عدل ‬تشرع في‮ ‬طرد المحتالين

image

شرعت الوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره ''عدل''، في استرجاع سكنات استفاد منها مواطنون في سنوات 2004، 2006 و2007 وهذا بعد تحقيقات قامت بها اعتمادا على البطاقية الوطنية للسكن أفضت إلى اكتشاف حصول مئات الزبائن على سكنات بيع بالإيجار رغم أنهم استفادوا من قبل من سكنات مدعمة، كما شمل قرار الإسترجاع كل شاغلي السكنات الذين استفادوا من قرض بنكي عقاري.

أبلغت مصالح الشؤون القانونية والمنازعات التابعة للوكالة الوطنية لتحسين السكن وتطويره ''عدل''، المئات من زبائنها بضرورة التخلي عن سكناتهم التي تحصلوا عليها سنوات 2004 و2006 و2007 في العديد من المواقع، حيث أمهلتهم مدة من 8 إلى 15 يوما من تاريخ إرسال الإعذارات، لإخلاء مساكنهم التي بيعت عن طريق الإيجار.

 وحسب مقررات إلغاء استفادة اطلعت ''النهار'' على نسخ منها، والمتمثلة في كل من قرارات تسوية وضعية ، وقرارات طلب إرجاع المسكن المستأجر، فإن المعنيين مطالبون بالشروع في القيم بالإجراءات الإدارية للحصول على أموالهم التي دفعوها لمصالح الوكالة مقابل الإخلاء وقد وصل عدد المعنيين بالإخلاء 500 مستفيد في العاصمة فقط والرقم مرشح للإرتفاع.

وتشير قرارات طلب تسوية بعثت بها مديرية المنازعات إلى مصالح السكن والحفظ العقاري في العديد من الولايات، إلى أن العشرات من الزبائن حققت الوكالة بشأنهم استفادوا من سكنات على مستوى ولايات خارج العاصمة في إطار السكن العمومي الإيجاري أو السكن التساهمي أو حصلوا على دعم الصندوق الوطني للسكن، ويشير في هذا الشأن مقرر إلغاء الإستفادة من سكن في إطار البيع بالإيجار تم إرساله إلى أحد الزبائن بالعاصمة، إلى أن البطاقية الوطنية لوزارة السكن أثبتت أن الأخير استفاد من مسكن عائلي ترقوي لدى EPLF بالجزائر لذا تم إلغاء الإستفادة من مسكنه الذي كان من المقرر أن يتحصل عليه بموقع أولاد فايت.

وقامت مصالح وكالة عدل بإرسال طلبات تسوية وضعية، للعديد من المستفيدين من سكنات البيع بالإيجار أثبتت التحقيقات أن الزوج أو الزوجة استفاد من سكن عمومي أو إعانة عمومية للحصول على سكن، حيث تم اكتشاف حصول العديد من الأزواج أو الزوجات على مساكن في ولايات أخرى مثل تيبازة وأدرار وتيزي وزو وسكيكدة وسيدي بلعباس.

وقد توسعت قرارات الإشعار بالإخلاء إلى المستفيدين الذين ثبت استفادتهم هم أو زوجاتهم من قروض على مستوى الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط من أجل شراء أو بناء مسكن، وقد طالبت مصالح عدل هذه العائلات بإرجاع المساكن ولتقوم في الوقت ذاته الوكالة بإرجاع مبلغ الدفعة الأولى لهم، كما  إكتشف في إطار التحقيقات التي تمت حصول مستفيدين على سكنات بيع بالإيجار رغم أنهم يملكون أكثر من مسكنين اجتماعيين في ولايتين مختلفتين.

 يستفيد من مسكن ''عـدل'' ولديه مساكن اجتمـاعية في كل من العاصمة وسكيكدة وسيدي بلعباس..!

ومن بين الإعذارات التي اطلعت عليها ''النهار'' مقرر تم إرساله لمواطن قاطن بإحدى بلديات العاصمة مستفيد من سكنات بولايات الجزائر العاصمة وسكيكدة وسيدي بلعباس، ناهيك عن هذا فإنه مستفيد من إعانة مالية على مستوى الصندوق الوطني للسكن ورغم ذلك فإنه استفاد من سكن عن طريق البيع بالإيجار منذ أربع سنوات.

تستفيد من مسكن ''عدل'' وزوجها يملك مسكنا واستفاد من قرض عقاري

ويشير إعذار آخر إلى أن سيدة من العاصمة كشفت البطاقية الوطنية للسكن أن زوجها مستأجر لمسكن عمومي على مستوى ديوان الترقية والتسيير العقاري لولاية تيبازة، ناهيك عن أنه مستفيد من قرض على مستوى الصندوق الوطني للتوفير والاحتياط من أجل شراء أو بناء مسكن وقدمت العائلة تصريحا شرفيا بأنها غير مستفيدة.

مشاركة في :