أكثر من 70 إرهابيا يبتزون مواطنين ويحرقون سيارة إسعاف بتيزي وزو

- محاولة استهداف موكب الوالي بذراع الميزان أكدت مصادر أمنية محلية أن الحاجز المزيف الذي نصبته المجموعة الإرهابية، الأربعاء الماضي في حدود الساعة الرابعة مساء، على الطريق الوطني رقم 25 الرابط بين ذراع الميزان وبوغني، كان يستهدف موكب الوالي الذي كان مزمعا أن يتنقل إلى دائرة ذراع الميزان لتدشين محطة لضخ المياه والاجتماع برؤساء لجان القرى، والذي أناب عنه فيه الأمين العام للولاية ومدير الري في الزيارة التي تمت صبيحة يوم الأربعاء.


  • وقالت مراجعنا إن دورية عسكرية للجيش كانت ستتنقل إلى الثكنة العسكرية بذراع الميزان كانت هي الأخرى مستهدفة بالعملية الإرهابية، لكن تأجل تنقلها بسبب عطل في محرك إحدى المركبات.
  • وأفادت ذات المصادر، نقلا عن شهادات أدلى بها بعض من المواطنين الذين تعرضوا لعملية ابتزاز بتجريدهم من أموالهم وهواتفهم النقالة في حاجز مزيف على الطريق المذكور، استغرق ما يقارب الساعة من الزمن أقامته مجموعة إرهابية مكونة من أكثر من 70 إرهابيا، كان بعضهم مرتدين الزي العسكري، فيما كان آخرون بالزي الأفغاني، وعناصر أخرى ملثمة عملت على تطويق المكان وحراسته مزودة بأسلحة من نوع كلاشينكوف.
  • وحسبما نقله المواطنون أيضا، فقد هددت الجماعة أي شخص يحاول الإفلات بإطلاق النار عليه مباشرة، مضيفين أن العناصر الإرهابية فتشت وثائق المواطنين وحجزت مقاولا خلال فترة إقامة الحاجز وكذا عنصرين من الحرس البلدي ربطوهما إلى جذع شجرة.
  • ولما يزيد عن 50 دقيقة من إقامة الحاجز، اصطفت أكثر من 25 سيارة بالمكان. وأحرقت العناصر الإرهابية سيارة إسعاف كانت متنقلة من ذراع الميزان إلى مستشفى بوغني في تلك الفترة، فيما أطلق الإرهابيون سراح المقاول وعنصري الحرس البلدي اللذين كانا بالزي المدني فلم تتأكد العناصر الإرهابية من هويتهما ونجيا بأعجوبة.
  • بعدها فرت الجماعة الإرهابية إلى الغابة المتوسطة بوغني وذراع الميزان باتجاه غابة أمجوط، بعد اشتباك مع عناصر الأمن التي تنقلت إلى المكان.
  • وتعد عملية محاولة استهداف موكب الوالي هذه، الثانية من نوعها بعد تولي السيد حسين معزوز منصبه منذ سنتين، حيث تعرض موكب الوالي في 27 جويلية من السنة الماضية لعملية إرهابية، بتفجير قنبلة متحكم فيها عن بعد بواسطة هاتف نقال مصحوب بإطلاق نار كثيف على الموكب، الذي كان مرفوقا بمجموعة من الصحافيين في زيارة عمل بعين الحمام بالطريق الرابط بين تيزي وزو و عين الحمام.

موضوع : أكثر من 70 إرهابيا يبتزون مواطنين ويحرقون سيارة إسعاف بتيزي وزو
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: