بلجيكا تحذر مواطنيها من الاستثمار في المستوطنات الإسرائيلية

سارت بلجيكا على خطى 20 من البلدان الأوروبية التي حذرت مواطنيها من الاستثمار في أي نشاط اقتصادي داخل المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية. و اصدر وزير الشؤون الخارجية البلجيكي في هذا الشأن تحذيرا لتحسيس المقاولات والمواطنين إزاء المشاركة في أنشطة اقتصادية ومالية في المستوطنات الإسرائيلية المقامة فوق الأراضي الفلسطينية المحتلة مشيرا الى أن المعاملات الاقتصادية والمالية مع المستوطنات تؤدي إلى مخاطر قانونية واقتصادية. وحذر الوزير البلجيكي من "المعاملات المالية والاستثمارات وحيازة الأملاك وباقي الأنشطة الاقتصادية  بما فيها السياحة  في المستوطنات الإسرائيلية أو التي تستفيد منها هذه المستوطنات"قائلا "حسب القانون الدولي  فإن المستوطنات الإسرائيلية أقيمت فوق أرض محتلة وأنها غير معترف بها كجزء شرعي من التراب الإسرائيلي. و اشار في هذا الصدد أن البائعين والمستثمرين المحتملين عليهم إدراك أن اتفاقا مستقبليا للسلام بين إسرائيل والفلسطينيين  أو بين إسرائيل وسوريا  قد تكون له تداعيات على الأملاك التي يشترونها أو الأنشطة الاقتصادية التي يروجونها داخل المستوطنات. وشدد على أن مقاولات ومواطني الاتحاد الأوروبي عليهم أيضا إدراك التداعيات المحتملة لمشاركتهم في أنشطة اقتصادية ومالية في المستوطنات على سمعتهم. كما حرص وزير الشؤون الخارجية البلجيكي على التذكير بأن الاتحاد الأوروبي وبلدانه الأعضاء يعتبرون المستوطنات الإسرائيلية "غير شرعية حسب القانون الدولي" وأنها تشكل "عقبة أمام السلام وتهدد باستحالة تحقيق حل الدولتين الرامي لتسوية النزاع الإسرائيلي الفلسطيني". و كان 20 بلدا أوروبيا  منها ألمانيا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا  حذرت هذا الأسبوع مواطنيه من الانخراط في أي نشاط اقتصادي في المستوطنات الإسرائيلية. وتأتي هذه التحذيرات كامتداد منطقي للتوجيهات التي اعتمدها الاتحاد الأوروبي السنة الماضية والتي تستثني المستوطنات من أي اتفاقية بين الاتحاد وإسرائيل.

موضوع : بلجيكا تحذر مواطنيها من الاستثمار في المستوطنات الإسرائيلية
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: