أكثر من 45 مغتربا حرموا من نقل أغراضهم في رحلة باريس - قسنطينة

  • عبر ما يزيد عن 45 مغتربا القادمين إلى أرض الوطن للاحتفال بعيد الأضحى على متن الرحلة الجوية لمساء الخميس الماضي من مطار باريس نحو مطار محمد بوضياف بقسنطينة، عن استيائهم وتذمرهم جراء ما وصفوه بسوء المعاملة وعرقلة مصالحهم، على خلفية حجز أمتعتهم بمطار "أورلي" وتعذر وصولها إلى التراب الوطني، حيث وصف هؤلاء عمال شركة "ايغل أزور" بغير المسؤولين، خصوصا أنهم أساؤوا معاملة المسافرين المغتربين بمطار محمد بوضياف.
  • وفي حديث لـ"النهار" مع إحدى المغتربات المنحدرة من ولاية سكيكدة، قالت إنها لم تتحصل على أي شيء من أغراضهم الخاصة والهدايا من أجل قضاء أيام العيد رفقة أهلهم فضلا عن أدويتها الخاصة بالمرض المزمن الذي تعاني منه. كما أكدت ذات المتحدثة أن ما زاد من غضب المسافرين هو عدم تحصلهم على إجابة وافية ومقنعة من طرف القائمين على الشركة من خلال المكالمات المتكررة والطلبات لرقم هاتف المجمع الهاتفي للوحدة العامة للحدود الجزائرية بقسنطينة والذي منحه القائمون على الرحلة للاستفسار عن أمتعتهم لكن دون ردهم على مكالمات المغتربين، حسب ما أكدته ذات المتحدثة. وفي اتصال هاتفي أجرته "النهار" مع مسؤولي شركة أيغل أزور بقسنطينة، أكد أحدهم أن سبب تأخر نقل أمتعة المسافرين عبر رحلة الخميس يعود بالدرجة الأولى إلى الاكتظاظ الكبير الذي شهدته الرحلة وتزايد الطلب على الرحلات الجوية في اليومين المواليين تزامنا مع اقتراب العيد وهو ما يرشح فرضية استحالة وصول أغراض المسافرين قبل العيد، استنادا إلى ما أكده عدد من الموظفين الذين تحدثت إليهم "النهار"، حيث اكتفوا بالرد أنه من المفترض أن تستقبل أمتعة هؤلاء المغتربين في رحلة أمس.
  •                    عصام. ل

موضوع : أكثر من 45 مغتربا حرموا من نقل أغراضهم في رحلة باريس - قسنطينة
0 من 5.00 | 0 تقييم من المستخدمين و 0 من أراء الزوار

(0 )

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس

من فضلك أدخل الكود الذي تراه في الصورة: