النهار الجديد
الرئيسية | اخر الأخبار | نمل‮ ‬غريب‮ ‬يغزو بومرداس‮ !‬

نمل‮ ‬غريب‮ ‬يغزو بومرداس‮ !‬

بواسطة
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
نمل‮ ‬غريب‮  ‬يغزو بومرداس‮ !‬
  • عدد القراءات الكلي:25227 قراءة
  • عدد القراءات اليومي:1 قراءة
  • عدد التعليقات: 27 تعليق

السيدة عياش‮: ''‬استعملنا‮  '‬الأسيد‮.. ‬روح الملح والجافيل لكن دون جدوى‮''‬

‮''‬نمل أمازوني‮ ‬بطول 4 ‬سنتيمترات‮ ‬يغزو المنازل ويلتهم كل ما هو موجود‮.. ‬هو ليس مشهدا من مشاهد أفلام الرعب وسيناريوهات هوليوود،‮ ‬بل هو حقيقة في‮ ‬بني‮ ‬عمران بولاية بومرداس‮. ‬‮''‬ضعوا أقنعتكم قبل دخول المنزل‮''.. ‬هكذا خاطبتنا السيدة عياش المقيمة ببلدية بني‮ ‬عمران،‮ ‬بعد أيام من اجتياح حشرات أمازونية‮ ‬غريبة منزلها الكائن بالحي‮ ‬التساهمي،‮ ‬والتي‮ ‬حوّلت حياتها وحياة عائلتها الى جحيم،‮ ‬تحت وطأة الهلع والاستنفار الشديد،‮ ‬جراء‮ ‬غزو هذه الحشرات الغريبة لمنزلها الذي‮ ‬تحوّل إلى مركز للأبحاث لدراسة هذه الظاهرة الغريبة‮.‬هي‮ ‬كارثة حقيقية تعد الأولى من نوعها في‮ ‬تاريخ الجزائر،‮ ‬تسببت في‮ ‬تشريد عائلة بأكملها بعد أن أتى هذا النمل الطائر أحمر اللون الذي‮ ‬يصل طوله إلى 4 ‬سم،‮ ‬على القاعدة الأرضية للمنزل التي‮ ‬تآكلت عن آخرها وحوّلته إلى قبو‮ ‬يضم ملايين الحشرات التي‮ ‬تنوع شكلها وحجمها،‮ ‬خاصة في‮ ‬ظل وجود ملكات تبيض في‮ ‬كل لحظة،‮ ‬محوّلة المنزل إلى مجمع للخلايا النشيطة‮.‬كانت الساعة تشير إلى 11 ‬صباحا،‮ ‬عند وصولنا إلى مدينة بني‮ ‬عمران‮.. ‬البحث عن المنزل لم‮ ‬يتطلب عناء كبيرا،‮ ‬فبمجرد السؤال عن‮ ''‬دار النمل‮'' ‬تم إرشادنا إليه،‮ ‬وإذا بسيدة شاحبة اللون ومنهكة القوى تفتح لنا الباب،‮ ‬وبعد السؤال عن هويتنا ومعرفتها من نكون،‮ ‬رحبّت بنا في‮ ‬منزلها الذي‮ ‬لم‮ ‬يعد كذلك،‮ ‬حيث أصبح ضيوف‮ ‬غير مرحب بهم‮ ‬يسودون داخله وقلبوه رأسا على عقب،‮ ‬والسبب هو أن عملية التنظيف والقضاء على النمل الأمازوني‮ ‬تطلبت نزع كل الأثاث،‮ ‬لكن الطامة الكبرى هو أن هذه الحشرات اتخذت من أرضية المنزل مكانا لتكاثرها‮.‬السيدة عياش،‮ ‬وهي‮ ‬ممرضة بالعيادة متعددة الخدمات في‮ ‬بني‮ ‬عمران،‮ ‬وأم لأربعة أطفال،‮ ‬قالت إن‮ ''‬أول ظهور للنمل الأحمر الطائر كان في‮ ‬المطبخ،‮ ‬حيث كان الأمر في‮ ‬البداية عاديا‮''‬،‮ ‬لتضيف بالقول أنها قامت بتنظيفه بمساعدة ابنتها الكبرى،‮ ‬لكن وبعد ساعات تفاجأت بتشكل هرم من النمل في‮ ‬قاعة الاستقبال،‮ ‬كاشفة‮: ''‬ولم أتمالك نفسي‮ ‬فناديت على أفراد عائلتي‮ ‬الذين لم‮ ‬يفهموا الوضع،‮ ‬فابني‮ ‬محمد شريف هرع لإحضار الفليتوكس لكنني‮ ‬عارضت الفكرة حتى لا تنتشر الحشرات في‮ ‬كل أرجاء المنزل،‮ ‬ثم حملت بعد ذلك مناشف مبللة ورميتها فوق الهرم الذي‮ ‬كان‮ ‬يضم حوالي‮ 3 ‬كلغ‮ ‬من تلك المخلوقات،‮ ‬لأقوم بسد الثقب،‮ ‬وما هي‮ ‬إلا لحظات حتى سمعت صراخ ابنتي‮ ‬لاكتشفاها كما هائلا من النمل‮ ‬يزحف عبر كامل أرجاء المنزل‮''.‬وتضيف نفس المتحدثة‮: ''‬بعدها قمنا بصب روح الملح و‮''‬الأسيد‮'' ‬إلى جانب الجافيل،‮ ‬لكن دون جدوى،‮ ‬وفي‮ ‬هذه الاثناء تأكدت من أن الأمر خطير فاتصل زوجي‮ ‬بمصلحة الاستعلامات التي‮ ‬أشارت عليه بالاتصال بمصالح البلدية،‮ ‬حيث اتصل زوجي‮ ‬بأحد المنتخبين الذي‮ ‬تنقل على جناح السرعة إلى المنزل في‮ ‬حدود الساعة الثامنة ليلا وأخذ عينة من حشرات النمل،‮ ‬وبعد مدة قصيرة تدخل المير رفقة وفد من البلدية ووجه تعليمات صارمة للقضاء عليه‮''.‬تسكت صاحبة المنزل برهة وتتنهّد ثم تقول‮: ''‬مباشرة بعد ذلك وعلى جناح السرعة حضرت فرقة من مصلحة النظافة مرفوقة بأطباء وبيطري،‮ ‬وبعد معاينة المكان تقرر تحطيم أجزاء من المنزل وإحداث ثقوب في‮ ‬أرضيته،‮ ‬وبعدها تم ضخ كميات هائلة من مبيد خاص‮ ‬يحمل إسم‮'' ‬فيكتور‮''‬،‮ ‬لكن الوضع تأزم أكثر بعدما تم اكتشاف كميات أكبر في‮ ‬أرضية المنزل ملتصقة بين القاعدة الإسمنتية والسيراميك،‮ ‬فتقرر ضخ كميات أخرى من المبيد فاقت 150 ‬لتر‮''.‬إلى‮ ‬غاية هذه الأحداث،‮ ‬كان‮ ‬يبدو أنه قد تم التحكم في‮ ‬الوضع،‮ ‬لكن وبعد ساعات من تواجدنا بالمنزل،‮ ‬تكرر السيناريو من جديد،‮ ‬وذلك بعد أن تسبب سرب من النمل الطائر في‮ ‬هدم حائط الصالون،‮ ‬ما استدعى التدخل العاجل للمصالح المعنية،‮ ‬التي‮ ‬حوّلت جانبا من المنزل إلى ركام،‮ ‬غير أنه وإلى حد كتابتنا هذه الأسطر،‮ ‬لم‮ ‬يتم التحكم في‮ ‬الوضع وتركنا العائلة تصارع تلك المخلوقات الغريبة،‮ ‬طالبة إجلاءها من المنزل وترحيلها قصد تعقيمه كليا،‮ ‬حيث ناشدت العائلة السلطات المحلية التدخل لايجاد حل لوضعها،‮ ‬خاصة وأنه تم تحطيم أجزاء كبيرة من مسكنها،‮ ‬حيث قالت السيدة عياش التي‮ ‬كانت مرفوقة بزوجها‮: ''‬نشكر جارنا الذي‮ ‬آوانا لمدة ثلاثة أيام،‮ ‬ولكن اليوم نطالب بترحيلنا إلى مكان آخر،‮ ‬فلا‮ ‬يمكننا العيش وسط هذه المخلوقات التي‮ ‬قد تودي‮ ‬بحياتنا‮''.‬

رئيس البلدية‮: ''‬نتحكم في‮ ‬الوضع وإن استدعى الأمر سنهدم المنزل بأكمله‮''‬

رئيس المجلس الشعبي‮ ‬البلدي‮ ‬لبني‮ ‬عمران،‮ ''‬عفرة احمد‮''‬،‮ ‬قال في‮ ‬تصريح لـ‮''‬النهار‮'': ‬إن المدينة لم تشهد في‮ ‬تاريخها ظاهرة مماثلة وأنه تم تجنيد كافة الوسائل للقضاء نهائيا على هذه المخلوقات التي‮ ‬تهدد سلامة العائلة وجيرانها‮''‬،‮ ‬مضيفا أنه وإلى حد الآن تم تحطيم أجزاء من المنزل،‮ ‬وإن استدعى الأمر سيتم تهديمه كليا،‮ ‬وأتعهد بأنني‮ ‬سأتكفل شخصيا بالعائلة المنكوبة‮''.‬

مختص في‮ ‬علم الحشرات‮: ''‬المنزل‮ ‬يؤوي‮ ‬ملكات ولودة تهدّد باجتياح المدينة بأكملها‮''‬

من جهته،‮ ‬أكد الدكتور‮ ''‬حمو‮''‬،‮ ‬وهو مختص في‮ ‬علم الحشرات،‮ ‬أنه لا بد من القضاء بسرعة على هذه المخلوقات،‮ ‬وينبغي‮ ‬وضع حد نهائي‮ ‬للملكات التي‮ ‬تعيش تحت أرضية المنزل،‮ ‬لأنها تعمل حسبه على ولادة العديد من أسراب النمل في‮ ‬ظرف قياسي،‮ ‬مضيفا أن المنزل‮ ‬يحتوي‮ ‬على أجيال مختلفة ومتنوعة من هذه السلالة،‮ ‬مؤكدا في‮ ‬نفس الوقت أنه تم أخذ عينة للمختبر لتحليلها،‮ ‬لكنه لم‮ ‬يتم تحديد صنفها بعد،‮ ‬في‮ ‬ظل وجود أكثر من 3 ‬آلاف نوع من هذه الحشرات،‮ ‬ليرجح نفس المتحدث أنه بمقدور النمل الأحمر الطائر أن‮ ‬يجتاح منازل الجيران خلال الساعات القادمة‮.‬

ما هو النمل الأمازوني؟

هو نمل ضخم‮ ‬يميل لونه إلى الاحمرار،‮ ‬يعيش ويتكاثر في‮ ‬المناطق الاستوائية المعروفة ببيئتها الرطبة،‮ ‬خصوصا في‮ ‬غابات الأمازون،‮ ‬غير أنه سجل تواجده منذ سنوات في‮ ‬مناطق جافة مثل أستراليا،‮ ‬حيث تبين أن النمل الأحمر المعروف باسم النمل الناري،‮ ‬تمكّن من تغيير جيناته الوراثية ليتأقلم مع المناطق الحارة والجافة،‮ ‬وهو اليوم‮ ‬يجتاح الجزائر وبالتحديد ولاية بومرداس‮.  ‬وفي‮ ‬أغلب الحوادث التي‮ ‬تم فيها تسجيل ظهور النمل الأحمر الطائر في‮ ‬غير بيئته الطبيعية،‮ ‬تبين أن من طرق تحوّله إلى تلك البيئات الغريبة عنه،‮ ‬هو تنقله عبر شحنات الخشب المستورد‮.‬

مشاركة في :

إعلان

اخر الأخبار في هذا القسم

إعلان

النهار تي في

اخر أخبار المنتدى