إيطاليا ترحّل دفعة من 35 حراڤا نحو الجزائر

تعد الثانية في ظرف 4 أشهر

علمت "النهار" من مصادر مطلعة بملف الحراڤة أن السلطات الإيطالية أقدمت، مساء أمس، في إطار الاتفاقية المبرمة بين البلدين، بخصوص ترحيل الشباب الحراڤين الجزائريين إلى بلدهم، على ترحيل 35 شابا حراڤا، تتراوح أعمارهم ما بين 21 و28 سنة من مدينة ڤالاريا الإيطالية نحو ميلانو، عن طريق رحلة للخطوط الجوية الجزائرية، وهم في حالة صحية جيدة، حيث كانت في استقبالهم السلطات الجزائرية بمطار رابح بيطاط بعنابة وقدمت لهم كل الرعاية من قبل القائمين على هذه العملية، التي استحسنها أهالي الحراڤة لاسيما وأن البعض منهم لم يكونوا يعلمون بوجود أولادهم على قيد الحياة، مهللين في نفس الوقت بشعارات مؤيدة لرئيس الجمهورية تعبيرا منهم عن استحسان الخطوة التي خطاها، وكذا تعامله مع ملف الحراڤة، خاصة وقوفه شخصيا على معالجة الأمر.
هذا وقد كان لـ"النهار" دردشة قصيرة مع أحد الحراڤة المرحلين، حيث أكد وأراد أن يوصل رسالة مشفرة عن طريق يومية "النهار" إلى كافة الشباب الهاوي للهجرة غير الشرعية، بالتعقل والتحكم، لأن الأمر حسبه ليس بالهين، والذي يضيف رغم المعاملات الإنسانية التي عاملنا بها أعوان مركز الحجز بمدينة ڤوريزيا بجزيرة سردينيا، إلا أن الأمر يتعدى ذلك.
"لا أستطيع التعبير لكم عن كيفية الوصول إلى الجنة الموعودة"، يقول فيصل عثماني المدعو "ممو" ابن جبانة اليهود الذي كان عريفا سابقا بالقوات البحرية الوطنية؛ مؤكدا فرحته الكبيرة بعودته إلى أرض الوطن بفضل بوتفليقة، حيث أضاف لولا التدخل الشخصي لفخامته لما كانت معاملة "الطاليان" بتلك الطريقة. كما كشف فيصل عن رغبة الحراڤة المتواجدين في مراكز الحجز الإيطالية في كل من ڤالاريا ولامبادوزا وڤوريزيا بالعودة إلى الوطن في أسرع وقت ممكن، ضمن الأفواج القادمة في القريب العاجل.
للإشارة تعد هذه الدفعة الثانية بعد عملية أولى مماثلة من ترحيل 10 حراڤة في شهر فيفري المنصرم نحو الجزائر عن طريق مطار هواري بومدين من سكان أحياء مدينة عنابة وضواحيها.

موضوع : إيطاليا ترحّل دفعة من 35 حراڤا نحو الجزائر
2.00 من 5.00 | 1 تقييم من المستخدمين و 1 من أراء الزوار
2.00

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: