الأمطار تفشل «يــوم الغضـب» على بن غبريط في الثانويات

 استجاب، أمس، أساتذة التعليم الثانوي المنضويين تحت لواء مجلس ثانويات الجزائر «الكلا» لدعوة هذه الأخيرة إلى تنظيم وقفات احتجاجية تنديدا بالأوضاع الكارثية التي آل إليها الأساتذة والظروف الصعبة التي يعملون فيها، بالإضافة إلى الحجم الساعي وطريقة توزيع الجدول الزمني  .هذا وقد تجمهر نحو 100 أستاذ على مستوى الملحقة التابعة لوزارة التربية الوطنية بـرويسو، استجابة ليوم الغضب، على الرغم من الأمطار التي تهاطلت بكثرة أمس على الجزائر العاصمة، إلا أن هذا لم يمنع الأساتذة الذين قدموا من كل المؤسسات التربوية من الوقوف وإسماع صوتهم لوزيرة التربية نورية بن غبريط التي وصفوا بأنها لم تقدم شيئا لفائدة الأستاذ منذ مجيئها على رأس الوزارة .وقد عرفت بعض مديريات التربية الوطنية وقوف الأساتذة أيضا، لكن الأمطار منعت من نجاح هذه الوقفات التي لم تسمع صوتها بالشكل الصحيح للوصاية. يذكر أن مجلس ثانويات الجزائر استغل، أمس، الفترة الصباحية من أجل تنظيم احتجاج مطالبا برد الاعتبار لمكانة الأستاذ.وطالب «الكلا» بإعادة فتح المفاوضات حول القانون الخاص بعمال التربية وتسوية وضعية الأساتذة المحتجين في الطارف وسكيكدة والجزائر غرب، والحالات المماثلة في الولايات الأخرى، بالإضافة إلى إدماج المستخلفين لضمان استقرار وضعيتهم وأدائهم البيداغوجي والتربوي، مع التعجيل بتسلّم الهياكل المدرسية التي هي طور الإنجاز وإطلاق المشاريع الجديدة، ووضع مخطط توظيف استعجالي لكل المناصب وفي كل الأسلاك، وكذا فتح خلية إصغاء خاصة بالتحرش الجنسي في الوسط المدرسي.

 

 

موضوع : الأمطار تفشل «يــوم الغضـب» على بن غبريط في الثانويات
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: