محكمة استرالية تدين إماما جزائريا يترأس مجموعة إرهابية


في محاكمة جرت بإحدى المحاكم الاسترالية، أول أمس، أدانت هذه الأخيرة أفراد مجموعة إرهابية بأحكام بالسجن النافذ وهي المجموعة الإرهابية التي يتزعمها إمام من أصول جزائرية ويتعلق الأمر بالمسمى "عبد الناصر بن بريكة " وكذا خمسة من أتباعه، بعد إدانتهم بتهمة التخطيط لشن هجوم إرهابي على مباراة لكرة القدم في ثاني أكبر مدينة في أستراليا "مالبورن" خلال سنة 2005 وهذا لدفع الحكومة الأسترالية لسحب قواتها من العراق. وأكدت مصادر موثوقة زودت "النهار" بهذه المعلومات أن الادعاء العام الأسترالي، أفاد أن الإمام الجزائري عبد الناصر بن بريكة ومجموعته خططت لهجوم بالقنابل على المباراة النهائية في الدوري الاسترالي لكرة القدم، ولكن المداهمات الأمنية لمنازل بعض أعضاء المجموعة حالت دون وقوع الهجوم. كما تم التفكير في محاولة قتل رئيس الوزراء "جون هاوارد ". وتم الكشف عن هذه المجموعة بعد اختراقها من قبل أجهزة الأمن المختصة في مكافحة الإرهاب وكذا تسجيلات صوتية تم رصدها جرت بين المتهم الرئيسي وأفراد المجموعة المدانين من طرف المحكمة.
وكانت المحكمة العليا الأسترالية قد تابعت 12  شخصا بتهم الانتماء إلى تنظيم إرهابي يسعى للتخطيط من أجل استخدام متفجرات وأسلحة للقيام بعمل إرهابي بهدف إجبار الحكومة على القيام بعمل معين. وقال الادعاء أن بن بريكة أشاد بتنظيم "القاعدة" وزعيمها بن لادن واصفا إياه بالرجل البطل وتمت إدانته -حسب مصادرنا- من طرف هيئة المحلفين دون الكشف عن العقوبة ومدة السجن التي يقضيها والتي قدرت مصادرنا أن تفوق 5 سنوات.

موضوع : محكمة استرالية تدين إماما جزائريا يترأس مجموعة إرهابية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: