إطار مزيف بالجيش يستولي على 10 ملايير سنتيم في صفقات وهمية بوهران

أوقعت مصالح الشرطة القضائية لأمن ولاية وهران، شبكة إجرامية مختصة في النصب والاحتيال، مكونة من ثلاثة أشخاص يقودهم عقيد مزيف بالجيش، والذي احتال على أكثر من 15 ضحية سلبهم 10 ملايير سنتيم، مقابل  الحصول على مساكن بمختلف الصيغ.تفاصيل اللعبة التي حركها الإطار المزيف بالجيش الشعبي الوطني، من خلال بناء شخصية وهمية لها سلطة ونفوذ في الدولة وبإمكانها التسلل إلى دواليب مختلف الإدارات العمومية والمديريات، واستعمل في ذلك مظاهر البذخ والترف من خلال التجول على متن سيارة سياحية فاخرة يقودها سائقه الشخصي المتهم الثاني في القضية، والذي ألقت مصالح الأمن القبض عليه بوهران رفقة شريكهم الثالث، الذي كان يعمل كوسيط يوقع بالضحايا ممن يعانون من أزمات سكن، ليوهمهم بأن زعيم الشبكة شخصية من الوزن الثقيل لها مركزها بمؤسسة الجيش، وكذا توغله في مجال الرياضة، وبمقدوره مساعدتهم في الاستفادة من مساكن على اختلاف صيغها، كما كانت الشبكة تمارس نشاطاتها الإجرامية باستخدام وثائق رسمية مزورة، إلى جانب وصولات بأختام مقلدة. وهكذا نفذت المجموعة عملياتها وواصلت مهامها على مدار أشهر، مكنتها من الإطاحة بأكثر من 15 ضحية، واستولت على أموالهم التي تجاوزت 10 ملايير سنتيم، قبل أن يكتشفوا أنهم ضحايا عصابة منظمة يتزعمها نصاب ينحدر من ولاية معسكر،   ليقرروا إيداع شكاوى ضدهم لدى مصالح الأمن، مما استدعى فتح تحقيق موسع من طرف الضبطية القضائية نجحوا خلاله في تفكيك أفراد العصابة، أواخر سنة 2015، فيما ألقي القبض على المتورط الرئيسي بالولاية التي ينحدر منها، وأنجز ملف قضائي، ليوضع بالمؤسسة العقابية في معسكر، وهو ما أجل النظر في قضية تكوين جماعة أشرار والنصب والاحتيال والتزوير المتابع بها في الملف الحالي، إلى غاية اتخاذ إجراءات تحويله إلى وهران.

موضوع : إطار مزيف بالجيش يستولي على 10 ملايير سنتيم في صفقات وهمية بوهران
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(1 )

ابو عماد
2016/12/01
عجبا للطماعين يضنون ان الضابط في الجيش يملك الحلول و هم يرون كثير من الضباط في حاجة الى سكن انهم يختارون التعامل مع المزورين طامعين منهم الاخلاص و النصح
0
  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: