رؤساء المؤسسات مرتاحون بعد لقاء أويحيي

أعرب رئيس منتدى رؤساء المؤسسات السيد رضا حمياني
مساء الأربعاء عن ارتياح منظمة أرباب العمل عقب لقائه مع رئيس الحكومة السيد
أحمد أويحيي.
        و صرح السيد حمياني خلال ندوة صحفية نشطت بمناسبة إطلاق قاعدة المعطيات
لمنتدى رؤساء المؤسسات يقول في هذا السياق "لقد سجلنا عدة دوافع كبيرة تبعث على
الارتياح خلال لقائنا مع رئيس الحكومة" ذاكرا "التشاور و قدرة الاستماع" لرئيس
الحكومة و التأكيد على خيار الاقتصاد الحر لبلاد و وضع المؤسسة في صميم النمو".
        و أعرب المسؤول في نفس الإطار عن "ارتياح منتدى رؤساء المؤسسات لعدم وجود
تغير في توجه الاقتصاد مثلما أكده رئيس الحكومة بحيث سيتم الإبقاء على الإصلاحات
و على خيار الاقتصاد الحر" مضيفا أن "الاقتراحات التي اقترحها السيد أويحيي تتوافق
و اقتراحاتنا".
        و أكد السيد حمياني "إننا نسير مع السيد أويحيي على النهج الاقتصاد الحر
و على طريق التفتح لكن بإجراءات ضبط أكثر صرامة".
        و أضاف رئيس منتدى رؤساء المؤسسات أنه من بين الدوافع التي تبعث على الارتياح
التي قام بتسجيلها وضع رئيس الحكومة للمؤسسات و الصناعات الصغيرة و المتوسطة في
صميم التنمية بصفتهما عاملا أساسيا للنمو.
        و حسب السيد حمياني فإنه يجب أن تكون المؤسسة الجزائرية أكثر تنظيما في
المستقبل قصد التمكن من مواجهة المنافسة.
        كما أعرب من جهة أخرى عن تأييده للاستثمارات الأجنبية المباشرة شريطة أن
تكون "مهيكلة ومشجعة لنقل التكنولوجيا".
        و حسب المسؤول فإن الاستثمارات الأجنبية المباشرة ليست إلا تكملة للاقتصاد
الوطني و "لا ينبغي الاعتماد عليها" بحيث أن أكبر الجهود يجب أن تأتي من المؤسسات
المحلية لا سيما و أن الاقتصاد الجزائري يتوفر على السيولة التي "تسمح له بإرساء
اقتصاد منتعش".
        و فيما يتعلق بالعقار الصناعي الذي أثار أغلبية أسئلة الصحفيين أشار السيد
حمياني إلى أن "المخطط المقترح حاليا من قبل الحكومة و المتمثل في الامتياز يناسبنا".
        و أكد السيد حمياني أن رئيس الحكومة أبدى فيما يخص هذا الموضوع "اهتماما
كبيرا" بالملاحظات التي اقترحها منتدى رؤساء المؤسسات.
 و من جهة أخرى  وعد رئيس الحكومة منتدى رؤساء المؤسسات "بإجراء
تشاور أكبر" مع هذه المنظمة سيما فيما يتعلق بانجاز مشاريع اقتصادية كبرى للوطن
حسبب السيد حمياني الذي  أعرب عن ارتياحه يقول "إن هذه النقطة جد هامة بالنسبة
لنا"  موضحا أن منظمته تطالب بمثل هذا التشاور.
        و أكد السيد حمياني أن منتدى رؤساء المؤسسات يؤيد الحوار "الدائم" مع السلطات
العمومية و يتقاسم نفس الأهداف المتمثلة في تحقيق تقدم الجزائر  مشيرا إلى أن منظمة
أرباب العمل هذه تشارك في التنمية ميدانيا على مستوى المؤسسات.
        و ردا على سؤال حول "تشديد" شروط الاستثمار  أوضح السيد براهيم بن عبد
السلام  هو عضو في منتدى رؤساء المؤسسات أن "مذهب منتدى رؤساء المؤسسات هو الليبيرالية
لكنه يتوجب على الدولة أن تلعب دورها المتمثل في ضبط السوق كلما تعرضت مصلحة الوطن
إلى الخطر".
       و كان رئيس الحكومة قد خص يوم 11 سبمتبر الفارط خص ممثلي منتدى رؤساء المؤسسات
بجلسة جدد خلالها للمقاولين المحليين الأهمية التي توليها الحكومة إليهم و الآمال
التي تعلقها الجزائر عليهم لبناء اقتصاد متين و متنوع.
      كما سمح اللقاء لوفد منتدى رؤساء المؤسسات بالإطلاع على دلالة و بعد مختلف
الإجراءات التي قررها مجلس الوزراء في مجال الاستثمار الوطني و الأجنبي على حد
سواء.


موضوع : رؤساء المؤسسات مرتاحون بعد لقاء أويحيي
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: