الشروع في تطبيق تشريعات جديدة تجرّم ''الحرڤة'' بالجزائر


  • نقلت مصادر مؤكدة أن القضاء الجزائري شرع في تطبيق نصوص قانونية جديدة تجرم الهجرة السرية، حيث أدان ١٥ شخصا حاولوا عبور البحر المتوسط بطريقة غير شرعية، بالسجن النافذ لمدة ٦ أشهر. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن مصدر قضائي -حسب صحيفة الشرق الأوسط اللندنية- أن محكمة الجزائر العاصمة أدانت ١٥ شابا بالسجن لمحاولتهم الانتقال إلى الضفة الشمالية من البحر المتوسط، على متن قارب في ١٢ من الشهر الجاري، وكانوا على وشك الهلاك عندما رصد طاقم ناقلة غاز إسبانية، الزورق بالقرب من مدينة الغزوات بولاية تلمسان. وأصيب محرك الزورق بعطب فني تسبب في وقف مغامرة العبور إلى أوروبا، حيث كانوا متوجهين نحو إسبانيا وأبلغ طاقم الباخرة حرس السواحل الجزائرية على الفور، حيث تم التدخل لإنقاذهم وتم التحفظ عليهم قبل تقديمهم لقاضي التحقيق، الذي وجّه لهم تهمة محاولة التسلل إلى دولة أجنبية بطريقة غير قانونية وتعد عقوبة السجن بحق ١٥ مهاجرا غير شرعي، الأولى من نوعها -حسب ذات المصدر- منذ إدخال تعديلات على قانون العقوبات، الصيف الماضي، التي تجرم فعل الهجرة غير الشرعية.

موضوع : الشروع في تطبيق تشريعات جديدة تجرّم ''الحرڤة'' بالجزائر
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: