سحب يومي للسلاح من المقاومين مع توقيف الرواتب منذ 2007


  • كشف، أمس، الأمين الوطني المكلف بالإعلام بمنظمة الدفاع عن مقاومي الإرهاب، طعم الله مراد، أن عملية سحب السلاح من المقاومين تجري يوميا مع وقف الرواتب منذ 2007، من طرف الجهات المسؤولة وعبر العديد من الولايات على غرار تبسة، الطارف، باتنة، الجلفة، وهران والعاصمة. وقال طعم الله مراد في اتصال مع "النهار" إنه تم توجيه عدة رسائل تظلم إلى رئيس الجمهورية حول عملية السحب غير المشروع للسلاح ووقف الرواتب، وذلك استنادا إلى حجج واهية -حسبه- منها الانخراط في صفوف المنظمة أو لأسباب أخرى، مشيرا إلى أن عملية السحب مست أكثر من ألف باتريوت على المستوى الوطني وتهدد مصير حوالي 253 ألف باتريوت. كما أن العديد منهم لم يتلقوا أجورهم منذ حوالي أربعة أشهر مما خلف تذمرا واستياء كبيرا لدى المقاومين الذين يحرمون كذلك من التأمين على مستوى صندوق الضمان الاجتماعي.
  • في ذات السياق، طالب الأمين الوطني للمنظمة المكلف بالإعلام الجهات الوصية بإدراج قانون أساسي للحماية القانونية للمقاومين يمنحهم صفة مقاومين، خاصة وأنه حاليا لا توجد أي وثائق تثبت شرعية وجود المقاومين، موضحا أن الوزير المنتدب للجماعات المحلية دحو ولد قابلية أكد أن القانون الأساسي للمقاومين سيصدر عما قريب، حيث تم تشكيل لجنة في هذا الإطار. من جانب آخر، قال محدثنا إن المنظمة قررت أول أمس سحب الثقة من الأمين الولائي لولاية سعيدة.

موضوع : سحب يومي للسلاح من المقاومين مع توقيف الرواتب منذ 2007
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: