إجراءات تنظيمية وأمنية لعمل المساجد وإقامة التراويح والتهجد

وزارة الشؤون الدينية والأوقاف تأمر بالتطرق للتفجيرات الإرهابية والتنديد بها

وجّهت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف عبر مديرياتها بالولايات توجيهات تنظيمية لعمل المساجد خلال شهر رمضان وإقامة التراويح والتهجد وذلك في المساجد والمصليات المرخصة فقط وأن يؤمهم إمام المسجد أو أحد المقرئين الذي تتوفر فيه شروط الحفظ والتلاوة والالتزام، بعد أن يقدم ملفا كاملا بذلك وأن يلتزم بالقراءة برواية ورش عن نافع ولا تقبل غيرها وقد أوصوا بعدم التطويل في صلاة التراويح تطويلا زائدا وعدم التقصير تقصيرا مخلا حتى يسمح للناس بإقامتها كبارا وصغارا وكذا مراعاة للجانب الأمني، حيث يكون بالتنسيق بين مؤسسة المسجد والجهات الأمنية المختصة في القطاعات الحضرية من درك وطني وأمن وحرس بلدي لمراقبة دخول المصلين وخروجهم. وقد أمرت وزارة الشؤون الدينية بسحب كل الكتيبات والمطويات والإعلانات من رفوف المساجد حتى تعرض على المجلس العلمي للمصادقة عليها دون المذهب المالكي المعمول به في الجزائر أو حتى لاستغلالها من جهات إرهابية لتمرير رسائل لتغرير الشباب غير الفاهم لأمور دينه ولا يسمح إلا بقراءة الكتب والمطويات المؤشر عليها من طرف المجلس العلمي.
كما أمرت الوزارة بالتطرق للتفجيرات الإرهابية الأخيرة التي أودت بحياة مدنيين أبرياء وذلك بالتنديد بها ودعوة المغرر بهم من خلال المسجد وفي عز رمضان للتوبة ووضع السلاح. أما فيما يخص صلاة التهجد فقد تم التأكيد على الأئمة بفتح المساجد ساعة قبل صلاة الفجر مع تحمل المسؤولية كاملة في الأمن ودخول المصلين وكذا التقيد بالمواقيت الخاصة بالإفطار والإمساك والصلاة طبقا لليوميات الرسمية ولا يسمح الاجتهاد في هذا المجال حتى لا تقع الفتنة في أوساط السكان والتركيز خلال رمضان على تقديم دروس يومية في الفقه والحديث والسيرة لتعريف الناس بأمور دينهم وكذا لعمارة مساجد الله.

موضوع : إجراءات تنظيمية وأمنية لعمل المساجد وإقامة التراويح والتهجد
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: