حالة إستنفار أمني في نيو يورك عقب هجوم باريس

شددت قوات الشرطة في مدينة نيو يورك الأمريكية الإجراءات الأمنية في أعقاب الهجوم الذي إستهدف مقر مجلة "تشارلي ايبدو" في العاصمة الفرنسية باريس.

وأصدرت شرطة المدينة الأمريكية اليوم الخميس بيانا أكدت فيه أن لديها قدرات متقدمة لمكافحة الإرهاب مشيرة إلى أنه تم نشر قوات أمنية إضافية في المواقع الهامة والحيوية.وقال رئيس وحدة مكافحة الإرهاب بشرطة نيو يورك جون ميللر "إن مدينة نيو يورك لا تواجه أي تهديد له إرتباط بالهجوم الذي وقع في باريس" غير أنه أكد أن العناصر الإرهابية التي إستهدفت مقر المجلة الفرنسية ليسوا هواة بل لديهم خطة محكمة ويعرفون هدفهم جيدا كما أنهم على درجة عالية من التسليح. وأضاف ميللر أن شرطة نيو يورك لديها أفراد من الشرطة السرية موجودة في باريس وهم يقومون بالتنسيق مع شرطة نيو يورك مشيرا إلى أنه سيتم مواصلة مراقبة الوضع في العاصمة الفرنسية عن كثب. وكان الرئيس الأمريكي باراك أوباما قد إتصل في وقت سابق بالرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند وعرض عليه تقديم المساعدة اللازمة لتحديد هوية الإرهابيين الذين نفذوا هجوم  باريس وملاحقتهم لتقديمهم إلى المحاكمة.
 

موضوع : حالة إستنفار أمني في نيو يورك عقب هجوم باريس
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: