بوش يدافع عن مسؤولي التعذيب في الاستخبارات الأميركية

دافع الرئيس الأميركي السابق، جورج دبليو بوش، عن المسؤولين في وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، ” سي أي إيه”، ووصفهم بالوطنيين الذين يجب احترامهم، وذلك بعد أن كشف التقرير الجزئي لمجلس الشيوخ الأميركي، عن ممارسات التعذيب، التي انتهجتها الوكالة ضد المتهمين بالإرهاب بعد عمليات 11 أيلول سبتمر 2001.وأضاف بوش في حديث لمحطة “سي إن إن” الأميركية اليوم الأحد: ” أننا محظوظون بوجود أشخاص وطنيين، ويعملون بجد في وكالة الاستخبارات الأميركية” ، مشيراً إلى أن “هدف التقرير يجب ألا يكون التقليل من قيمة عمل وجهود  المسؤولين في الوكالة”.وقد أصدر مجلس الشيوخ الأميركي، الثلاثاء الماضي، تقريراً أدان فيه الوسائل التي استخدمتها وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية في استجواب عدد من المشتبه بهم، في أعقاب أحداث 11 آيلول 2001، متهماً الوكالة بالتعامل بطريقة “وحشية” مع المعتقلين، وهو التقرير الذي لاقى إدانات دولية وحقوقية وأممية واسعة، تطالب بمحاكمة المتورطين.

 

موضوع : بوش يدافع عن مسؤولي التعذيب في الاستخبارات الأميركية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: