لجان المساجد تستحدث ملفا شبه إداري للاستفادة من أموال الزكاة


ستقوم المساجد هذا العام بتنظيم زكاة الفطر وتوزيعها بناءً على التعليمة الصادرة عن وزارة الشؤون الدينية القاضية بإيلاء مهمة تنظيمها إلى المساجد بسبب قربها من المواطن، وذلك من خلال تنصيب لجنة على مستوى كل مسجد تدرس الملفات التي يتقدم بها فقراء الحي. من جهة أخرى أكد مسؤول بوزارة الشؤون الدينية أن الوزارة غير معنية بالاطلاع على القيمة المالية التي يقوم المسجد بجمعها، نظرا للثقة التي تضعها الوزارة في لجنة المسجد.
وأكد عدد من أئمة المساجد لـ"النهار" أن لجان المساجد تجمع زكاة الفطر منذ ثلاث سنوات وتوزعها على الفقراء والمساكين. كما يستفيد من هذه الزكاة عدد من فقراء الحي الذي يتواجد به المسجد، مؤكدين على أن كل مسجد كفيل بتوزيع مبالغ زكاة الفطر التي يجمعها على مواطني البلدية أو الحي ليعاد توزيعها على الفقراء والمعوزين. من جهة أخرى أكد عديد أئمة المساجد أن المواطنين يفضلون تقديم عدد من المأكولات كـ "الدقيق" و"الكسكس "وبعض الحبوب الجافة اقتداء بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، ما يجعل عملية توزيع الزكاة صعبة وغير عادلة، حسب بعض الأئمة.
على صعيد آخر، أكد ذات المصدر عن وزارة الشؤون الدينية أن الملفات تدرس من طرف إمام المسجد واللجنة المنصبة معه في وقت أكد بعض الأئمة في مساجد العاصمة وصول ملفات طلب زكاة الفطر إلى أكثر من 500 طلب العام الفارط، لكنهم لم يستفيدوا كلهم. كما قالوا إن الزكاة وبغرض تنظيمها تم إعداد ملفات تتكون من استمارة يملأها المستفيد وشهادة عائلية بأسماء أفراد العائلة، بالإضافة إلى شهادة الإقامة وصورة لصاحب الملف المقدم. في حين تدرس الملفات واحدا بواحد وتعطى الأولوية لليتامى والأرامل وكذا أرباب الأسر ذوو الدخل المحدود. في ذات السياق أكد بعض المواطنين عدم تسلمهم لزكاة الفطر رغم الفقر الذي يعانون منه.
كما أكد آخرون أنهم يفضلون إخراج زكاة الفطر بأنفسهم خوفا من عدم وصولها إلى غبر  مستحقيها
في حين قال بعض المستفيدين من الزكاة في العام الفارط إنهم تسلموها ليلة قبل العيد ولم يستفيدوا منها في شيء، نظرا لتأخر لجان المساجد في دراسة الملفات المقدمة من طرف عديد العائلات المحرومة.    
     
وزارة الشؤون الدينية تحدد زكاة الفطربـ80 دينارا وتمنع إخراج الزكاة من المأكولات... مؤطر
حددت وزارة الشؤون الدينية هذا العام زكاة الفطر بـ80 دينارا. فيما نهت الوزارة عن ضرورة عدم تقديم زكاة الفطر مما تقتات به العائلة الجزائرية لصعوبة توزيعها على الفقراء والمحتاجين. كما شددت الوزارة على ضرورة إخراج زكاة الفطر خلال الأيام الأواخر من الشهر للإسراع في دراسة الملفات من طرف لجنة المسجد وكذا إعطائها لمستحقيها.  
     
 

موضوع : لجان المساجد تستحدث ملفا شبه إداري للاستفادة من أموال الزكاة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: