مجلس الأمن يدين الاعتداء الإرهابي على عناصر الجيش بتيزي وزو

أدان مجلس الأمن الأممي بشدة الاعتداء الإرهابي الذي ارتكب يوم السبت الماضي بالقرب من قرية ايبودرارن (تيزي وزو) و الذي خلف 11 قتيلا و 5 جرحى من بين أفراد الجيش الوطني الشعبي.و أوضحت رئيسة مجلس الأمن في بيان صحفي هذا الجمعة أن "أعضاء مجلس الأمن نددوا بشدة بالاعتداء الإرهابي الذي ارتكب يوم 19 ابريل بتيزي وزو و الذي تسبب في وفاة و جرح العديد من الأشخاص".و أشار البيان إلى أن أعضاء مجلس الأمن "عبروا من جهة أخرى عن تعاطفهم و تعازيهم لعائلات الضحايا و عن مواساتهم لكل الذين جرحوا في هذا الاعتداء و كذا لشعب و حكومة الجزائر".و جدد أعضاء مجلس الأمن التأكيد على أن "الإرهاب بكل أشكاله إجرامي و لا مبرر له و هذا مهما كانت دوافعه و المكان الذي يرتكب فيه و مرتكبيه" مضيفا أن هذه الآفة "لا يجب ربطها بدين أو جنسية او حضارة أو مجموعة عرقية".و أكد مجلس الأمن أيضا على ضرورة مكافحة التهديدات على السلم الدولي و الأمن التي تتسبب فيها الأعمال الإرهابية.و من جهة أخرى أشار أعضاء مجلس الأمن إلى "ضرورة إحالة مرتكبي و منظمي وممولي و مخططي هذه الأعمال الإرهابية على العدالة و دعوا كل الدول وفقا لالتزاماتهم و طبقا للقانون الدولي و قرارات مجلس الأمن المتعلقة به إلى التعاون بفعالية مع السلطات الجزائرية في هذا الشأن".

 

 

 

 

موضوع : مجلس الأمن يدين الاعتداء الإرهابي على عناصر الجيش بتيزي وزو
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: