قتلت صاحبة المحل بـ 14 طعنة بسبب مشاكلي الاجتماعية وخلافي مع زوجة أبي

علمت النهار من مصادر قضائية موثوقة، أن الفتاة البالغة من العمر 19 سنة المتهمة في قضية قتل بائعة بمحل لبيع ملابس العرائس في أولاد فايت، قد اعترفت بدم بارد أمام قاضي التحقيق في محكمة الشراڤة، بارتكابها للجريمة الشنعاء التي اهتزت لها منطقة أولاد فايت بتاريخ 20 سبتمبر المنصرم، بسبب كثرة مشاكلها الاجتماعية التي تتخبط فيها، كما أضاف مصدرنا أن المتهمة صرحت خلال التحقيق القضائي أنها تعرفت على الضحية في وقت سابق لدى طبيب أسنان كانت تعمل لديه كسكرتيرة، وأنها يوم الوقائع توجهت إليها بالمحل حتى تحكي لها عن مشاكلها التي تتخبط فيها نتيجة مغادرتها بيت والدتها التي كانت تقيد حريتها إلى بيت والدها، أين دخلت في عدة صراعات مع زوجته، الأمر الذي جعلها تحس بأنها ضائعة وغير مستقرة في حياتها، مضيفة أنها لحد الساعة لا تعلم كيف قامت بطعن الضحية على مستوى الرقبة وبعد سقوطها قامت بطعنها 14 طعنة أخرى أردتها جثة هامدة، لتقوم بعدها بإشعال النار في المحل لتضليل رجال الشرطة وإيهامهم بأن سبب الوفاة هو صاعقة كهربائية. وفي ذات السياق، كشف لنا مصدرنا أن رجال الضبطية القضائية توصلوا إلى هوية القاتلة من خلال قائمة اتصالات الضحية، أين وجدوا أن آخر اتصال أجرته هذه الأخيرة كان مع المتهمة، كما تبين من خلال تحرياتهم أن دافع الجريمة كان السرقة، وهذا بناء على تصريحات صاحبة المحل التي أكدت سرقة جميع الملابس باستثناء ثوبين، أحدهما وجد ملطخا بالدماء، فيما لا يزال التحقيق في القضية جاريا لكشف ملابسات الجريمة.

 

موضوع : قتلت صاحبة المحل بـ 14 طعنة بسبب مشاكلي الاجتماعية وخلافي مع زوجة أبي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: