أزيد من 550 عمارة قديمة ستخضع للترميم بأحياء الجزائر الوسطى

أكد رئيس المجلس الشعبي البلدي للجزائر الوسطى حكيم بطاش أن أزيد من 550 عمارة قديمة بهذه البلدية أدمجت في برنامج ترميم البنايات القديمة الذي أطلقته ولاية الجزائر بميزانية إجمالية قيمتها 617ر3 مليار دج خصص منها غلاف أولي قدر بمليار دج. و أعلن السيد بطاش في تصريح لوأج امس الثلاثاء عن "استكمال برنامج ترميم 557 عمارة بأحياء الجزائر الوسطى و بعد مناقشته بالمجلس الشعبي البلدي أحيل على الولاية للتنفيذ". و تقع هذه العمارات التي كانت سابقا ملكا للدولة قبل أن تصبح تابعة لدواوين الترقية و التسيير العقاري أو أملاكا خاصة بالمقاطعات الإدراية للجزائر الوسطى خاصة بدبيح شريف (سوسطارة) و أحمد شايب (شارع طنجة سابقا) و عبان رمضان و العربي بن مهيدي و كريم بلقاسم و شارع العقيد عميروش و يحيى بن عيش و الإخوة بن زين و شارع الحرية و الإخوة بليلي أو بدكتور سعدان (ترولار سابقا). و أضاف السيد بطاش أن أعمال الترميم تشمل المساكة و تصليح السطوح و تهيئة مداخل العمارات و تخصيص الواجهات حسب حالة كل عمارة معنية بهذه العملية. و ستشهد تقريبا جميع العمارات المعنية بمخطط التهيئة أشغال تجصيص الواجهات المتدهورة تماما بسبب غياب الصيانة. و يخص أهم تدخل 7 شارع لافاييت هذه العمارة التي تتكون من 19 طبقة و 140مسكن و تستدعي أشغال مساكة و تهيئة مداخل العمارات و تجصيص الواجهات بقيمة متوقعة تقدر ب 70 مليون دج. و قال السيد بطاش أن "القانون لا يسمح لنا بالتدخل في الإطار المبني الذي ليس ملكا للبلدية إلا في حالة انهيار الشرفات و السلالم. و من أجل تفادي هذه الحالات وقفنا هذا البرنامج الذي تتكفل الولاية بتحقيقه". و بطلب من المنتخبين المحليين أعطى والي الجزائر تعليمات لمديرية تهيئة الأحياء لإشراك البلديات التي ترغب في ذلك في عملية ترميم البنايات القديمة الموجودة بهذا الإقليم. فقد أدرجت عشر بلديات نفسها في هذه العملية من خلال رصد ميزانية قيمتها 86ر2مليار دج تم صبها في الصندوق الخاص من أجل اعادة تهيئة الحظيرة العقارية للولاية حسب نفس المصدر. و يتعلق الامر ببلديات الجزائر الوسطى (1 مليار دج) و واد السمار (500 مليون دج) و بئر مراد رايس (320 مليون دج) و حيدرة و الدار البيضاء (185 مليون دج لكل منهما) و باب الزوار (5ر161 مليون دج) و الرويبة (150 مليون دج) و حسين داي (1ر65 مليون دج) و القبة (51 مليون دج) و الشراقة (40 مليون دج). و أوضح ذات المصدر أنه  " بامكان البلديات اختيار طبيعة أشغال اعادة التهيئة و المواقع علما أن المديرية تتكفل بالاشغال". و  اضافة الى مشاركة المجالس الشعبية البلدية  تتوفر المديرية على برنامجها الخاص و الذي يخص ترميم 565 بناية (11049 مسكن) موزعة على 38 موقع (حي) يقع ب 21 بلدية تابعة للولاية. و يجري تنفيذ هذا البرنامج بالمواقع التابعة لبلديات باش جراح و براقي و بوروبة و بوزريعة و حيدرة. و عن سؤال حول انطلاق اشغال اعادة ترميم البنايات ال557 الواقعة بالجزائر الوسطى أوضح السيد بطاش أن المديرية طمأنته بأن المشروع قد ينطلق في أقرب الآجال الممكنة. و بصفة عامة فان برنامج اعادة تهيئة البنايات القديمة بالعاصمة الجزائرية يخص 55302 مسكن تم تحديدها من خلال دراسة أنجزت في سنة 2006 حول التشخيص التقني و الاجتماعي و الاقتصادي. و تعلقت هذه الدراسة بحظيرة تضم 13690 بناية (78445 مسكن) موزعة على 14 بلدية تقع بوسط مدينة الجزائر. و للعلم فان مشاريع اعادة تهيئة البنايات الواقعة بالشوارع الكبرى بقلب العاصمة تمولها وزارة السكن و العمران و المدينة في حين أن المشاريع الخاصة  بالأحياء فتتكفل بها المديرية من ميزانية الولاية أو المجالس الشعبية البلدية. في هذا الشأن صرح مدير السكن بالولاية اسماعيل لومي أن " الولاية طلبت من الوزارة تمويل عملية اعادة التهيئة حيث تم رصد غلاف مالي أول بقيمة 5 مليار دج".   و سيخصص هذا الغلاف المالي لتغطية اعادة ترميم بنايات تشمل على 7200 مسكن من مجموع 11810 مسكن معني بالعميلة على مستوى الجزائر الوسطى و سيدي أمحمد و المرادية كمرحلة أولى من برنامج اعادة تهيئة البنايات القديمة على مستوى الولاية التي تضم خمس مراحل.

 

 

موضوع : أزيد من 550 عمارة قديمة ستخضع للترميم بأحياء الجزائر الوسطى
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: