توقيف 80 مهاجرا إفريقيا بإحدى المناطق الصحراوية بورڤلة


  • عثرت أجهزة الأمن بولاية ورڤلة، في ظاهرة أولى من نوعها قبل حوالي 3 أيام على 80 مهاجرا إفريقيا كانوا متواجدين في مكان واحد. وأشارت مصادر "النهار" التي نقلت الخبر إلى أن الأفارقة الموقوفين لا يزالون مجهولي الهوية، حيث لم يكونوا يحملون وثائق الهوية أثناء العثور عليهم في إحدى المناطق الصحراوية التابعة للمنطقة، الأمر الذي صعّب مهمتهم وترحيلهم مثلما تفرضه هذه الحالات. وقالت المصادر ذاتها، بأن الموقوفين يتلقون حاليا الرعاية اللازمة بمكان تواجدهم بالمصلحة الولائية للأمن، بالموازاة مع هذا تشنّ هذه الأخيرة تحقيقات معمّقة لمعرفة المنطقة التي ينتمون إليها وترحيلهم. وأضافت أن الجهات الأمنية توصلت إلى أنهم ينتمون إلى طوائف التوارق، دون أن تتمكن في الوقت الراهن من تحديد بلدهم الأصلي. واعترف الموقوفون بأنهم تمكّنوا من الدخول إلى تراب الولاية بمساعدة شبكات متخصّصة في الاتجار بالبشر، قائلين إن ذلك كان مقابل أموال قاموا بدفعها لهم، مضيفين في إطار التصريحات القليلة التي أدلوا بها، أنهم عمدوا إلى الهجرة غير الشرعية رغبة في الحصول على مناصب شغل. وأدهشت الظاهرة التي تعد سابقة من نوعها مصالح الأمن، نظرا للعدد الهائل للموقوفين زيادة على تواجدهم في مكان واحد، حيث اعتادت الجهات المعنية توقيف مهاجرين أو اثنين وليس جماعة بهذا العدد، كما أنها تعتبر المرة الأولى التي يعمد فيها الموقوفون الأفارقة إلى إخفاء هوياتهم خشية ترحيلهم، وزيادة على هذا زرعت الظاهرة تخوفا وسط الجهات الأمنية بالولاية التي لم تصطدم بهجرة جماعية من هذا النوع.

موضوع : توقيف 80 مهاجرا إفريقيا بإحدى المناطق الصحراوية بورڤلة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: