القضاء على 123 إرهابي وتوقيف 400 عنصر إسناد سنة 2014

تمكنت مصالح الأمن المكلفة بمحاربة الإرهاب، من القضاء على 123 إرهابي، بينهم قياديون في التنظيم الإرهابي «القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي»، كما تم توقيف 400 عنصر بتهمة الإسناد، بينهم عناصر لا يزالون على ذمة التحقيق، في حين اختار عشرات المغرر بهم العمل والتعاون مع مصالح الأمن بتقديم معلومات تفيد في التحريات.

 وكشف تقرير أمني، أنه من خلال النشاط والخدمات الاستعلاماتية التي تقوم بها مصالح الأمن، تم محاصرة النشاط الإرهابي خلال سنة 2014، مما أدى إلى تراجع الاعتداءات الإرهابية، إضافة إلى عجزها عن تنفيذ اعتداءات انتحارية، حيث لم تسجل أي عملية إرهابية كبيرة باستثناء عملية اختطاف وذبح السائح الفرنسي «بيار إيرفي غوردال». وتمكنت مصالح الأمن من الإطاحة بإرهابيين انظموا حديثا للجماعات المسلحة بناء على عمل استعلاماتي، على غرار العملية النوعية التي أطاحت بأمير «جند الخلافة» عبد المالك قوري، والقضاء على 123 إرهابي على المستوى الوطني في ولايات البويرة، بومرداس، برج بوعريريج، تبسة، تيبازة، عين الدفلى، تيسمسيلت، المدية، البليدة، البيض، عنابة، قسنطينة، تيزي وزو، جيجل، باتنة، خنشلة، سيدي بلعباس، الشلف وسكيكدة، مقابل توقيف أكثر من 400 عنصر دعم وإسناد، كما سلم 45 إرهابيا أنفسهم إلى مصالح الأمن، منهم قياديون برتبة «أمير» ومرشح لتنفيذ اعتداءات انتحارية. كما اختار العديد من المغرر بهم تسليم أنفسهم والتعاون مع مصالح الأمن، من خلال توفير معلومات دقيقة كانت وراء تحقيق عمليات عسكرية في العديد من ولايات الوطن، مما ساهم في القضاء على قياديين في الجماعات الإرهابية والإطاحة بأمير جند الخلافة «قوري عبد المالك». وأشارت المصادر، إلى أن سنة 2014 لم تسجل إلا 70 عملية إرهابية أهمها ببلدة إيبودرارن بمنطقة القبائل، والتي استهدفت قافلة عسكرية، وذلك يومين بعد إجراء الانتخابات الرئاسية .

موضوع : القضاء على 123 إرهابي وتوقيف 400 عنصر إسناد سنة 2014
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: