الكناس: الخلاف حول نظام التعويضات تؤجل المفاوضات مع الوزارة

أكد عبد المالك رحماني، الأمين العام للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، أن السبب في تأجيل المشاورات بين المجلس والوزارة الوصية ، بعد الاجتماع الذي تواصل إلى ساعة متأخرة من مساء أول أمس الأحد،

نتج عن عدم توصل الطرفين إلى اتفاق خاص في ما تعلق بنظام التعويضات، على اعتبار أن المجلس يطالب بزيادة 75 ألف دينار، للأساتذة المساعدين، و150 ألف دينار لرتبة الأستاذ، وهو ما لم تستصغه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، في المشاورات، في حين سيلتقي الطرفان في موعد آخر قبل نهاية الشهر لمناقشة مختلف النقاط التي سيتطرق إليها القانون التوجيهي للقطاع.
 وقال رحماني أمس، في اتصال مع "النهار"، أن الاقتراحات التي قدمتها الوزارة في اللقاء الأخير الذي جمعه بها لم تتغير، حيث تم الإبقاء على النقاط نفسها، "كنا ننتظر اقتراحات واضحة ولكن ..."، وأضاف بأنه إلى حد اللحظة لم يجد الطرفان الحلول التي ترضيهما معا بخصوص المشاكل المطروحة على مستوى الجامعة، في ظل تمسك الكناس بمطالبه ،خاصة المتعلقة منها بنظام التعويضات، في حين أوضح أنه تلقى وعودا بخصوص ملف سكن الأساتذة الذي تم إدراجه في السنة المالية 2008، قصد توفير 3500 سكن، ليؤكد بأنه سيعاود اللقاء بالوزارة الوصية قصد إنهاء مختلف النقاط المتعلقة بالقانون قبل نهاية السنة الجارية.

موضوع : الكناس: الخلاف حول نظام التعويضات تؤجل المفاوضات مع الوزارة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: