12 قتيلا بعد هجوم مسلح على مقر مجلة شارلي إبدو في باريس

قتل، أمس، 12 شخصا بينهم شرطيان وأصيب عشرة آخرون منهم خمسة في حالة خطيرة، إثر الهجوم المسلح الذي استهدف مقر أسبوعية «شارلي إبدو» الفرنسية، عند الساعة الحادية عشر و30 دقيقة صباحا. ومباشرة بعد الهجوم، تنقل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى موقع الهجوم، فيما أعلنت السلطات الفرنسية حالة الاستنفار القصوى في المنطقة الباريسية.

 وسجلت السلطات الفرنسية مقتل 12 شخصا بينهم شرطيين، إثر الإعتداء الذي استهدف المجلة، أمس، حيث ندد الرئيس الفرنسي الذي تنقل إلى مقر المجلة فور الاعتداء المسلح، وقال إن الاعتداء إرهابي بالتأكيد، داعيا جميع الفرنسيين إلى الوحدة الوطنية.وأعلنت الحكومة الفرنسية رفع درجة التأهب إلى أعلى مستوياتها عقب الاعتداء، وفي أول رد خارجي، وصف رئيس الحكومة البريطانية ديفيد كاميرون الاعتداء بـ«البغيض»، وأضاف أن بريطانيا تقف إلى جانب فرنسا في الحرب على الإرهاب، فيما قال وزير الداخلية الفرنسي، برنار كازنوف، إن الهجوم المسلح الذي استهدف مقر أسبوعية «شارلي إبدو» نفذه ثلاثة أشخاص من دون تقديم تفاصيل أكثر. وكان شهود عيان أكدوا لوسائل إعلام فرنسية، أن شخصين اقتحما مقر الأسبوعية الساخرة «شارلي إبدو» بفرنسا وفتحوا النار، وحسب نفس المصادر، فإن الشخصين كانا يحملان سلاحين رشاشين من نوع «كلاشنيكوف». وحسب إذاعة «فرانس آنفو»، فإن أحد المسلحين اللذين هاجما الأسبوعية، راح يردد عبارات يقول فيها «لقد انتقمنا للرسول»، غير أن تلك المزاعم لم يتم تأكيدها من طرف مصدر رسمي.وأعلنت وسائل إعلام فرنسية من بينها يومية «لوفيغارو» نقلا عن مصادر قضائية، أنه يوجد من بين الضحايا رسامو الكاريكاتير المعروفــــون فـــــي فرنســـــا، «كابو» و«شـــارب» و«فولونسكي و«تينيوس».من جهته، ندد الرئيس الأمريكي بارك أوباما بالهجوم الذي وصفه بالإرهابي، وقال أوباما في بيان له: «نحن على تواصل مع المسؤولين الفرنسيين، وأمرت إدارتي بتوفير أي مساعدة لازمة للمساعدة في إحالة هؤلاء الإرهابيين على العدالة».

 تسجيلات مصورة تظهر لحظات الهجوم على مقر الصحيفة

المسلحان كانا يحملان رشاشَيْ كلاشينكوف ورددا عبارة «الله أكبر انتقمنا للرسول»

أظهر شريط فيديو صور أحداث الهجوم المسلّح التي التقطها مصور هاو من خارج مقر صحيفة «شارلي إبدو» الفرنسية، رجلين ملثمين ومسلحين بأسلحة رشاشة وهما يطلقان الرصاص ويرددان «الله أكبر انتقمنا للرسول»، وسط الشارع الذي يتواجد فيه مقر المجلة الساخرة، والذي كان خاليا من المارة، كما يظهره الفيديو. ويظهر الشريط صوت إطلاق رصاص كثيف في مقر الصحيفة، كما يظهر رجلان مقنّعان مسلحان بكلاشنيكوف وصاروخ محمول على الكتف يطلقان النار ويصرخان «الله أكبر، لقد انتقمنا للرسول باللغة الفرنسية»، ثم قام هؤلاء بالهروب في سيارة «سيترويين دي اس» سوداء اللون، بعد إطلاقهما النار على شرطي جريح كان ساقطا بوسط الشارع المقابل لمقر الجريدة، وقد أظهر الفيديو تبادل إطلاق النار بين المسلحين والشرطة في الشارع، أصيب فيها عنصر شرطة. وأظهرت لقطات مصورة لإطلاق النار على مقر صحيفة «شارلي إبدو» الفرنسية التي التقطها شخص هاوٍ في أعلى شرفة بالشارع، الشخصين يحملان أسلحة رشاشة ويرتديان ملابس سوداء اللون، وبعد قيامهما بفتح النار على المقر وقتل شرطي، لاذا بالفرار وتخليا عن السيارة على بعد مسافة قصيرة.

موضوع : 12 قتيلا بعد هجوم مسلح على مقر مجلة شارلي إبدو في باريس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: