بوتفليقة يؤكد على ضرورة التطبيق الصارم لنظام "أل.أم دي"

فيما ستستقبل الجامعات أزيد من مليوني طالب في 2015

أكد رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، أول أمس، على ضرورة مواصلة التطبيق الصارم لنظام التكوين الجديد "ليسانس-ماستر-دكتوراه"، خاصة وأن هناك 49 مؤسسة جامعية من بين 62 جامعة يطبق بها هذا النظام في 13 ميدان تكوين. وأوضح الرئيس بوتفليقة خلال ترأسه اجتماعا تقييميا مصغرا خصص لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي أن "هذا النظام اتخذ بعدا عالميا اليوم". والذي بدأ بها العمل في الجامعات الجزائرية منذ 5 سنوات، مذكرا أعضاء الحكومة من جديد بالتعليمة التي أعطاها بخصوص إنشاء مدارس عليا مختصة موجهة لتكوين إطارات تستجيب للاحتياجات الخاصة لبعض القطاعات.
من جهة ثانية، حث بوتفليقة الحكومة على مواصلة الجهود لرفع قدرات استيعاب الجامعة التي يتوقع أن تستقبل قبل سنة 2015 أكثر من مليوني طالب، داعيا في السياق ذاته إلى ضرورة تطوير الفروع العلمية والتكنولوجية "بشكل مكثف". في الوقت الذي أكد أن هذا الحرص على التحديث يجب أن ينعكس على تمكين كل الطلبة من التحكم في الإعلام الآلي وتكنولوجيات الاتصال الحديثة كي نتمكن من الإسراع في وتيرة ترسيخ مجتمع المعلومات في بلدنا.

موضوع : بوتفليقة يؤكد على ضرورة التطبيق الصارم لنظام "أل.أم دي"
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: