كان الغرض منها فهي لا تغير في مفهوم القانون الأساسي الجديد ولم تعد إجراء عقابيا، كما كان معمول به في السابق، ''بل هي قرار قيادي تمليه النصوص التطبيقية المعمول بها''، مشييرا إلى أن حركة نقل الموظفين لم يسبق لها أن حظيت بمثل هذه الأهمية البالغة من حيث الاعتناء بالجانب الاجتماعي والمهني للموظف، لاسيما بتقريبه قدر المستطاع من مقر إقامته، مع مراعاة احتياجات وضرورة المصلحة والتوزيع المتوازن لقوات الشرطة وكذا فترات النشاط وكذا الأغراض الشخصية، قائلا إن مجمل التحويلات قدر بـ48 ألف و499 تحويل، مع التأكيد على أن كل التحويلات تتم بأمر وموافقة المدير العام اللواء هامل وحده وشخصيا، موضحا أنه ومن أصل 48 ألف موظفا تم تحويل 19 ألفا و610 موظف شرطة، من خريجي مدارس الشرطة إلى جانب تحويل 1229 ملازم أولا و670 محافظ شرطة.

قبول 34850 مترشح لمسابقات المتعاقدين الشبيهيين

بالمقابل، أكد ذات المصدر أن عدد المناصب المالية الخاصة بالتوظيف الخارجي للمتعاقدين الشبيهيين قدر بـ1836 منصب، قائلا إن عدد المترشحين الذين قبلت ملفاتهم على مستوى مصالح الشرطة المحلية قدر بـ34850 مترشح، مشيرا إلى أن المسابقات لم تجر بعد لسبب واحد وهو أن المصالح المختصة تعمل بالتنسيق مع مراكز التكوين المهني لتوفير المراكز ليتم إجراء المسابقات.وأوضح المتحدث أنه لم يتم تحديد تواريخ المسابقات التي تعتزم مديرية الموارد البشرية إطلاقها، بحكم أن المترشحين الذين نجحوا في مسابقات التوظيف سواء الخاصة بأعوان الشرطة أو الملازمين الأوائل يخضعون حاليا لتكوين لمدة 24 شهرا على مستوى مدراس الشرطة عبر كامل القطر الوطني.   

مشاركة في :

إعلان

article
تنويه: لقد تم فتح تعليقات الموقع للزوار

اخر الأخبار في هذا القسم

إعلان

النهار تي في

اخر أخبار المنتدى