موسى تواتي يدعو إلى إعادة الكلمة للمناضل ليصبح الحزب إحترافيا

دعا رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي اليوم السبت بتلمسان إلى "إعادة الكلمة" للمناضل كي يصبح  الحزب ''إحترافيا'' في المجال السياسي ويتطلع إلى مستقبل أفضل. وأوضح تواتي خلال تجمع شعبي انتظم بدار الثقافة عبد القادر علولة للمدينة أن حزبه "يرمي إلى بناء المناضل المتشبع بمبادئ الحزب وأهدافه الأساسية ليساهم بنجاعة في البناء ويحترم قانون الحزب الأساسي ونظامه الداخلي".وبعد التأكيد بأن الجبهة الوطنية الجزائرية اختارت "المعارضة التقويمية" عن طريق المشاركة في النقد البناء والعمل على "إعادة السلطة إلى يد الشعب" أبرز نفس المتحدث أن حزبه "وسطي" يدافع عن حقوق المواطن البسيط ويساوي بين الفقير والغني من حيث الحقوق والواجبات. كما دعا إلى "الإهتمام بتكوين الفرد الجزائري" عن طريق التعليم والتكوين الصالح اللذان يؤهلان الشاب لولوج عالم الشغل والإبتعاد عن الإعتماد على "الريع البترولي" الذي مآله الزوال. وحول الإضراب الذي يشهده قطاع التربية أشار السيد موسى تواتي إلى أن ذلك "يضر بالتلميذ الفقير الذي ليس له الإمكانيات المادية الكافية للإستفادة من دروس الدعم". 

 

موضوع : موسى تواتي يدعو إلى إعادة الكلمة للمناضل ليصبح الحزب إحترافيا
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: