الأمم المتحدة قد توفد لجنة تحقيق في تفجير مقر ممثليتها في حيدرة

ألمح الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، إلى إيفاد لجنة تحقيق مستقلة إلى الجزائر حول التفجير الانتحاري الذي استهدف مقر المفوضية الأممية بحيدرة ،

معيدا إلى الواجهة طلب سابق مماثل تقدمت به نقابة موظفي الأمم المتحدة في لقاء بالأمين الأممي بالسنيغال مباشرة بعد الاعتداء الإرهابي .
و شدد بان كي مون، في أول لقاء صحفي نشطه مساء أول أمس بنيويورك بداية السنة الجديدة،، نقلت جوانب منه"الجريدة الألكتنرونية" تو سور لالجيري" أمس،  على أن "الأمم المتحدة لم تتلق  أبدا تهديدات تتعلق  بشن هجمات إرهابية ضدها في الجزائر"، لكنه تحدث على صعيد آخر  عن ضرورة التحقيق في تقرير تم إعداده عام 2003، تمت فيه الإشارة إلى "خلل في الإجراءات الأمنية " على مستوى البناية التي استهدفتها العملية الانتحارية .و أشار بان كي مون ضمنيا إلى أن مصالحه ستتحصل على تقرير أولي حول هذا الإعتداء الإرهابي نهاية الأسبوع الجاري.
و لا يستبعد مراقبون رفض السلطات الجزائرية لهذا المطلب الذي يعد "تشكيكا في الرواية الرسمية و تدخلا في الشؤون الداخلية الجزائرية، كما أنه تساوق أهداف هذا الاعتداء الأعنف الذي استهدف مقر الأمم المتحدة بعد التفجير الإنتحاري ببغداد ، أدى إلى وفاة 17 موظفا  أغلبهم جزائريين . وقد حاولنا مساء أمس الاتصال بوزارة الخارجية للحصول على مزيد من الإفادات حول هذه التطورات، غير أننا لم نتمكن من ذلك.

موضوع : الأمم المتحدة قد توفد لجنة تحقيق في تفجير مقر ممثليتها في حيدرة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار
0

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: